الجمعة 30 سبتمبر 2022 08:49 مـ 5 ربيع أول 1444 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية
أبطال فيلم ”الفيل الأزرق” في معرض الرياض الدولى للكتاب.. غداًمطار مرسى علم الدولى يستقبل 108 رحلات طيران دولية أسبوعية بداية من الغد”حياة كريمة”: انتهاء مشروعات المرحلة الأولى من المبادرة 30 ديسمبربايدن: تهديدات بوتين لن ترهب الأمريكيين وسندافع عن كل حلفائنا فى الناتو”الداخلية” تعيد 3 أطفال مفقودين لوالديهم بعد العثور عليهم بجوار حديقة الحيوانأحزاب الحوار الوطنى: لسنا أحزاب سلطة.. والشارع ينتظر مخرجات الحوار في أسرع وقتمدارس الخليفة والتبين ينتهيان من تجهيزات العام الدراسي الجديدالطقس غدًا.. «الأرصاد»: أجواء شديدة الحرارة والعظمى بالقاهرة 36الحصاد الأسبوعي لمجلس الوزراء.. تضمن قرارات ولقاءاتسامي نصر الله: صرف 33 مليار جنيه لدعم الصادرات يحافظ على دوران عجلة الإنتاجمجموعة السبع ”لن تعترف أبدًا” بضم روسيا أربع مناطق أوكرانيةوزير الطيران المدني يصل مونتريال لرئاسة الوفد المصري باجتماعات الجمعية العامة للمنظمة الدولية للطيران

الرفع 200 نقطة أحدهما.. خياران أمام البنك المركزي في ملف الفائدة

البنك المركزي
البنك المركزي

تباينت توقعات بنوك الاستثمار والخبراء حول اجتماع اجتماع لجنة السياسة النقدية، الخميس المقبل، فبينما يرجح فريق إبقاء الفائدة عند 11.25% للإيداع و12.25% للإقراض، يرجح البعض الآخر الرفع.

وقالت مذكرة بحثية لبنك الاستثمار "بلتون" إن معدلات التضخم الحالية تقلل من ضرورة رفع أسعار الفائدة في الوقت الحالي.

رجحت المذكرة تثبيت الفائدة، حتى يتسنى للبنك المركزي تقييم مسار التضخم خلال أغسطس بشكل أفضل، بعد الانخفاض الذي يشهده سعر الصرف، علاوة على أن التوقعات بشأن أسعار السلع عالمًيا غير مؤكدة بنسبة كبيرة

تؤكد المذكرة أن عائدات سندات الخزانة طويلة الأمد لم تعكس زيادة الفائدة بنحو 300 نقطة أساس منذ بدء السياسة النقدية الانكماشية، ما يشير إلى فرص ارتفاعها التي مازالت مرهونة بقبول وزارة المالية المزيد من العطاءات.

في المقابل، توقع بنك الاستثمار "إتش سى للأوراق المالية" أن يرفع البنك المركزي المصري سعر الفائدة 200 نقطة أساس في اجتماعه المقبل.

بالنسبة لـ"إتش سي" فإن التضخم لشهر يوليو أعلى من تقديراتها البالغة 13%

على أساس سنوي، وتتوقع أن يبلغ متوسط التضخم 14.2% على مدار المتبقي من العام، أي أعلى بكثير من المستهدف للبنك المركزي المصري البالغ 7% (+/- 2% للربع الرابع من عام 2022).

بينما يرجح عبد المنعم السيد، مدير مركز القاهرة للدراسات الإقتصادية، رفع البنك المركزي أسعار الفائدة 0.5% في ظل تداعيات الأوضاع العالمية حاليا على الاقتصاد المحلي.

في المقابل، رجحت حنان رمسيس، الخبيرة الاقتصادية، أن تتجه لجنة السياسات النقدية إلى التثبيت، لأن الرفع يعمق من عجز الموازنة ويخلق مشاكل في التدفقات النقدية.

أضافت أن البنك اتخذ خطوات مسبقة عبر رفع الفائدة في شهادات الـ 18% لمدة عام وتلاها شهادات الـ 14% لمدة 3 أعوام وهي كافية حاليا كما بدأت أسواق المال تحقق عوائد جيدة وبالتالي لن يتم تعطي تحركها برفع الفائدة.