الرئيسية / محليات / الداخليه المصرية تقطع السنة الشائعات … الحراسات على مبنى السفارة السعودية لم تنخفض ولم تتغير وكفاكم شائعات

الداخليه المصرية تقطع السنة الشائعات … الحراسات على مبنى السفارة السعودية لم تنخفض ولم تتغير وكفاكم شائعات

%d9%85%d8%ac%d8%af%d9%89-%d8%b9%d8%a8%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%ba%d9%81%d8%a7%d8%b1

كتب مجدى عبد الرحمن

قطعت وزارة الداخليه السنة شائعات الوقيعه بين مصر والسعودية التى انطلقت بصورة محمومه على مواقع التواصل الاجتماعى ونفت على  الفور صحة ما تداوله البعض على مواقع التواصل الاجتماعى بإزالة الحواجز الأمنية من أمام السفارة السعودية بالقاهرة.

واكدت ان الخدمات الأمنية  باقية بنفس العدد  وتؤدى عملها أمام مقر السفارة مثل باقى السفارات العربية والأجنبية.

ورفضت مصادرامنيه  مسئولة اطلاق الشائعات الكاذبه ، مطالبة بتحرى الدقة فيما يتم نقله من معلومات وعدم إثارة الشائعات التى لن تنال بأى حال من الأحوال من العلاقة الأخوية والتاريخية بين البلدين الشقيقين مصر والسعودية.

من ناحية اخرى كشفت الحكومة تلقى مصر  2 مليار دولار وديعة من السعودية قبل أسابيع قليله  واسهمت فى زيادة أرصدة الاحتياطى الأجنبى لمصر خلال الشهر الماضى، بقيمة 3 مليارات دولار، إلى جانب مليار دولار من البنك الدولى تمثل قيمة الشريحة الأولى.

وقالت مصادر حكومية رفيعة ان هناك تقدمًا كبيرًا فى دعم الاقتصاد المصرى من قبل دول مجموعة الـ7 لبرنامج الإصلاح الاقتصادى المصرى وان هناك دول اخرى  صديقة، مثل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والصين، حققت مصر معها تقدمًا كبيرًا لتأمين حصول “القاهرة” على 6 مليارات دولار لسد الفجوة التمويلية لمصر خلال العام المالى الحالى 2016 – 2017.

وأضافت المصادر أن الـ3 مليارات دولار ضمن خطة زيادة أرصدة الاحتياطى الأجنبى لنحو 26 مليار دولار بنهاية العام الجارى، من إصدار سندات دولية إلى جانب شريحة تقدر بنحو 3 مليارات دولار من صندوق النقد الدولى تصل قبل نهاية العام، بعد الموافقة على القرض.

كان البنك المركزى المصرى قد اعلن وصول  احتياطى مصر من النقد الأجنبىإلى 19.592 مليار دولار، فى نهاية سبتمبر من 16.564 مليار دولار فى نهاية أغسطس، بزيادة نحو 3 مليارات دولار

شاهد أيضاً

حى السيده يخصص زياره من كل اسبوع لشياخه لرفع الاشغالات وتعقيم الشوارع

كتب : حسام صدفة فى إطار توجيهات اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة .. والمهندسة …