الإثنين 26 سبتمبر 2022 06:18 مـ 1 ربيع أول 1444 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية

«التحرير الفلسطينية» تدين تصاعد اعتداءات المُستوطنين على الفلسطينيين وممتلكاتهم

منظمة التحرير الفلسطينية
منظمة التحرير الفلسطينية

أدانت منظمة التحرير الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، تصاعد اعتداءات المستوطنين، بحماية جيش الاحتلال الإسرائيلي، على البلدات والقرى الفلسطينية.

وشدد "صالح رأفت"، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا"، في تصريح صحفي، على أهمية تفعيل لجان الحراسة الشعبية في المناطق التي تتعرض للهجمات من أجل مقاومة انتشارالمستوطنين في تلك القرى والبلدات والمدن التي تُستهدف بشكل يومي.

جاء ذلك في تعقيب على اعتداء المستوطنين في مستوطنتي "متسبي يائير" و"سوسيا" المقامتين على أراضي المواطنين شرق يطا، بمهاجمة المزارعين بالهراوات والشتائم وإتلافهم للمزروعات، في إطار حرب استيطانية استعمارية متواصلة تهدف لضم الأراضي الفلسطينية لإسرائيل وتدمير حل الدولتين.

وأضاف رأفت : في ظل استمرار سلطات الاحتلال الإسرائيلية في سياستها الاستيطانية الاستعمارية والتهويدة لمدينة القدس ومصادرة الأراضي الفلسطينية في عموم أنحاء الضفة الغربية وضم الأراضي، يجب العمل بشكل مكثف مع المجتمع الدولي من أجل استصدار مواقف عملية من شأنها ردع إسرائيل، وفرض عقوبات على إسرائيل، واستخدام الثقل السياسي والاقتصادي الفلسطيني لحشد الدعم ضد المشروع الاستيطاني الاستعماري الخطير وفي عموم أنحاء الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلة.

وطالب رأفت المؤسسات الدولية بما فيها مجلس حقوق الإنسان ومحكمة الجنايات الدولية إلى مباشرة التحقيق في جرائم الاحتلال، ودعا المواطنين الفلسطينيين إلى التوجه إلى المحاكم الموجودة في البلدان الأجنبية من أجل رفع دعاوي على سلطات الاحتلال الإسرائيلي، واستصدار أحكام ضد الاعتداءات والانتهاكات التي يتعرض لها أبناء الشعب الفلسطيني، كما دعا إلى فرض عقوبات على دولة الاحتلال الإسرائيلي من قبل المؤسسات الدولية والدول التي صوتت لصالح القرار 2334 الخاص بالاستيطان؛ لوقف بناء المستوطنات ووقف مصادرة الأراضي وعمليات الهدم.

وأكد على مواصلة العمل مع الدول الكبرى من أجل عقد مؤتمر دولي يلزم إسرائيل بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية، بما فيها الانسحاب من كل الأراضي الفلسطينية التي احتلت عام 1967 وفي المقدمة القدس الشرقية وتمكين الشعب الفلسطيني من تجسيد الدولة الفلسطينية على الأرض بعاصمتها القدس وتأمين حق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة عملاً بالقرار الدولي رقم 194.

موضوعات متعلقة