×
عاجل

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير صالح شلبي

مستشار التحرير محمود نفادي

بوابة الدولة
الأربعاء 1 ديسمبر 2021 04:34 صـ
نصر اكتوبر
نصر اكتوبر
المقالات

الدكتور أحمد حلقة يكتب.. تأملات صوفية..الرحمة والوعد الإلهِى وعمل العباد

احمد حلقه
احمد حلقه

خلق اللهُ الإنسانَ ليكون خليفةً له فى أرضه فكان بدء خلقه فى أحسن تقويم مع الملائكة المقربين روحاً مجرداً عن المادة فى عالم الأمر ثم أهبطه فى أسفل سافلين لتحل رُوحه فى جسد من طين وماء فكان ابتلاء الإنسان بالجمع بين عالم النور العلوى وعالم الظلام المادى السفلى، ووجود الروح فى قالب المادة جعلها تنسى ما عهد إليها مولاها " لقد خلقنا الإنسان فى أحسن تقويم. ثم رددناه أسفل سافلين.إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات فلهم أجر غير ممنون "، فبمخالطة الروح لعالم المادة أقبلت الروح على الماديات ونسيت عالمها الأصلى وشغلتها الشهوات وإشباع الغرائز الحيوانية واستغرقت فى الغفلات، ولكى يعيد اللهُ هذه الأرواح أنزل الكتب السماوية وأرسل الرسل لهداية الإنسان وليرشده بصراطه المستقيم فكلّفه بالعمل الرادّ له للإقبال على ربه والإشتغال به ووعده على ذلك بالثواب، والعمل ذاته ليس سبباً موجباً ولكن فقط لوعد الله " وعْد الصدق الذى كانوا يُوعدون " فلم يقل تعالى جزاء الصدق وإنما قال وعد الصدق، وأكّد هذا المعنى بقوله " وقالوا الحمد لله الذى صدقنا وعده "، فلا وصول للسعادة الأخروية بعملٍ إطلاقاً بل برحمة الله، قال صلى الله عليه وسلم "لا يدخل أحد الجنة بعمله، قالوا ولا أنت يا رسول الله ؟ قال ولا أنا إلا أن يتغمّدنِى الله برحمته " فكيف هذا وهو صلى الله عليه وسلم خير خلق الله وإمام الهدى؟ والإجابة أن الجنة من عالم الأمر فلابد للإنسان الذى من عالم الشهادة أن يتغمّده الله برحمته ليتأهل لدخول الجنة، وكان شيخنا الشعراوى يقول لا تطلبوا الجنة لما فيها من نعيم مادى ولكن لأن بها رسول الله صلى الله عليه وسلم.


أمرنا الله بالعمل لعمارة الأرض " وقل اعملوا "، ويقول سيدى إبراهيم الدسوقى " إعمل ولا تلاحظ عملك فإن صمتَ فهو الذى صوّمك وإن قمتَ فهو الذى أقامك "، فإيّاك أن تغترّ بعملك لأن الفاعل الحقيقى هو الله " والله خلقكم وما تعملون "، وفسيولوجياً لو سُحبت الروح من الجسد لما ضخ القلب الدم أو فكّر العقل أو تذكّر أو تخيّل، أو تقلصت العضلات وارتخت لتحرّك المفاصل وكلّ هذا لازم لأداء أى فعل … وهذه الروح منفوخة فى الجسد من الله " ونفختُ فيه من روحِى " فالفاعل تحقيقاً هو الله، فاحمد الله أن أجرى العمل على يديك ولا تغتر به " فلم تقتلوهم ولكن الله قتلهم. وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى " فهذا نفى لفعل الخلق ثم إثبات لفعل الخالق.


قال صلى الله عليه وسلم " لا إله إلا الله مفتاح الجنة "، وقال تعالى فى الحديث القدسى " لا إله إلا الله حصنِى ومن دخل حصنِى أمِن من عذابِى "، ومعلوم أن الإيمان والتوحيد محله القلب وهو المُعتمد عليه فى جميع التكليفات فلا نفع فى شيءٍ من أعمال الأعضاء ما لم يصحبها إخلاص القلب " وما أُمروا إلا ليعبدوا اللهَ مخلصين له الدين حنفاء "، وقال صلى الله عليه وسلم " لا يقبل اللهُ قولاً بلا عمل ولا عملاً بلا نية " وقال صلى الله عليه وسلم " إنما الأعمال بالنيات ولكل إمرئ ما نوى "، فمن نوى عملاً صالحاً ولم يعمله كانت له حسنة واحدة، فإذا عمله كُتب له بعشر حسنات إلى سبعمائة ضعف والله يضاعف لمن يشاء، وينوى السيئة فيتركها لله فتكتب له حسنة، فإذا اقترفها كُتبت عليه سيئة واحدة، فالكرم الإلهى اقتضى أن يكون الثواب للقلب على فعله وخدمُهِ من الأعضاء والعقاب على فعله وحده.
الندم توبة إذ هو من عمل القلب الماحِى للمعاصِى من النفس والأعضاء .


ليست الحسنات لأجل الأعمال وإنما لأجل النيات بها، وقد قسّم أهل العلم النيات لخمسة أقسام:
١- نية لأجل الله تعالى "يُريدون وجهه"، " قُل اللهَ ثم ذرْهم " وغاية هؤلاء " وأنّ إلى ربك المُنتهى "،
٢- نية لأجل الآخرة وهى تقتضِى حصول المطلوب كدخول الجنة مع الزيادة مشاهدة الحق تعالى وغاية هؤلاء سدرة المنتهى،
٣- نية للدنيا وتقتضِى حصول بعضها " من كان يريد حرث الآخرة نزد له فى حرثه ومن كان يريد حرث الدنيا نؤته منها وما له فى الآخرة من نصيب "،
٤- نية من أجل الناس وغايتها الدرك الأسفل مِن النار لأن الرياء هو الشرك الخفى وهو من أوصاف المنافقين
، ٥- نية من أجل النفس وتقتضى العُجب وهو هلاك الأعمال، فالعُجب يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب " إن الله لا يحب كل مختال فخور "، " لا يدخل الجنة من كان فى قلبه مثقال ذرة من كبر ".


النية عمل القلب وإن لم تصحب عمل الأعضاء فلا حرج فى مكروهها كما لا نفع فى محبوبها " إلا من أُكره وقلبه مطمئن بالإيمان "، وقال صلى الله عليه وسلم " إن الله تجاوز عن أمتى الخطأ والنسيان وما استُكرهوا عليه "، وقال أحد الصالحين " تعلموا النية فإنها أبلغ من العمل "، وصدق النية يكون فى صفاء القلب الذى ينتج الإخلاص الذى ينتج السلامة الذى هو مقام الخليل إبراهيم " إذ جاء ربه بقلب سليم "، وليس بعد ذلك سوى مقام الإستقامة وهو مقام سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الذى قال عن نفسه "شيبتنِى هود، قيل وما شيبك منها يا رسول الله؟ قال قوله عز وجل فاستقم كما أُمرت " فلما استقام صلى الله عليه وسلم قيل له " وإنك لعلى خُلُق عظيم "، وقد قيل للمؤمنين " إنّ الذين قالوا ربنا اللهُ ثم استقاموا تتنزّل عليهم الملائكة أن لا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التى كنتم تُوعدون " فاستقامتهم هى الإقبال على محبّته فى القلوب وخدمته فى النفوس وذكره باللسان والفكر فى ذلك بالعقول فبهذا أُمروا ، والسلامة والإستقامة يُحصلان بالإخلاص وهو سبب القرب .
اللهم اجعلنا من الذين يستمعون القول فيتّبعون أحسنه والذين استقاموا على كلمة التوحيد، والله يقول الحق وهو يهدِى السبيل.

احمد حلقه الصوفيه الرحمة الوعد الإلهِى عمل العباد بقلم

جدول الدوريات

مركزidTeam [18]الفريقلعبفازتعادلخسر+-+/-نقط
12760Zamalekالزمالك34248261214080
2585Al Ahlyالأهلي342210272294376
32766Smouhaسموحة331217454411353
42761Pyramidsبيراميدز331216551371452
52765Al Masryالمصري341311104438650
62763ENPPIإنبي33111393735246
72762Al Ittihadالاتحاد331112103535045
82772El Geishطلائع الجيش341012124137442
92771Al Mokawloonالمقاولون33118143745-841
102769Ceramica Cleopatraسيراميكا كليوباترا34815114146-539
112775Ismailyالإٍسماعيلي341011134244-238
122768El Gounaالجونة33814113641-538
132764Misr Lel Makasaمصر للمقاصة33107163654-1837
142773National Bank of Egyptالبنك الأهلي34617113944-535
152767Ghazl El Mehallaغزل المحلة33714122841-1335
162774Wadi Deglaوادي دجلة33514142938-929
172776El Entag El Harbyالإنتاج الحربي33512163560-2527
182770Aswanأسوان3469192961-3227

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.634215.7342
يورو​ 18.686018.8118
جنيه إسترلينى​ 21.765921.9130
فرنك سويسرى​ 16.809116.9239
100 ين يابانى​ 14.339314.4350
ريال سعودى​ 4.16834.1952
دينار كويتى​ 51.768852.1171
درهم اماراتى​ 4.25594.2840
اليوان الصينى​ 2.40202.4176

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 903 إلى 905
عيار 22 828 إلى 830
عيار 21 790 إلى 792
عيار 18 677 إلى 679
الاونصة 28,079 إلى 28,150
الجنيه الذهب 6,320 إلى 6,336
الكيلو 902,857 إلى 905,143
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الأربعاء 04:34 صـ
26 ربيع آخر 1443 هـ 01 ديسمبر 2021 م
مصر
الفجر 05:02
الشروق 06:33
الظهر 11:44
العصر 14:36
المغرب 16:55
العشاء 18:17

استطلاع الرأي