الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 11:04 مـ 13 جمادى أول 1444 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية
النائب العام يأمر بحبس ثلاثة متهمين في واقعة رضيع المنياقطع المياه عن شارع أحمد عرابي بالمهندسين مساء الأربعاءراموس يضيف الهدف الخامس للبرتغال في مرمى سويسرا بثمن المونديال”الأوقاف” تعلن المراحل المستهدفة لبرنامج ”التحفيظ عن بُعد” ومزاياه للمشاركينمتحدث الصحة: تحويل صاحب واقعة إعطاء الحقنة للطفل إلى النيابة وغلق المكانمتحور فرنسا يجدد مخاوف كورونا.. واستشاري مناعة: اللقاحات والغذاء المتوازن روشتة المواجهةحبس المتهم بقتل جاره في مشاجرة بالبساتين بسبب خلافات الجيرةغدا.. الأمين العام للناتو يشارك في فعالية عالمية تنظمها فاينانشيال تايمز البريطانيةمواجهات بين الفلسطينيين والاحتلال الإسرائيلي في مناطق متفرقة بالضفة الغربيةشاكر يترأس غدا الاجتماع الوزاري للتعاون الإقليمي الإفريقي للعلوم والتكنولوجيا النوويةالملك محمد السادس يهنئ منتخب المغرب بالتأهل لربع نهائي كأس العالم«الزراعة»: وصلنا للاكتفاء الذاتي من بيض المائدة والألبان

«التخطيط» تطلق البرنامج التدريبى الافتراضى لمبادرة المشروعات الخضراء الذكية

هالة السعيد
هالة السعيد

أطلقت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، اليوم الأربعاء، البرنامج التدريبي الافتراضي لأعضاء اللجان التنفيذية بالمحافظات للمبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية، وذلك تحت رعاية الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، وبحضور الدكتور محمود محيي الدين، رائد المناخ للرئاسة المصرية لمؤتمر الدول الأطراف باتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ ورئيس لجنة التحكيم على المستوى الوطني للمشروعات الخضراء الذكية بالمبادرة، والسفير هشام بدر، المنسق العام للمبادرة، والمهندس خالد مصطفى، الوكيل الدائم لوزارة التخطيط، والدكتورة رشا راغب، المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب، والدكتور هشام الهلباوي، مساعد وزير التنمية المحلية، وأعضاء اللجان التنفيذية للمبادرة بالمحافظات.

وأكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية والمشرف على المبادرة أهمية المبادرة التي تمتد إلى كل المحافظات، مشيرة إلى أنها تأتي في إطار دور مصر الريادي في مجال التنمية المستدامة، وما توليه الدولة من أهمية لتوطين أهداف التنمية المستدامة على مستوى المحافظات، موضحة أن المبادرة تؤكد جدية التعامل مع البعد البيئي وتغيرات المناخ من خلال مشروعات محققة لتلك الأهداف.

وأعلنت أنه سيتم فتح باب التقدم للمشروعات الذكية والخضراء على المنصة الخاصة بالمبادرة بدءا من 21 أغسطس الجاري.

وخلال كلمته الافتتاحية قال الدكتور محمود محيي الدين، إن المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية مبادرة غير مسبوقة على مستوى العالم في إطار الاستعدادات لقمة المناخ، مؤكدا أن المبادرة تقدم نموذجًا رائدًا يمكن الاستفادة منه عالميا وفي تنظيم قمم المناخ القادمة بربط استثمارات العمل المناخي في مجالات الطاقة وحماية القطاعات المتعرضة للتأثيرات الضارة بتوطين التنمية المستدامة والتحول الرقمي، وإتاحة فرص العمل ومكافحة الفقر.

أضاف محيي الدين، أنه في عصر التحول الرقمي هناك عنصرين لا ثالث لهما في إمكانيات المشروعات على التطور والنمو، حيث يجب أن يكون المشروع كاملًا من حيث الفرص والمزايا وكذلك التحديات المرتبطة بالتحول الرقمي، والبعد الثاني هو بعد الاستدامة بشكل شامل.

من جانبه أشار السفير هشام بدر إلى أنه سيتم تنفيذ المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية بكل المحافظات كمبادرة رائدة في مجال التنمية المستدامة والذكية والتعامل مع البعد البيئي وآثار التغيرات المناخية، وذلك من خلال وضع خريطة للمشروعات الخضراء الذكية على مستوى المحافظات وجذب الاستثمارات اللازمة لها، مؤكدا أم مصر تولي اهتمامًا كبيرًا بتفعيل التعاون مع كافة شركاء التنمية سواء المحليين من القطاع الخاص والمجتمع المدني أو شركاء التنمية الدوليين من مؤسسات التمويل الإقليمية والدولية في سعيها لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

وأضاف بدر أن المبادرة تعد فرصة متميزة غير مسبوقة وطنيا ودوليا، حيث تركز على تنفيذ وتطبيق مشروعات على أرض الواقع في إطار استعداد مصر لاستضافة COP 27 وما توليه الدولة من أهمية لتوطين أهداف التنمية المستدامة على مستوى المحافظات، مشيرا إلى أن المبادرة تستهدف العديد من المجالات على رأسها المشروعات التي تراعي معايير الاستدامة البيئية، والتي تؤدي إلى خفض انبعاثات الكربون وتلوث، وتحافظ على الموارد الطبيعية، بالإضافة إلى المشروعات التي تعزز كفاءة الطاقة والموارد، والتي تحافظ على التنوع البيولوجي وخدمات النظم البيئية والتي تساعد على التكيف مع تغيرات المناخ.

وأكدت الدكتورة رشا راغب أهمية وجود نوع من التكامل بين أدوار الهيئات والجهات والمؤسسات في تلك المبادرة، مشيرة إلى اهتمام الأكاديمية بالإصلاح في رأس المال البشري، واستعداد الأكاديمية لتوفير جميع الجهود لأصحاب المشروعات الخضراء الذكية بالمبادرة سواء من الجانب التدريبي أو التسويقي.

وأشار الدكتور هشام الهلباوي، مساعد وزير التنمية المحلية إلى أهمية وجود مراكز قوية في المحافظات فلا يمكن أن يكون هناك عمل تنموي محلي كامل دون وجود مراكز قوية، وأن آليات الإدارة المحلية لها دور كبير في تطبيق الاستراتيجيات القومية، مؤكدا أنه بدون إشراك الإدارة المحلية لا يمكن توطين أهداف التنمية المستدامة.

كما استعرضت الدكتورة بسنت صلاح الدين، المسئول عن متابعة وتقييم البرامج التدريبية بوزارة الاتصالات، دور الوزارة في التوعية لكافة الفئات المستفيدة من المبادرة.

وتم خلال اليوم التدريبي تقديم ندوة تعريفية بالمشروعات الخضراء الذكية – وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، قدمها الدكتور محمد خليف، استشاري الابتكار والتحول الرقمي، كما قدم الدكتور حسين أباظة، كبير مستشاري وزيرة البيئة للاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة؛ ندوة تعريفية عن وزارة البيئة، وقدمت سميرة رشوان، المساعد الفني لرئيس المجلس القومي للمرأة، ندوة تعريفية عن المجلس.



موضوعات متعلقة