الأحد 3 مارس 2024 06:01 مـ 22 شعبان 1445 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية
محافظ بني سويف إزالة أكثر من 130 حالة بناء مخالف على اراضى أملاك الدولة ”قضايا المرأة” تختتم دورة تدريبية للإعلاميين حول قانون موحد لمناهضة العنف المشدد 15سنة لمتهمين بالشروع في قنل شخص بسوهاج تجديد حبس سائق وشخص بتهمة ترويج عملات أجنبية مقلدة وزير الخارجية يتفقد الأعمال القنصلية وسير عمل الخدمات للمصريين بالرياض BBC: إسرائيل تطلب أسماء أسراها الأحياء فى غزة قبل اتفاق وقف إطلاق النار وزارة الصحة تكشف الأورام الأكثر شيوعا بين الأطفال.. تفاصيل المرصد الأورومتوسطي: استهداف إسرائيل لجميع مقومات الحياة الرئيسية في غزة دليل على نية الإبادة الجماعية مسؤولة أممية: إسرائيل تواصل إجراءاتها التعسفية ضد المرأة الفلسطينية منسق مسار رحلة العائلة المقدسة: مصر من أكبر الدول امتلاكا لمقومات السياحة الصحية ”إعلام الشيوخ ” تناقش إقتراح برغبة بشأن إتاحة زيارة المتاحف للطلاب بالمجان مدبولى: نحرص على تذليل التحديات أمام شركات إيطاليا الراغبة فى الاستثمار بمصر

نواب أثناء مناقشة مشروع قانون حقوق المسنين: يجب رد الجميل لكبار السن (صور)

مجلس النواب
مجلس النواب

دعا نواب، جموع الشباب خلال الجلسة العامة بمجلس النواب، أن يراعوا والديهما وأن يجلسون تحت "أرجلهما" تكريما لتاريخهما.

جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس النواب وبحضور الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى ، اليوم الأحد برئاسة المستشار حنفي جبالي، لمناقشة مشروع قانون مُقدم من الحكومة بإصدار قانون رعاية حقوق المسنين، ومشروعي قانونين مقدمان من: النائب عبد الهادي القصبي وآخرين ( أكثر من عُشر عدد أعضاء مجلس النواب)، والنائبة نشوى الديب وآخرين ( أكثر من عُشر عدد أعضاء مجلس النواب)، في ذات الموضوع.

بدوره قال النائب أيمن أبو العلا، إن مشروع القانون يتوافق مع الإستراتجية الوطنية لحقوق الإنسان، ويعد التزام اخلاقيا ودينيا، ويتوافق مع جميع المواثيق تدفعنا للموافقة علي هذا المشروع، كما أن تقدم الدول تقاس برعايتها لكبار السن.

وتابع :"يجب رد الجميل لكبار السن ويضمن حقوق كثيرة لكبار السن والحق في العيش الكرامة والاحترام وأن يكون له خصوصية وحق الاختيار فيمن يمثله وحق رعايته الصحية" مضيفا :" نقول لكل واحد عنده أمه وأبوه يقعد تحت رجلهم، مستشهدا بقول الله وقل ربي أرحمهما".

فيما أعلن النائب عاطف المغاروي رئيس الهيئة البرلمانية لحزب التجمع موافقته على مشروع رعاية حقوق المسنين، قائلًا: إن مشروع القانون ثمرة تعاون وتوافق برلماني وحكومي، ويأتي تحت شعار رد الجميل.

وقال المغاوري: إن اللجنة المشتركة لمناقشة المشروع بذلت مجهود ضخم في البحث والتدقيق حول القرارات والقوانين الدولية بشأن حقوق كبار السن بداية من قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة في 1978 وقوانين الاهتمام بالشيخوخة.

واستكمل المغاوري: نحن هنا نقول لمن أفنوا أعمارهم في خدمة الوطن شكرًا لما قدمتموه، خاصة وأن القانون جاء تفعيلًا لمواد أصيلة في الدستور وتنفيذا للاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها مصر، إلا أننا لدينا بعض الهيئات تسلك في التفرقة بين المواطنين.

واستعرض نائب التجمع مشكلة 3 آلاف مواطن مصري أفنوا أعمارهم في خدمة جامعة الزقازيق بالشرقية، سقطوا من حسابات التأمين الصحي والهيئة العامة للتأمين الاجتماعي، وقال: أوجه سؤالي لوزراء الصحة والتضامن عن هؤلاء الذي تجاوزوا السن وأصبح أقلهم عمرًا يبلغ 65 سنة، وهو يناشدون مجلس النواب لحل أزمتهم ورعايتهم رعاية كاملة.

وقال المغاوري: إنه حتى الآن يستمر حرمان مواطنين من حق التمتع بخدمات التأمين الصحي، وهم أرباب المعاشات، وسبق لهم بأن خدموا في مواقعهم بجامعة الزقازيق قبل الإحالة للتقاعد، بما يعد مخالفة صريحة للدستور الذي تتضمن نصوصه صراحة في المادة 8 يقوم المجتمع على التضامن الاجتماعي، والمادة 53 المواظنين سواء لدى القانون، والمادة 83 التزام الدولة بحقوق المسنين صحيًا، اقتصاديًا، اجتماعيًا، ثقافيًا، ترفيهيًا.

بالإضافة لما تضمنه القانون 148 لسنة 2019 في الباب السابع منه والخاص بالرعاية الاجتماعية لأصحاب المعاشات.

وتساءل المغاوري حول مصير هؤلاء الذين يبلغون من السن أقلهم 65 سنة فيما فوق، وما هي الإجراءات الواجب اتخاذها لتخفيف المعاناة، وإعادة الحق لأصحابه.

موضوعات متعلقة