الأربعاء 7 ديسمبر 2022 11:04 مـ 14 جمادى أول 1444 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية
وزير الزراعة يغادر إلى أبيدجان لحضور إجتماع الأمن الغذائي الأفريقىالفنانة آثار الحكيم في ضيافة صالون نجيب محفوظ بالهناجر.. الأحدرئيس اللجنة الأولمبية الدولية يُناقش وضع الاتحاد الدولي للملاكمةالأهلي في صدارة ترتيب الدوري المصري والزمالك وصيفًاالمحرق البحريني يتصدر الدوري بفوزه 4-0 على البديعالكاتب الصحفى محمد المنسي يتقدم بخالص التهانى للمستشار صفوت حسانين و الآنسة أمنية الشناوى بمناسبة الخطوبة السعيدة”الزراعة” تواصل متابعة اعمال مكافحة التورد والتبرقش في الموز بالغربيةالرئيس الجزائري يؤكد دعم بلاده لممثل الاتحاد الإفريقي من أجل المصالحة الوطنية في ليبياوزير الخارجية السعودي: استضافة الرياض للقمم الثلاث تؤكد العزم المشترك نحو تعزيز العلاقات المتميزةحفل غنائي يضم أعمال كبار الموسيقيين غدًا بالأوبراتشغيل العيادات المسائية بمستشفى أبوتشت المركزي بقناالنائب محمد سليمان: تعديلات الإجراءات الضريبية لا يتعلق بالأمور الحياتية والمعاملات المصرفية الخاصة بالمواطنين

رسميًا.. حسم مصير «كلاسيكو» البرازيل والأرجنتين نهائيًا

البرازيل والأرجنتين
البرازيل والأرجنتين

أسدل الستار تماماً على التصفيات المؤهلة لمونديال قطر 2022 المقرر نهاية العام الحالي بعد حسم الجدل المتعلق بآخر مبارياتها العالقة، وذلك بإلغاء موقعة "كلاسيكو" أمريكا الجنوبية بين البرازيل وغريمتها الأرجنتين نهائياً وفق ما أعلن اتحاد البلدين في بيانين منفصلين.

وأفاد كل منهما أن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم والاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم "والاتحاد الدولي لكرة القدم +فيفا+ حسموا النزاع أمام محكمة التحكيم الرياضي (كاس)".

وأضافا أن الموعد الذي حدد لها في 22 سبتمبر المقبل سيخصص لإقامة مباراتين وديتين لكل من المنتخبين تحضيراً لنهائيات المونديال القطري المقرر بين 20 نوفمبر و18 ديسمبر المقبلين.

وسبق للاتحاد البرازيلي أن أبدى الأربعاء الماضي رفضه لإعادة هذه المباراة التي كانت مقررة في الخامس منسبتمبر 2021 في ساو باولو ضمن الجولة السادسة من تصفيات أمريكا الجنوبية.

وقال الاتحاد البرازيلي الأربعاء في بيان "بعد تلقي طلب المدرب تيتي والمنسق جونينيو باوليستا، سيسعى رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، إيدنالدو رودريغيس، إلى تعليق المباراة".

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أمر في فبراير الفائت منتخبي البرازيل والأرجنتين اللذين كانا ضامنين في وقتها بلوغ النهائيات، بإعادة مباراتهما التي توقفت بعد دقائق من انطلاقها، بسبب انتهاكات متعلقة بالبروتوكولات الخاصة بفيروس كورونا في صفوف المنتخب الزائر.

ولم يمضِ على بداية اللقاء سوى سبع دقائق حتى اقتحم ممثلون من السلطات الصحية البرازيلية الملعب، ما أدى الى جدل كبير دخل على إثره لاعبو الأرجنتين غرفة الملابس ولم يعودوا الى أرض الملعب ما أدى الى توقف المباراة نهائياً.

وقالت السلطات الصحية وقتها أن على أربعة لاعبين أرجنتينيين محترفين في الدوري الانجليزي الممتاز حينها أن يدخلوا "في الحجر الصحي فوراً" لمخالفتهم بروتوكولات جائحة كورونا.

وأشار بيان الاتحاد البرازيلي إلى أن فيفا قد سبق أن اتفق مع الاتحاد الأرجنتيني على إلغاء المباراة.

تابع البيان "سيقبل الاتحاد البرازيلي بالاتفاق الذي اقترحه فيفا والاتحاد الارجنتيني على عدم خوض المنتخب المباراة ضد الأرجنتين في سبتمبر".

قال رودريغيش من جهته "بالنظر إلى موقف الجهاز الفني، سنطلب الآن من فيفا إلغاء المباراة، أولويتنا هي الفوز بكأس العالم للمرة السادسة في قطر".