الجمعة 3 فبراير 2023 04:33 مـ 13 رجب 1444 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية
استمرار فعاليات الحملة القومية ببني سويف لمواجهة الجلد العُقدى وجُدري الضأن وتحصين 95 ألف من الثروة الحيوانيةوزيرة الهجرة تستقبل م. أشرف دوس المستثمر ورجل الأعمال المصري بالولايات المتحدةحملة مكبرة لإزالة التعديات على الأراضي الزراعية بالشرقيةالمجلس القومي للسكان ببني سويف يواصل عقد اللقاءات والندوات وخطة المجلس للحد من الزيادة السكانيةعلاج مليون ونصف مريض بطب الأسنان. بصحة الشرقيةبعد احلاله وتجديده بتكلفه 8 مليون جنيه. وزير الأوقاف ومحافظ الشرقية يفتتحان مسجد أبو شاور بقرية ابراشمحافظ أسيوط يناقش مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى مع ”النواب”تحرير 1034 محضرا ومخالفة تموينية فى حملات مكثفة بالأقصر خلال 30 يوماوزير الدفاع يلتقى عددا من القادة والضباط المعينين لتولى الوظائف القياديةوزيرة الثقافة تستقبل محافظ جنوب سيناء لبحث سبل التعاون الثقافىطريقة عمل بسكويت البرتقال.. يمكن تناوله مع الشاى أو القهوةالأفوكادو أبرزها.. أطعمة غنية بالدهون الصحية لمرضى السكر

منير يونس يكتب.. رساله من أحداث الواقع

منير يونس وكيل وزارة بالتعليم سابقا
منير يونس وكيل وزارة بالتعليم سابقا

لا احد فينا يستطيع أن يتحكم في مصير وسلوك من حوله من أبناء وأقارب وكلها بأمر الله واختبارات
ومحن وعطايا من الله، والكل منا الآباء يتمنون أن يكون الأبناء افضل منهم في حياتهم، ولكن اراده الله تسبق مهما فعلنا.
افهم معي اول جريمه قتل في البشريه بين أخوين قابيل قتل أخاه هابيل واول عصيان ابن سيدنا نوح النبي رفض نصيحه وأمر وطاعه والده، ونوح الاب خائف علي هلاك الابن، وزوجه نوح ولوط وهما من الأنبياء كانتا من العاصيات الكافرات.


وأخوه يوسف اولاد النبي يعقوب، أرادوا أن يتخلصوا ويقتلوا أخاهم، واهل سيدنا ابراهيم أرادوا أن
يحرقوه في النار، وابو لهب من اعمام رسول الله كان أشد أعداء سيدنا محمد وانزل الله فيه أشد العقاب نارا ذات لهب.

واخيرا لا احد فينا يدعي المثاليه بل يفوض أمره الي الله ويدرك ويفهم أن الأمور بيد الله كما قال الله عز وجل فسبحان الذي بيده ملكوت كل شي.
والاب فينا لا يحب أن يري افضل منه إلا ابنه حتي لو كلفه حياته الغاليه ولكن اراده الله تغلب في
النهايه والكل له نهايه ومصير لا يعلمه إلا الله مهما حاولت.
رحم الله امواتنا واموات المسلمين وغفر لهم وسامحهم وصبرنا علي فراق الاحباب ونحن راضون بحكم الله وحفظكم واولادكم من كل شر وستركم دنيا واخره


كاتب المقال العمدة منير يونس وكيل وزارة بالتعليم سابقا