الإثنين 26 سبتمبر 2022 06:33 مـ 1 ربيع أول 1444 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية
«التعاون الإسلامي» تدعو المجتمع الدولي للتحرك الجاد لوضع حد للانتهاكات الإسرائيلية المتكررةمستشار الأمن القومي العراقي يوجه بضرورة استمرار التنسيق مع الجهد الدولي لخدمة أمن بلادهالخارجية الكازاخستانية: نلتزم بمبدأ وحدة أراضي الدول والمساواة في السيادة والتعايش السلميانتخاب السودان نائبًا لرئيس منظمة «آلكو»الرئيس السيسى يوجه بتشغيل عيادات مسائية بالمستشفياتتوجيهات رئاسية بشأن مبادرة إنهاء قوائم الانتظارالرئيس السيسي يوجه بسرعة تطبيق حزمة الحوافز المادية للأطقم الطبيةالمعهد المصرفي المصري يتوسع في تدريب وتطوير قدرات وكفاءات العاملين بالقطاع المصرفي في مصر والقارة الأفريقيةمحافظ الشرقية يُشارك إجتماع مجلس أمناء مدينة العاشر من رمضانحمودة والسلال يهنئان السعوديه بالعيد الوطنيمحافظ أسيوط يستعرض المشروعات القومية ومشروعات حياة كريمة بالمحافظةالأمم المتحدة تدين استخدام الأسلحة الثقيلة وترويع المدنيين باشتباكات الزاوية

احتجاج سائقو سيارات الأجرة في باريس ويطالبون بالتحقيق في العلاقة بين ماكرون وشركة ”أوبر”

احتجاج سائقو سيارات الأجرة في باريس
احتجاج سائقو سيارات الأجرة في باريس

أعلن مراسل وكالة "سبوتنيك" في باريس، اليوم الثلاثاء، بحدوث تظاهرة حاشدة نظمها سائقو سيارات الأجرة وسط العاصمة الفرنسية، مطالبين بإجراء تحقيق في علاقة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشركة سيارات الأجرة الأمريكية "أوبر".

وقال المراسل إن "التظاهرة نظمت من قبل نقابات سائقي سيارات الأجرة خلال النهار بالقرب من الجمعية الوطنية (مجلس النواب) في الدائرة السابعة بباريس، حيث خرج العشرات من سائقي سيارات الأجرة إلى المسيرة رغم الحرارة البالغة 40 درجة للتنديد بـ"التواطؤ بين الدولة والمنصات الرقمية".

وطالب سائقو سيارات الأجرة بتشكيل لجنة برلمانية للتحقيق في علاقات احتجاج سائقو سيارات الأجرة في باريس مع خدمة "أوبر"، وكذلك "كشف جميع ممارسات الضغط للمنصات الرقمية على قطاع النقل العام الخاص للركاب".

وكتب السائقون على سيارات التاكسي المتوقفة بالقرب من مكان الحدث: "نريد وزراء لا جماعات ضغط !"، هاتفين: "لجنة التحقيق!".

في وقت سابق، أفاد الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين (ICIJ) أن الرئيس ماكرون ساعد شركة "أوبر" الأمريكية بعد أن علقت الشرطة خدماتها في مرسيليا عام 2015، عندما كان الأخير وزيرا للافتصاد الفرنسي.