بوابة الدولة
الخميس 23 مايو 2024 02:09 صـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية

الكاتب الصحفي عبد الناصر محمد يكتب: وزير التموين بين مطرقة الشعب وسندان النواب

الكاتب الصحفي عبد الناصر  محمد
الكاتب الصحفي عبد الناصر محمد

في واقعة ليست جديدة هاجم الموطنون الدكتور على المصيلحي وزير التموين والتجارة الخارجية أثناء افتتاحه لمعرض أهلا رمضان بشبرا الخيمة، وهو ما أدى لاضطراره المغادرة في الحال.

وقد شهد المعرض تكدسا كبيرا من المواطنين للحصول على بعض السلع بأسعار معقولة وليست مخفضة في ظل حالة الغلاء الفاحش، ولم يستطع المواطنون الحصول على ما يرغبون من سلع بسبب امتناع بعض التجار عن البيع أو عدم توافر السلع مع الوقوف ساعات طويلة للحصول على كيلو سكر أو عبوة زيت؛ مما أثار غضب المواطنين وهم في الأصل في حالة غليان من الارتفاع الشديد للأسعار فهتف بعضهم بسقوط الوزير .

وبالطبع قد سبق وهاجم أعضاء مجلس الشعب الوزير في جلسة علنية بسبب ارتفاع الأسعار وعدم توفر السلع، مؤكدين أن الوزارة تسببت في خلق عدد من الأزمات، مطالبين الوزير بتقديم استقالته، حيث قال احد النواب : " في الوقت الحالي كل واحد يبيع بمزاجه، فأين رقابة وزارة التموين؟ ويجب أن يكون هناك حل عملي، خصوصًا بالنسبة للسلع الأساسية التي يتحكم فيها بعض التجار في السوق السوداء"، مطالبًا بضرورة حل أزمة الحذف العشوائي من بطاقات التموين، وأن يتم إعادة الخبز للمواطنين المحذوفين عشوائيًا.

كما اكد أحد النواب أن الشعب أصبح يلفظ وزارة التموين بكامل هيئتها، ويتوجب على وزير التموين تقديم استقالته، لافتا لحالات فساد وزارة التموين، وآخرها مستشار الوزير، ما تسبب في الخلل الذي يحدث بالسوق، ونعت الوزير بـ"الفشل"، قائلا: "الموظفون في وزارة التموين تحولوا لتجار، والوزير اللي يدفع المواطن إنه يقف بالساعات علشان يأخذ كيلو سكر يبقى فاشل.. هو الوزير مستني إيه؟ أنا لو منك ألم الحقائب وأمشى بره الوزارة، الناس بتحسبن عليك لا عارف تضبط أسعار ولا توفر السلع".
وذكر نائب أن ارتباط الأسعار بالدولار أدى لانهيار الجنيه، مضيفا: "فيه ناس مش لاقية تاكل، النواب في وش المدفع فين المجموعة الاقتصادية للتعامل مع زيادة الأسعار"، وهو ما أيده أخر ، مؤكدا أن وزارة التموين خلال آخر عامين أصبحت راعية للفساد بامتياز .

كما انتقدت إحدى النائبات انفلات الأسعار في الأسواق، مشددة: "الوزارة لا توفر حياة كريمة للمواطنين، وفاشلة في مواجهة ارتفاع الأسعار، والعام الماضي كنا ننتقد وصول كيلو اللحمة إلى 250 جنيهًا، اليوم سعر الكيلو بلغ أكثر من 350 جنيهًا، وإحنا عايزين نوفر للمواطن البسيط الفول والزيت والأرز، فلا يوجد تنسيق بين وزارتي التموين والتضامن للوقوف على خط الفقر، وأعداد المواطنين تحت خط الفقر، وللأسف الحكومة مش قادرة تضبط أسعار.. ولابد أن ترحل".
وجاء رد الوزير ليحمل سياسة الدولة كلها المسئولية وليست وزارة التموين فقط، فقد أكد أن عدم استقرار سعر صرف الدولار الأجنبي أمام الجنيه المصري سبب رئيسي في تحرك أسعار جميع السلع، ذلك مع الظروف الخارجية من جائحة كورونا والحرب الروسية الأوكرانية وما يحدث في السودان وفلسطين مما أدى إلى ارتفاع الأسعار، مع إحجام بعض الدول عن تصدير منتجاتها مثل الهند وهي أكبر مصدر للأرز عالميًا أعلنت وقف تصدير الأرز هذا العام، ما أدى إلى ارتفاع أسعاره عالميًا، علاوة على ارتفاع أسعار الطاقة والتغيرات السياسية والحروب، كل هذه الأسباب أدت إلى ارتفاع كبير في الأسعار . وبالطبع الوزير صادق في ما تحدث به، فوزارة التموين لها موازنة محددة وعلى أساسها توفر السلع، فإذا أرادت الدولة توفير السلع بأسعار معتدلة فعليها أن توفر لوزارة التموين التمويل اللازم الضخم لذلك، ولسان حال وزير التموين هو اطبخي يا جارية كلف يا ريس أو كلف يا مدبولي أو يا حكومة بمعنى إذا أراد الرئيس والحكومة تخفيض الأسعار وتوفير السلع عليهم ان يوفروا الموازنة لوزارة التموين من أجل ذلك، هذا صحيح لكن هناك وقفة مع وزير التموين ينبغي أن يراعيها، فقد ظهر الفساد في وزارته من مسئوليه الذين حجبوا السلع لصالحهم الخاص فارتفعت أسعارها وباعوها في السوق السوداء وتربحوا، فكان من أهم أسباب الغلاء الفساد، وهذا الأمر لا علاقة له بسعر الدولار أو بالأزمات الخارجية لكن له علاقة بمتابعة ويقظة الوزير، فأين كان ومسئوليه ينهبون الشعب ؟ كما أن حذف المواطنين من بطاقات التموين بصورة دورية يتم تحت سمع وبصر الوزير من أجل التوفير على حساب المواطنين، ويدعي بأن ذلك لا يحدث وهو في ذلك غير صادق، وهذا الأمر يزيد من معاناة الشعب دون أن يكون هناك دخل فيه للأزمات الداخلية او الخارجية .

ونجد أن أزمة السكر افتعلتها الوزارة، فهي المسئولة بداية عن محصول القصب تشتريه من الفلاح وتحوله في مصانعها لسكر وتحدد سعره، وتنتج كميات ضخمة تكاد تحقق الاكتفاء الذاتي من السكر فلماذا ارتفعت الأسعار بصورة مبالغ فيها واختفى السكر الذي هو ملك للوزارة ؟ وقد ثبت الفساد في ذلك الملف بالدليل القاطع .

كما نجد أن الوزير يسير بالسياسة النمطية في إدارة وزارته دون تفكير في حلول غير نمطية للتخفيف من معاناة الشعب كما كان يفعل الدكتور خالد محمد حنفي محمود وزير التموين والتجارة الداخلية سابقاً, الذي تم إخراجه من الوزارة لأنه انحاز للمواطنين على حساب توفير الميزانية للدولة ليرضى عنه أولي الأمر كلما وفر من موازنة وزارته .

موضوعات متعلقة

أسعار العملات

متوسط أسعار السوق بالجنيه المصرى22 مايو 2024

العملة شراء بيع
دولار أمريكى 46.7563 46.8563
يورو 50.6277 50.7547
جنيه إسترلينى 59.4366 59.5825
فرنك سويسرى 51.0942 51.2259
100 ين يابانى 29.8819 29.9478
ريال سعودى 12.4663 12.4937
دينار كويتى 152.1371 152.7607
درهم اماراتى 12.7283 12.7583
اليوان الصينى 6.4582 6.4722

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 بيع 3,583 شراء 3,606
عيار 22 بيع 3,284 شراء 3,305
عيار 21 بيع 3,135 شراء 3,155
عيار 18 بيع 2,687 شراء 2,704
الاونصة بيع 111,427 شراء 112,138
الجنيه الذهب بيع 25,080 شراء 25,240
الكيلو بيع 3,582,857 شراء 3,605,714
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى