السبت 1 أكتوبر 2022 08:42 مـ 6 ربيع أول 1444 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية

اللواء حسام الدين مصطفى يكشف آخر تطورات الطريق الدائري

اللواء حسام الدين مصطفى
اللواء حسام الدين مصطفى

قال اللواء حسام الدين مصطفى رئيس هيئة الطرق والكباري، إن القيادة السياسية وجهت عام 2014 بتنفيذ خطة شبكة طرق قومية جديدة من أجل وضع أساس البنية التحتية للدولة.

وأكد رئيس هيئة الطرق والكباري أنه تم على الفور وضع خطط لدراسة المشاكل المرورية وتحديد المناطق السكنية والصناعية وغيرها.

وأضاف اللواء حسام الدين مصطفى، خلال حواره ببرنامج “مصر بتبني” المذاع على قناة “إكسترا نيوز”، أنه “وفقا لهذه الدراسات قمنا بتخطيط الشبكة القومية للطرق”، موضحا أن الشبكة تستهدف إنشاء وتطوير 7 آلاف كيلو، وتابع: “حتى الآن تم الانتهاء من 5 آلاف كيلو بالفعل”.

وأشار رئيس هيئة الطرق والكباري إلى أن القاهرة الكبرى تضم 3 طرق قومية دائرية، لافتا إلى أن الطريق الدائري يمر خلال أكبر 3 محافظات من حيث الكثافة السكانية، منوها إلى أن تطوير الطريق الدائري تطلب مجهودا كبيرا من أجل تخطي المعوقات التي واجهتنا.
وأوضح اللواء حسام الدين مصطفى أن منطقة عدلي منصور ستضم محطة عدلي منصور التي تحتوي على القطار الكهربائي السريع الذي سيعمل على ربط العاصمة بالعاصمة الإدارية الجديدة والمدن الجديدة، وأيضا المحطة ستحتوي على محطة سوبر جيت، منوها إلى أن منطقة عدلي منصور ستكون بمثابة تجمع لطرق المواصلات الجديدة.
وذكر رئيس هيئة الطرق والكباري أن محطات الأتوبيس الترددي الذي سيتواجد على الطريق الدائري ستبدأ في التواجد خلال شهرين، موضحا أن الأتوبيس الترددي سيكون له طريق منعزل عن الطريق الدائري له محطات معينة تمنع الوقوف العشوائي، منوها إلى شبكة الطرق القومية تربط بين جميع أنحاء البلاد.

في سياق متصل، تقوم الجهات المختصة بتجهيز قوانين مرورية صارمة للسير أعلى الدائري، ومنها منع تواجد الميكروباص الذي يؤدى لازدحام مرورى بجانب المواقف العشوائية والسلالم الأهلية، إضافة إلى زيادة احتمالية وقوع حوادث.

لذلك أكدت الحكومة عمل الأتوبيس الترددي BRT على الدائري كبديل للميكروباصات، لكن بعد الانتهاء من عملية التطوير، كما سيكون له حارة سير محددة في الطريق الدائري، وله محطات معينة ومحددة رسمية منظمة.

ويعتبر الطريق الدائرى أحد أهم المحاور الرئيسية التى تربط العاصمة ببعضها البعض، ما يتطلب العمل على تطويرها دائما لاتساع الأعداد المتزايدة من المركبات، إضافة إلى رفع كفاءتها، لذلك تعمل الدولة حاليا على توسيع حارته لتصل من 7 إلى 8 حارات على كل جانب.

وتأتى كلمة أتوبيس BRT اختصارا لكلمة Bus Rapid Transit، أى الحافلات السريعة، ويأتى مشروع الأتوبيس الترددي المزدوج السريع، بالتعاون بين وزارة النقل وشركة “ترانس ديف” الفرنسية، فى التعاون على تصميم المحطات الخاصة به على الطريق الدائري ونظام التذاكر الإلكترونية، وكذلك تحديد جميع معلومات الرحلات وأماكن عبور المشاة والانتظار عند المحطات الخاصة به.

كما أن أتوبيس BRT الجديد سيعمل بالطاقة الكهربائية وليس بالوقود، ويتسع إلى 170 راكباً فى المرة الواحدة، وقادر على نقل 4 آلاف راكب في وقت قدره ساعة زمنية واحدة.

وتحتوي أتوبيسات BRT على اتصال بغرف تحكم لمتابعة حركة الأتوبيسات، وكذلك وسائل مراقبة لمنع سير أي وائل مواصلات أخرى في الحارات المخصصة لها.

وللحصول على تفاصيل حول هذا الأمر، تواصل “بوابة الدولة” مع عدد من أعضاء لجنة النقل والمواصلات، وأكدوا أن هذا الأمر لم ترد عنه معلومات كثيرة حتى الآن، مشيرين إلى أن منع سير الميكروباصات أعلى الدائري يستلزم توفير بديل حتى لا يكون هناك تعقيد للأمور.

موضوعات متعلقة