السبت 1 أكتوبر 2022 02:34 مـ 6 ربيع أول 1444 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية

مستشار البرلمان الأفريقى : مصر وضعت العالم فى ”مؤتمر برلين 2” أمام مسئولياته لحل الأزمة الليبية سياسيا

مصطفي الجندي
مصطفي الجندي

أكد المستشار السياسى لرئيس البرلمان الافريقى مصطفى الجندى أن رؤية مصر التى طرحها السفير سامح شكرى وزير الخارجية أمام مؤتمر برلين 2 وضعت العالم كله بجميع منظماته ودوله أمام مسئولياته التاريخية لحل الأزمة الليبية سياسياً وأكد " الجندى " فى بيان له اصدره اليوم أن "مؤتمر برلين 2" أثبت عزم المجتمع الدولي على دعم المسار السياسي بليبيا مما يؤكد سلامة التوجه المصري الذي بدأ منذ "إعلان القاهرة" وبات مرجعية لحل الازمة وفرض الإرادة السياسية مؤكداً أن اعتبار مصر لـ(سرت- الجفرة) خطا أحمر ومنهجًا لخطة السلام قاد بفضل حكمة القيادة المصرية إلى رسم مسار سياسي عززته الأسرة الدولية والامم المتحدة خاصة فيما يتعلق بتأكيد المجتمع الدولى على رؤية مصر بضرورة خروج كافة القوات الاجنبية من داخل الاراضى الليبية اضافة الى أن مخرجات "مؤتمر برلين 2" جاءت لتؤكد المساندة والإرادة الدولية من أجل مواجهة معرقلي الانتخابات المرتقبة في 24 ديسمبر القادم بليبيا خاصة ان هناك تأكيداً من المجتمع الدولي بعدم السماح بتعطيل الاستحقاق الانتخابي وستتم ملاحقة كل الأطراف الساعية لنشر الفوضى في البلاد وعرقلة المسار السياسي خاصة جماعات الإسلام السياسي وقادة المليشيات والمرتزقة ومن يرعاهم وقال مصطفى الجندى المستشار السياسى لرئيس البرلمان الافريقى أن مخرجات "مؤتمر برلين 2" ركزت على دفع المسار السياسي باتجاه الانتخابات الرئاسية والتشريعية في ديسمبر المقبل وفي نفس الوقت السعي لوضع برنامج زمني لانسحاب كافة القوات الاجنبية والمرتزقة والمليشيات مشيراً الى أهمية اتفاق مخرجات "برلين 2" مع المبادرة التي تقدمت بها حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا وهي مبادرة استقرار ليبيا التي دعت خلال المؤتمر لبرنامج زمني تنسحب بمقتضاه المليشيات المسلحة والقوات الاجنبية والمرتزقة وتوحيد جيش الليبي تحت قيادة واحدة وتفعيل وقف إطلاق النار بالإضافة الى خلق اليات تنفيذية لحل المشكلة الامنية والاقتصادية.
وقال مصطفى الجندى ان مخرجات مؤتمر برلين 2 عبرت بكل الصدق والأمانة عن رؤية مصر من أجل تضافر جهود المجتمع الدولي لتنفيذ الانتخابات بليبيا بما يحقق الامن والاستقرار في هذا القطر العربي الشقيق وفي المنطقة.
خاصة أن رسالة مصر ودول الجوار تهدف إلى الوحدة الترابية الليبية والحفاظ على أمن واستقرا وسلامة البلاد ومتابعة خارطة الطريق التي تحظى بالتوافق الدولي بجانب دعم الاستحقاق الانتخابي في 24 ديسمبر مع إقامة انتخابات نزيهة وشفافة بما يحقق السلام والوحدة واستفادة شعب ليبيا بثروات بلاده