الرئيسية / رياضة / وسط حشد جماهيرى ..كبير الزمالك وصن داونز الثامنة والنصف مسائا فى النهائى الافريقي ببرج العرب..مؤمن سليمان يعتمد على الماكر والحاوى والخطير..غياب كاسترو ضربة موجعة لصن داونز

وسط حشد جماهيرى ..كبير الزمالك وصن داونز الثامنة والنصف مسائا فى النهائى الافريقي ببرج العرب..مؤمن سليمان يعتمد على الماكر والحاوى والخطير..غياب كاسترو ضربة موجعة لصن داونز

e267d244144935

 

كتب محمد سعد

يلعب الزمالك اليوم الأحد مباراة هامة أمام صن داونز فى إياب نهائى دورى أبطال افريقيا، ويسعي الزمالك إلي تحقيق مهمة صعبة بتعويض الخسارة التي تلقاها فى مباراة الذهاب بثلاثة أهداف نظيفة وعدم تلقي أي أهداف فى المباراة التي تقام وسط حضور جماهيرى كبير على ستاد برج العرب فى محاولة لمساندة الفريق فى المواجهة المرتقبة أمام صن داونز.

من المنتظر ان يخوض الزمالك وصن داونز الملقب بـ”برازيل الجنوب” المباراة فى تمام الثامنة والنصف مساء اليوم الأحد، وهي المباراة التي قد تشهد حضور جماهيري يفوق 40 ألف مشجع.

كان مؤمن سليمان، المدير الفنى لنادى الزمالك قد أكد على قدرة فريقه على التعويض والعودة فى مباراة العودة أمام صن داونز رغم صعوبة المهمة، وأكد سليمان ثقته الكاملة فى لاعبي الفريق مؤكدا أن الفريق مر بظروف صعبة فى مباراة الذهاب فى جنوب أفريقيا

على الجانب الأخر يرى المدير الفنى لنادى صن داونز ان فريقه حسم البطولة بشكل كبير، مطالبا لاعبيه ببذل الجهد لتعزيز النتيجة وتأكيد الحصول على البطولة الأفريقية والتي تضمن له التأهل إلي كأس العالم للأندية.

هذا ومن المنتظر ان يخوض نادي الزمالك اليوم المباراة بتشكيل هجومي مع توزان دفاعي من اجل عدم دخول أي أهداف من بداية مباراة الزمالك وصن داونز، ويرغب الزمالك فى الفوز بأكثر من ثلاثة أهداف لضمان الحصول على البطولة الأفريقية

ومن المنتظر أن يدفع مؤمن سليمان،المدير الفنى للابيض برمزى خالد فى الخط الايسر للفريق الابيض

ورغم صعوبة المهمة، إلا أن مسئولي الزمالك يشعرون بالثقة في قدرة الفريق على تخطي الصعاب وحصد لقبه الأول في دوري الأبطال منذ 14 عاما، في ظل المؤازرة الجماهيرية الكبيرة المتوقعة للفريق الأبيض.

cms-image-000034065

وصرح مرتضى منصور رئيس الزمالك لوسائل الإعلام المصرية بأن “لقاء الإياب أمام صن داونز يحتاج إلى رجال في الملعب حتى نتمكن من الفوز برباعية بيضاء ببرج العرب، مثلما انتصرنا بالنتيجة ذاتها على الوداد البيضاوي المغربي في ذهاب الدور قبل النهائي على نفس الملعب”.

 

وأكد منصور أن الجماهير المصرية التي ستملأ المدرجات سوف تلعب دورا هاما في حصول الزمالك على اللقب، ومن ثم التأهل لبطولة كأس العالم للأندية للمرة الأولى في تاريخ الفريق.

 

ودأبت جماهير الزمالك منذ خسارة الفريق في لقاء الذهاب على شحذ همم لاعبيها وتحفيزهم على عبور الكبوة التي تعرضوا لها الأسبوع الماضي، حيث دشنت هاشتاج على مواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية بعنوان (#الزمالك_يقدر) شددت من خلاله على قدرة الفارس الأبيض على استكمال حلمه نحو التتويج باللقب السادس.

 

ويعول مؤمن سليمان مدرب الزمالك على مجموعة من العناصر القادرة على قلب الأمور رأسا على عقب في لقاء الإياب، في مقدمتهم صانع الألعاب الماكر والحاوى فى نفس الوقت أيمن حفني والمهاجم الخطير باسم مرسي والجناح النيجيري ستانلي أوهاويتشي والنجم المخضرم محمود عبدالرازق (شيكابالا) واللاعب الشاب مصطفى فتحي، بالإضافة إلى طارق حامد وابراهيم صلاح والنيجيري معروف يوسف في منتصف الملعب، وإسلام جمال وعلي جبر وأحمد توفيق وعلي فتحي ورمزي خالد وأحمد دويدار في خط الدفاع.

 

وتعززت صفوف الفريق بعودة الحارس الدولي أحمد الشناوي الذي تعافى من الإصابة التي تعرض لها في مباراة الذهاب، حيث أصبح جاهزا تماما للدفاع عن عرين الفريق بجانب زميله محمود عبدالرحيم (جنش).

 

ويطمح الزمالك، الفائز باللقب أعوام 1984 و1986 و1993 و1996 و2002، في إعادة الكرة المصرية إلى الواجهة العالمية من جديد من خلال المشاركة في مونديال الأندية، الذي سيقام باليابان في ديسمبر القادم، حيث يرغب الفريق الأبيض في تكرار الإنجاز الذي حققه منافسه العتيد الأهلي، الذي شارك في البطولة خمس مرات كان آخرها عام .2013

 

ويهدف الزمالك أيضا للاقتراب خطوة من غريمه الأهلي، الذي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد ثمانية ألقاب، لاسيما بعد تساوي مازيمبي الكونغولي الديمقراطي معه في رصيد خمس بطولات بحصوله على دوري الأبطال العام الماضي.

 

كما يتطلع الزمالك لإعادة الكأس التي غابت عن الأندية المصرية خلال العامين الماضيين وحصد اللقب الخامس عشر لأرض الكنانة في البطولة.

 

ولم يخسر الزمالك سوى مرة واحدة فقط خلال النهائيات الستة السابقة التي خاضها في دوري الأبطال، فيما فاز بخمسة نهائيات أخرى، وهو ما يزيد من تفاؤل جماهيره بحصد اللقب، علما بأنه لم يخفق في التتويج بالبطولة مطلقا عندما يقام إياب نهائي المسابقة على ملعبه.

 

في المقابل، تبدو مهمة صن داونز أسهل كثيرا لحصد لقبه الأفريقي الأول، حيث يكفيه الخسارة بهدفين نظيفين أو بفارق ثلاثة أهداف بشرط نجاحه في هز الشباك خلال لقاء الغد.

 

ويسعى صن داونز لتكرار الإنجاز الذي حققه مواطنه أورلاندو بايريتس، الذي أهدى جنوب أفريقيا لقبها الوحيد في البطولة عام 1995، وذلك في النهائي الثاني الذي يلعبه الفريق الأصفر في البطولة.

 

ويأمل صن داونز في إنهاء عقدة الأندية الجنوب أفريقية أمام نظيرتها المصرية في المباريات النهائية للمسابقة، بعدما سبق لـ(أحفاد الفراعنة) الفوز بالبطولة عبر بوابة أندية جنوب أفريقيا في مناسبتين.

 

وخسر صن داونز نهائي البطولة عام 2001 إثر هزيمته أمام الأهلي 1 / 4 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة، قبل أن يخسر أورلاندو بايريتس 1 / 3 في إجمالي اللقاءين أمام الأهلي أيضا في نهائي المسابقة عام .2013

 

ويرغب صن داونز في حصد انتصاره الرابع على التوالي على الزمالك، بعدما تغلب عليه في مبارياتهما الثلاث الماضية بالنسخة الحالية للبطولة.

 

وكان الفريق الجنوب أفريقي قد فاز على الزمالك 2 / 1 في القاهرة ثم 1 / صفر في بريتوريا بمرحلة المجموعات، قبل أن يحقق فوزه الثالث على نظيره المصري يوم السبت الماضي.

 

ولعبت الصدفة دوراً كبيراً في مسيرة صن داونز بمسابقات القارة السمراء هذا الموسم، حتى وصوله إلى نهائي دوري الأبطال.

 

وودع صن داونز بطولات الأندية الأفريقية مرتين هذا العام، حيث خرج من دور الـ16 لدوري الأبطال أمام فيتا كلوب الكونغولي الديمقراطي، لينتقل للعب في دور الـ16 الإضافي ببطولة كأس الاتحاد الأفريقي (الكونفدرالية الأفريقية)، التي ودعها مبكرا أيضا بخسارته أمام ميدياما الغاني.

 

وبينما شعرت جماهير صن داونز بخيبة أمل بالغة عقب الخروج من البطولتين، جاء الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) ليمنح “قبلة الحياة” للفريق، بعدما أعاده بشكل مفاجئ للعب في دوري الأبطال وقرر تصعيده لمرحلة المجموعات قبل لحظات قليلة من إجراء القرعة الخاصة بهذا الدور، عقب استبعاده فيتا كلوب من البطولة لإشراكه لاعبا بشكل غير قانوني في إحدى مباريات المسابقة.

 

ويضم صن داونز عددا من اللاعبين الأكفاء في مختلف الخطوط مثل الحارس الأوغندي الدولي دينيس أونيانجو والجناح الليبيري أنطوني لافور، الذي سجل الهدف الأول في لقاء الذهاب، وتيبوجو لانجيرمان الذي أحرز الهدف الثاني في نفس المباراة، وبيرسي تاو، الذي تسببت تمريراته الماكرة في تسجيل مدافعي الزمالك علي جبر وإسلام جمال هدفين بالخطأ في مرميهما خلال لقائي الفريقين بجنوب أفريقيا.

 

وسيحاول بيتسو موسيماني مدرب صن داونز الاعتماد على سرعة الجناح الزيمبابوي الخطير خاما بيليات، هداف الفريق في البطولة برصيد ثلاثة أهداف، لاستغلال المساحات الشاغرة في دفاع الزمالك الذي من المتوقع أن يندفع لاعبوه إلى الأمام منذ الدقيقة الأولى.

 

ويفتقد صن داونز، الذي يحلم بأن يصبح أول ناد من جنوب أفريقيا يصعد لكأس العالم للأندية، خدمات مدافعه وايني أريندسي بداعي الإيقاف، عقب حصوله على الإنذار الثاني بالبطولة في لقاء الذهاب، بالإضافة إلى المهاجم الكولومبي الخطير لياندرو كاسترو الذي غاب أيضا عن مباراة الذهاب بسبب معاناته من إصابة في كاحل القدم.

 

ويشكل غياب كاسترو ضربة موجعة لصن داونز، حيث كان يعول موسيماني عليه كثيرا في قيادة خط الهجوم، خاصة عقب تسجيله 14 هدفا مع الفريق خلال الموسم الماضي بمختلف المسابقات.

 

 

شاهد أيضاً

ملك القاضية محمد مجدى قفشة نسر مباراة الأهلى والاتحاد السكندرى

كتب سعد صديق حصد النجم محمد مجدى قفشة، على جائزة نسر مباراة الأهلى والاتحاد السكندرى، …