الأربعاء 7 ديسمبر 2022 10:21 مـ 14 جمادى أول 1444 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية
النائب محمد سليمان: تعديلات الإجراءات الضريبية لا يتعلق بالأمور الحياتية والمعاملات المصرفية الخاصة بالمواطنينتحدي تشارلي.. لعبة «الشياطين» تغزو المدارس و11 نصيحة لتجنب الوقوع في الفخرئيس هيئة التأمين الاجتماعي لـ”النواب”: رفع سن المعاش تدريجيا لـ65 عاماالمسـتشار أسامـــة الصعيدي يكتب .. بعد الإطلاع حلم المونديال مع التجربة المغربيةتقرير| «الحكومة» ترد على ١٧ ادعاء كاذب بشان الاقتصاد المصرىاليوم .. قطع المياه عن مدينة ساقلتة وقريتي الطوايل والقرامطة لـ6 ساعاتلا تمس سرية الحسابات بالبنوك.. تفاصيل تعديل المادة 78 التي تسمح بتبادل المعلومات الضريبيةالرئيس الموريتاني يصل إلى السعوديةقبول 43 معلمًا في وظيفة مدير مدرسة من الشباب في محافظة قنا”التنسيقية” تلتقي قيادات حزب ”الجيل” لمناقشة ملفات وقضايا الحوار الوطني”الفيفا ” يغرم كرواتيا 53 ألف دولار بسبب سلوك المشجعينبيان عاجل من البنك المركزي حول الحسابات المصرفية للعملاء

فتحى ندا الخبير الاقتصادى والمالى يكتب.. كيف تصبح فاسدا ؟

فتحى ندا الخبير الاقتصادى والمالى
فتحى ندا الخبير الاقتصادى والمالى

تعلم قواعد الفساد من دون معلم..: يروى ان رجلا دخل على والده "الفاسد" وهو على فراش الموت .. قال : علمني يا أبت في علم الفساد علماً لا أسأل بعده أحدا ..
قال الأب : ياولدي .. للفساد " قواعد وأصول " لابد أن تتعلمها جيدا وتراعيها بدقة متناهية :
اولها : لا تكن وحدك .. فالفساد عمل جماعي يتطلب مشاركة الفاسدين وتوثيق الصلة بهم ..
ثانيها : ابحث عن الرجال الذي يقال عنهم إنهم فوق القانون ، واشتر شراكتهم بغالي الأثمان .. فهؤلاء يعلمونك مهارات لايمتلكها غيرهم ، فيختصرون عليك الزمن في صعود سلم الفساد المفيد ..
ثالثها : ترتكب خطأً جسيماً إذا كانت قطعتك من " الكاتو " أكبر من قطعة من هو أعلى منك ، فقسمة كعكة الفاسدين لا تكون بالتساوي ..
رابعها : كن كريماً واجعل شعارك "ربي ارزقني وارزق مني" .. ففتات الفساد الذي توزعه على الفاسدين الصغار سيشجعهم لاتباعك لاحقاً وطلب المزيد من الكاتو ..
وخامسها : ان الفاسد المحترف يا ولدي لابد أن يكون قانونيا .ً. فالمختلسون البدائيون يذهبون إلى السجن .. أما المحترفون فيصفق لهم الناس .. ويكرمون أمام عدسات المصورين ..
وسادسها : لا بد من ان تتعلم يا بني كيف تخفي أدلة فسادك وتغرقها في أقرب مجرى للسيول .. فإغراقها أسهل من دفنها ..
وسابعها : لا تخف .. ولا تخجل من الفساد .. فنحن أكبر امبراطورية في العالم .. موجودون في كل مكان ..
ثامنها : أقم بشكل دوري الحفلات الصاخبة واجمع المتنفذين بين القطاعين العام والخاص .. فكلما زاد السهر زادت قابلية الناس للفساد ..
تاسعها : تعلم مصطلحات الفساد جيدا ، الفاسد يكره كلمة "رشوة" .. هو يحب أن يسميها "عمولة" .. والحديث الوحيد الذي يحفظه ويحبه " تهادوا تحابوا " ..
عاشرها : لا تنكر الفساد .. بل تحدث على أنه كبير إلى حد لا يمكننا إزالته .. بل علينا " التعايش " معه .. تحدث عن " الشرف والنزاهة" وأكثر من الشعارات والخطب الرنانة .. ولا تتوقف عن لعن الفساد وشتم الفاسدين ..
اما القانون الحادي عشر : اجعل صورتك نظيفة و قدم خدمات جليلة لمطاردي الفساد .. خذ معهم صوراً تذكارية .. ابحث عن " بوق إعلامي " يساعدك .. فالانتهازيون من الإعلاميين يختصرون عليك خطوات كثيرة ..
والقانون الثاني عشر : الفساد مرض معد .. وصاحب الدخل المحدود ، الذي تمر الملايين من تحت يده سيضعف يوماً ما مادامت الرقابة ضعيفة ..
الثالث عشر : لا تكترث بالمثقفين .. فهم ايديولوجيين يتطاحنون بينهم بعيداً عنك ..
الرابع عشر : إذا عثرت على قاض فاسد فقد وجدت كنزاً لايقدر بثمن .. فاغدق عليه لأنه عملة نادرة .. ولن يسأله أحد من أين لك هذا ..
الخامس عشر : إحذر "الشفافية".. فهي بداية النهاية .. حاربها بكل ما استطعت ..
أخيرا : عدوك الأول هو "الضمير" ليبق ضميرك في سبات .. احذره .. فسيكسب المعركة إن أفاق من غيبوبته شيخ الفاسدين على فراش الموت.

كاتب المقال فتحى ندا الخبير الاقتصادى والمالى



موضوعات متعلقة