الإثنين 26 فبراير 2024 12:06 مـ 16 شعبان 1445 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية
”الصفا للاستيراد والتصدير” وكلاء لـ ”زوتي” فى مصر رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس النواب: نعيش ظروف صعبة والأسعار مرتفعة والمواطن يئن بشكل كبير نائب التنسيقية محمود بدر يطالب بدخول المتخللات ضمن الحيز العمراني واعتماد أحوزة المدن والقرى مجلس النواب يحذف حكومة فاشلة ووزيرفاشل ”العلوم الصحية” تثمن إدراج خريجي البكالوريوس بقانون ”المهن الطبية” أكاديمية البحث العلمى تدعم 1086 مشروع تخرج بـ50 مليوناً و392 ألف جنيه زعيم الأغلبية .. تعديلات قانون حماية المستهلك تهدف لحماية المواطنين بدراوي الانفراجه الكبيرة للسلع والمنتجات من الجمارك سببها الرئيسي صفقة راس الحكمة 45 شركة مصرية تشارك فى معرض BIG5 لزيادة صادرات مواد البناء رنا رؤوف تؤدى اليمين الدستورية أمام النواب خلفا للنائبة الراحلة أمنية رجب ضبط 2 من مروجي المواد المخدرة بالإسكندرية والبحيرة خريجو برنامج العمران المتكامل والتصميم المستدام (IUSD) بعين شمس يحصدون الجائزة الأولى والثالثة لمؤسسة DAIDA العالمية في مسابقتها الدولية

بالأرقام.. زراعة النواب تعلن عن زيادة أسعار توريد قصب وبنجر السكر.. وقورة يصفها بـ غير المجدية

النواب الحصرى وقورة ومها عبد الناصر
النواب الحصرى وقورة ومها عبد الناصر

ناقشت لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب خلال اجتماعها اليوم برئاسة النائب حسن أبو قديره وكيل اللجنة،طلبات الإحاطة المقدمة من النواب هشام الحصرى، أحمد عبد السلام قورة ، هشام الشعينى، ، محمد مصطفى كمال، مها عبد الناصر، بشأن إعادة النظر فى أسعار توريد محصول قصب السكر بما يتناسب مع ارتفاع تكاليف الإنتاج، وإلتزام شركة السكر بعدم استلام الخلف المسنة من المزارعين، وكذا توقف مبادرة البنك المركزى لتمويل برامج التحول لنظم الرى الحديث، فضلاً عن عدم السماح بأى توسع أفقى لمحصول قصب السكر بالأراضى الصحراوية المجاورة لنهر النيل مما أدى لتوقف مصنع أبو قرقاص بمحافظة المنيا عن العمل، فضلاً عن انتشار ظاهرة قيام أصحاب العصارات بشراء محصول قصب السكر من الزراع بأسعار تفوق أسعار توريده لشركة السكر، مما أثر بالسلب على الطاقة الإنتاجية لمصانع الشركة.

ووصف النائب أحمد عبد السلام قورة عضو الهيئة البرلمانية لحزب حماة الوطن الزيادات التى تم إقرارها على أسعار محصول القصب بإنها غير مجدية خاصة وإنها مبنية على الحوافز وبالتالى الفدان لم يصل الى 1800 جنية ،رغم إننا كنا مستهدفين 2500 جنية قابلة للزيادة فى ظل زيادة صرف الدولار أمام الجنية .

وقال " قورة " ، إننا أمام قضية تهم الجنوب من الجيزة الى أسوان نظراً لضيق الوادى ، وإن على هذا المكان يعتمد على الصناعات الزراعية.

وحذر " قورة " من ضياع محصول قصب السكر مثلما إنقرض محصول القطن ، كذلك صناعة تجفيف البصل حيث كانت سوهاج من أفضل المحافظات إنتاجاً للبصل الـ 70 وإنقرض وتوقفت المصانع والان جارى بنفس الخطى إنقراض صناعة قصب السكر وهى الصناعة المتبقيةوإغلاق مصانع السكر ، خاصة بعد إغلاق مصنع السكر فى أبو قرقاص بمحافظة المنيا ، مع العلم اننا نقول اننا سوف ندعم المزارع للحفاظ على صناعة قصب السكر ، علماً بإن من يزرعوا قصب السكريصل عددهم ما يقرب من 2 مليون نسمة من الجيزة الى أسوان .

وكرر" قورة " تحذيراتة من التفريط فى دعم المزارع ، حتى لا ندفع الثمن غالى فى اللجوء إلى إستيراد السكر من الخارج بالعملة الصعبة من الدولار بنحو 850 دولار للطن غير الصناعة والنقل ليصل الى 900 دولار للطن ، وهو ما سوف يحمل موازنة الدولة فوق طاقتها فى ظل الظروف الاقتصادية الراهنة.

وشدد" قورة " على ضرورة دعم المزارع المصرى والوقوف بجانبة وشراء طن قصب السكر بنحو 2500 جنية قابلة للزيادة طبقاً لسعر صرف الدولار مقابل الجنية ، وخاصة فى ظل الاعباء المحملة على المزارع ومنها زيادة تكلفة الايدى العاملة الى 300 جنية فى اليوم ، بخلاف مستلزمات الانتاج والحصاد والنقل والتى تنعكس على سعر الصرف ، الامر الذى يستلزم معةالحفاظ على الزراعة والحفاظ على 2 مليون نسمة من الضياع وتشريدهم ، فضلاً عن الاثار الاجتماعية والاقتصادية السلبية التى سوف تعود على أبناء الصعيدالتى تعد من الامن القومى المصرى .

وتسأل " قورة " هل يعقل أن نفرط فى الصناعة الوطنية تحت مسمى اننا لن ندعم مزارع قصب السكر محذراً من تكرار تجارب ماضية مأساوية ومنها التقريط فى محصول القمح حتى أصبحنا نستور أقماح بنحو 12 مليون طن بنحو 5 مليار دولار ، واستيراد ذرة صفؤاء 9 مليون طن بنحو 4 مليار دولار ، وإستيراد زيت طعام بنحو بنحو 5و1 مليون دولار ، حتى أصبحنا نتعرض لشروط مجحفة عند الحصول على قرض من صندوق النقد الدولى على 3 مليار دولار.

وقال " قورة " علينا جميعا الحفاظ على الرقعة الزراعية التى تعد أمن قومى ودعم مزارعى القمح وقصب السكر وغيرها من المحاصيل الزراعية بالجنية المصرى، قبل فوات الاوان ، خاصة أننا نسير فى الطريق الخطأ الذى يهدد أمننا القومى

كما ناقشت اللجنة، طلبات الإحاطة المقدمة من النواب هشام الحصرى، على أحمد على، محمود شعلان، بشأن إعادة النظر فى سعر توريد محصول بنجر السكر فى ضوء ارتفاع تكاليف إنتاجه بما يتواكب مع ارتفاع سعر سلعة السكر بالأسواق.

وأكد الأعضاء، ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج مما يحمل زراع محصولى قصب وبنجر السكر باعباء مالية ضخمة وإنخفاض أسعار توريدهما رغم دورهما فى توفير سلعة استيراتيجية وغذائية وصناعية وهى سلعة السكر مما يدفع الزراع إلى الإتجاه لزراعة محاصيل أخرى ذات العائد الأقتصادى المجزى ويدمر صناعة السكر ويؤدى إلى التوسع فى الاستيراد ويحمل خزانة الدولة بأعباء توفير العملات الأجنبية مما يستلزم إعادة النظر فى أسعار توريد محصولى القصب وبنجر السكر.

و عقب الدكتور مصطفى عبد الجواد رئيس مجلس المحاصيل السكرية موضحاً تناقص الإنتاجية المحصولية هذا العام من محصولى قصب وبنجر السكر، و احجام زراع البنجر عن زراعته بالعروة المبكرة مما يؤثر على الإنتاجية المحصولية فضلاً عن تكدس الإنتاج فى العروة التالية لدى المصانع.

وأضاف،: زيادة أسعار سلعة السكر عالمياً تستلزم تحفيز زراع محصولى قصب وبنجر السكر على زيادة المساحات المنزرعة إعادة النظر فى أسعار توريدها.

وانتهى إجتماع اللجنة إلي تقدم وكيل اللجنة بالشكر للنواب مقدمى طلبات الإحاطة بزيادة أسعار توريد محصولى قصب وبنجر السكر، و ممثلى الحكومة، معلنا عن بشرى سارة لمزارعى قصب السكر وهى إستجابة رئيس الجمهورية لمطالبهم وصدور قرار الدكتورعلى المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية بزيادة أسعار التوريد وفقًا للكميات الموردة من محصول القصب على أن يستفيد من قام بالتوريد فعليًا منذ بداية الموسم وقبل الإعلان هذه الأسعار بصرف حافز توريد لموردى قصب السكر لموسم التوريد الحالى 2024 على النحو التالى:
• 300 جنيه/الطن فى حالة توريد محصول بمتوسط 30 طن للفدان.
• 400 جنيه/الطن فى حالة توريد محصول يزيد عن 30 طن وحتى 40 طن للفدان.
• 500 جنيه/الطن فى حالة توريد محصول يزيد عن 40 طن للفدان.

كما تم الإستجابة لمطالب زراع بنجر السكر بزيادة أسعار توريده بصرف علاوة إستثنائية لزراعات البنجر:
• فى الفترة من 1 : 15/3 على اساس سعر توريد 1500 جنيه/طن.
• فى الفترة من 16 : 31/3 على أساس سعر توريد 1400 جنيه/طن مع صرف علاوة قدرها 350 جنيه/طن.
• فى الفترة من 1 : 15/4 على اساس سعر التوريد 1300 جنيه/طن مع صرف علاوة قدرها 300 جنيه/طن.
• فى الفترة من 16 : 30/4 على أساس سعر توريد 1200 جنيه/طن مع صرف علاوة قدرها 250جنيه/طن.
• فى الفترة من 1 / 5 لنهاية الموسم على أساس سعر توريد 1100 جنيه/طن مع صرف علاوة قدرها 250جنيه/طن.

وأكد أعضاء اللجنة أن تلك الأسعار خطوة جيدة لدعم المزارعين وتحفيزهم للتوسع في زراعة تلك المحاصيل.

موضوعات متعلقة