الجمعة 3 فبراير 2023 02:58 مـ 13 رجب 1444 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية

طلب إحاطة للنائب أحمد قورة .. يتهم رئيس جامعة سوهاج بإرسال ردود للبرلمان تفتقر الى الجدية وتعكس عدم وضوح الرؤية لمشروع إنشاء مستشفى لزراعة الأعضاء

النائب أحمد قورة ووزير التعليم العالى ورئيس جامعة سوهاج
النائب أحمد قورة ووزير التعليم العالى ورئيس جامعة سوهاج

وجة النائب أحمد عبد السلام قورة عضو لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب ، وعضو الهيئة البرلمانية لحزب حماة الوطن ، إنتقادات حادة الى الدكتور مصطفى عبد الخالق رئيس جامعة سوهاج من خلال طلب إحاطة مقدم الى الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء ،والدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالى والبحث العلمى ، في ضوء الرد الذى تسلمة مجلس النواب بشأن إنشاء مستشفى لزراعة الأعضاء بجامعة سوهاج.

واكد " قورة " ، إن ردود رئيس جامعة سوهاج تفتقر الى الجدية وتعكس عدم وضوح الرؤية لمشروع إنشاء مستشفى لزراعة الأعضاء لدية ،وهو ما يستدعي دراسة حقيقية رصينة واقعية حتي يمكن الإستفادة من هذه الفكرة المتميزة و غير المسبوقة.

وأشار " قورة " للأسف ردود رئيس الجامعة ، بشأن تقرير لجنة الاقتراحات والشكاوي عن الاقتراح برغبة بشأن إنشاء مستشفى لزراعة الأعضاء بمحافظة سوهاج ، هو فقط يحمل وجهة نظر الجامعة في موضوع زراعة الكبد فقط و لم يتم التطرق لباقي نشاطات زراعة الأعضاء الأخرى إلا كعنوان فقط ، و لم يتم عرض مدى أهمية المشكلة في هذه النشاطات في مصر و أفريقيا والدول العربية و الشرق الأوسط من حيث حجم الحاجة إلي هذ المشروع الموجة لكافة نشاطات زراعة الأعضاء كلها وليس بعضها،رغم أنه نما الى علمي إنة لا يتم إجراء عمليات زرع الكبد في مستشفي سوهاج الجامعى و لكن يتم عمليات زراعة الكلى و زراعة القوقعة و زراعة القرنية و يوجد كفاءات طبية لذلك..

وقال " قورة " في طلب الإحاطة إذا كانت وجهه نظر الجامعة هي فقط موجهه لزراعة الكبد فقط و التمهيد من خلال ذلك لإنشاء معهد للكبد بسوهاج ، رغم أن التقرير خلا من أى إشارة لإمكانيات كلية الطب بسوهاج فى إحتضان مثل ذلك النشاط و إهمال باقي نشاطات زراعة الأعضاء و فقدان زخم إمكانية إنشاء مستشفي متخصص لزراعة الأعضاء يتم الإستفادة منه في علاج مرضي الصعيد و باقي الجمهورية و التسويق له خارجيا في أفريقيا و الدول العربية و الشرق الأوسط كنوع من القوة الناعمة لمصر و كمصدر للسياحة العلاجية كما لاحظت ذلك القيادة السياسية ووجهت بوضع حجر الأساس لمركز مصر لزراعة الأعضاء داخل المدينة الطبية بمدينة ناصر و ذلك بعد عرض هذه الفكرة في لجنة الاقتراحات و الشكاوي بالمجلس الموقر بتاريخ 13/3/2022.

و تسأل " قورة " في طلب الإحاطة الموجهة الى وزير العليم العالى، كيف نثق في تلك الردود الواردة الى مجلس النواب من جامعة سوهاج في ظل وضع أرقام عن التكلفة غير صحيحة وبعيدة عن أرض الواقع ، حيث أكدت الردود إن التكلفة المقترحة ٤٠ مليون جنية لنفس نشاط زراعة الكبد فقط ، رغم أنه قد تم ذكر أن السعة السريرية المطلوبة حسب الدراسة المقدمة من الجامعة هي ١٠٠ سرير وهذا مبلغ قليل جدا لإنشاء مستشفي بهذا النشاط ، وهذا الحجم حيث يبلغ متوسط تكلفة إنشاء سرير في مستشفي متخصص حسب الإحصائيات المبدئية ١٠٠ الف دولار بدون التجهيزات شديدة التخصص اللازمة لمثل هذا المشروع و بالتالي يجب أن تكون التكلفة التي كان يجب اقتراحها هي علي الاقل ٢٥٠ مليون للمنشآت فقط بدون تجهيزات شديدة التخصص (و يؤكد ذلك أن تكلفة إنشاء المستشفي الجامعي الجديد بمدينة سوهاج الجديدة التي تشتمل علي حوالي ٢٥٠ سرير بلغت اكثر من ٦٥٠ مليون جنيه بدون تجهيزات.

ونوة " قورة " في طلب الإحاطة أيضاً الى خلو التقرير من أي إشارة لإمكانيات الجامعة البشرية للقيام بمثل هذا المشروع و اذا كان هناك قصور في اى من التخصصات، وما هي خطة استكمالها ؟ ،ولكن للأسف أحتوى التقرير الوارد فية الرد من جامعة سوهاج علي كلام مرسل فقط و غير منهجي، يعكس عدم وضوح الرؤية للمشروع لدي رئيس الجامعة و يستدعي دراسة حقيقية رصينة واقعية حتي يمكن الإستفادة من هذه الفكرة المتميزة و غير المسبوقة.

وقال " قورة " للأسف عندما تغيب الحقيقة في محراب العلم ، وما ننشدة ، وتختفي الإرادة وتتبخر الأحلام، وتندثر الطموحات، وتكثر المغالطات حتى نفقد ما نصبو الية من مشروعات تخدم المواطن المصرى ، عندها سندرك حجم المأساة التي وصلنا اليها من جراء اللامبالاة وعدم الاهتمام بكل ما يحيط بنا!، ونقول لهولاء الحقيقة تكمن في حب الوطن دون سواه ، والمحافظة على ركائزه، وسيادته وكرامة شعبه، وأن يحرص كل مسئول على تفعيل واجباته تجاه وطنه ولاشيء غير الوطن.

ووجة " قورة " حديثة في طلب الإحاطة الى وزير التعليم العالى والبحث العلمى قائلاً لة كل ما نريدة من سيادتكم أن يكون إختيار القيادات الجامعية ،مما يزرعون الأمل والحياة في نفوس المرضي الغلابة ومن يرسخون كل معاني النبل والفورسية ، وتطوير وتحديث الصروح العلمية .

وقال " قورة " في طلب الإحاطة نريد إقامة مستشفى لزراعة الأعضاء بمحافظة سوهاج، خاصة وإن المستشفيات الجامعية لها دور كبير فى تشخيص وعلاج الأمراض فى مصر بداية من إعداد الطبيب وتدريبه والإشراف على رسائله وأبحاثه وانتهاء بالتصدى للمرض.. بل وهى التى بدأت فى مصر قبل ظهور وزارة الصحة بمستشفياتها



موضوعات متعلقة