الأحد 3 مارس 2024 05:43 مـ 22 شعبان 1445 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية
المشدد 15سنة لمتهمين بالشروع في قنل شخص بسوهاج تجديد حبس سائق وشخص بتهمة ترويج عملات أجنبية مقلدة وزير الخارجية يتفقد الأعمال القنصلية وسير عمل الخدمات للمصريين بالرياض BBC: إسرائيل تطلب أسماء أسراها الأحياء فى غزة قبل اتفاق وقف إطلاق النار وزارة الصحة تكشف الأورام الأكثر شيوعا بين الأطفال.. تفاصيل المرصد الأورومتوسطي: استهداف إسرائيل لجميع مقومات الحياة الرئيسية في غزة دليل على نية الإبادة الجماعية مسؤولة أممية: إسرائيل تواصل إجراءاتها التعسفية ضد المرأة الفلسطينية منسق مسار رحلة العائلة المقدسة: مصر من أكبر الدول امتلاكا لمقومات السياحة الصحية ”إعلام الشيوخ ” تناقش إقتراح برغبة بشأن إتاحة زيارة المتاحف للطلاب بالمجان مدبولى: نحرص على تذليل التحديات أمام شركات إيطاليا الراغبة فى الاستثمار بمصر أبو الغيط يؤكد لمنسقي الشئون الإنسانية وإعادة إعمار غزة: حرمان الفلسطينيين من المساعدات قرار بالإعدام تشييع جنازة اللواء منير ثابت شقيق سوزان مبارك (صور)

ضياء رشوان: اقتربنا كثيرًا من تطبيق مقترح يؤدى إلى وقف إطلاق النار فى غزة

ضياء رشوان
ضياء رشوان

علق الكاتب الصحفي ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، على تسلم مصر ردا من حركة حماس على الإطار المقترح بشأن التهدئة فى غزة، بأن مصر تستخدم كل علاقاتها وقدراتها مع كل الأطراف من أجل تذليل العقبات، مؤكدا أننا اقتربنا كثيرا من تطبيق هذا المقترح.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لقناة "القاهرة الإخبارية"، أنه حتى أثناء الهدن السابقة واجهتنا عقبات وقبل ساعات من التطبيق وتم تذليلها، مؤكدا أن وضع إطار زمنى مسبق أمر غير حكيم، والمسارعة في التفاوض مع الأطراف بدأته مصر وتقوم به الآن.

وأكد على إقناع كل الأطراف بأن من مصلحتها التعجيل بتطبيق الاتفاق، وفي نفس الوقت عدم تحديد موعد زمني لأن كل الأطراف لديها حساباتها، مشيرا إلى أن هناك اختلافات حادة بين أجنحة الحكم والمعارضة داخل إسرائيل، وداخل حركة حماس لدينا الاتصال، وقيادة المقاومة المسلحة والأطراف السياسة خارج غزة، ليس بالسهولة التي يمكن يتصورها البعض من أجل التوصل للقرارات النهائية، وبعض الوقت يستهلك في هذا.

وتابع رئيس الهيئة العامة للاستعلامات: "الأمر اقترب، فلا نتحدث عن شهور وربما لا نتحدث عن أسابيع طويلة".

ولفت إلى أنه يصعب حتى الآن وصف رد الفعل الإسرائيلي، على الرغم من معرفة مصر بالقطع بالعديد من تفاصيله حتى اللحظة ولكنها تنتظر الرد الرسمي، موضحا أنه عُقدت اجتماعات كثيرة داخل إسرائيل خلال الأيام الماضية، سواء بين مجموعة الحرب الوزارية أو بين المعارضة.

وأوضح: "كل هذه التحركات تشير بأن إسرائيل تقبل بصيغة ما من صيغ هذا المقترح وليس لديها بديل، فدخلت شهرها الخامس في الحرب على الأشقاء فقي غزة وفعلت كل ما يمكن يفعل او لا يفعل، في الحرب ضد العسكريين والمدنيين، وأراقت من الدماء والأرواح ما يكفي ولم تحقق الهدف الأول وهو القضاء على المقاومة وحماس، ولم تحقق الطرف الثاني وهو الإفراج ولو عن أسير واحد بغير التفاوض، ولم تحقق الهدف الثالث بألا تكون غزة مصدرا للتهديد الأمني لإسرائيل، وبالتالي لا يوجد لدى إسرائيل إلا الهدف الوسيط الذي يتحقق وهو الإفراج عن المحتجزين، وهذا الأمر ثبتت القدرة عليه بالتفاوض".

موضوعات متعلقة