بوابة الدولة
الثلاثاء 28 مايو 2024 04:02 صـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية

عبدالرحمن سمير يكتب.....لماذا تغيب الديمقراطية عن القارة السمراء ؟!

الكانب عبدالرحمن سمير
الكانب عبدالرحمن سمير

انقلابات متتالية وحروب أهلية ضروس بين أبناء الوطن الواحد يموت فيها الآلاف من الناس ويُشرد فيها الملايين وتُغتصب النساء ويُيتم الأطفال وتحرق الأرض وتدمر البنية التحتية وتُهدر الثروات والمقدرات .فهل هذا قدر القارة الإفريقية كُتب عليها دون بقية قارات العالم أن تظل في فقر وتخلف وجهل وحروب بين أهلها واستزاف لثرواتها الطبيعية والمفارقة أن القارة السمراء تمتلك ثروات طبيعية كبيرة وموارد هائلة للغاية ورغم ذلك يعيش أهلها فى فقر مدقع وجهل وانتشار الأمراض بكافة أنواعها واشكالها.القارة الأفريقية منذ قرون مضت ومع بدايه الدول الأوروبية فى احتلالها واستعمارها قامت تلك الدول باستعباد أبناء القارة السمراء واستغلالهم أسوأ استغلال فأخذوا الكثير من أهلها اسرى يتم إرسالهم إلى أوربا وامريكا للعمل هناك كعبيد يتم بيعهم بالأسواق مثلهم مثل باقى السلع. وظل هذا الوضع قائما مئات السنين حتى تم إلغاء الرق والعبودية وبدأت الدول الإفريقية تتحرر من سيطرة تلك الدول وتحصل على استقلالها.وكانت الشعوب تأمل في التحرر نهائيا من سيطرة الدول الكبری الاستعمارية وبناء أوطانهم على مبادئ الحق والعدل الديمقراطية وتساوى المواطنين في الحقوق والواجبات وان تنهض بلادهم وتستغل خيراتها وثرواتها الطبيعية فى بناء تلك الاوطان لتتحول من دول فقيرة معدمة ومريضة وجاهلة إلى دول متقدمة ينتشر فيها العلم والمعرفة والثقافة واحترام حقوق الإنسان ولكن ما حدث كان غريبا وعجيبا وغير منطقی ولامعقول .فالدول الإفريقية رغم كل تلك الثروات الهائلة التي تمتلكها إلا أنها لم تستفد من تلك الثروات فى نهضتها وتقدمها لتقع تلك الدول مرة ثانية تحت نيران الإحتلال والاستعمار من جديد .استعمار يقوم على نهب تلك الثروات الطبيعية وأخذها إلى هذه الدول الاستعمارية لبناء نهضتها وتقدمها على حساب الشعوب الأفريقية المغلوب على أمرها .قررت الدول الأوروبية والأمريكية والدول الاستعمارية قديما بناء نهضتها على حساب الدماء الإفريقية بتغذية الحروب الأهلية والنزاعات بين الدول الإفريقية ليسهل لها السيطرة على تلك الخيرات . دول القارة السمراء تعيش في حروب أهلية داخليه أو نزاعات مسلحة بين دولها أو انتشار الإرهاب داخلها بحيث تظل هذه الدول تحت رحمة المستعمر القديم سواء كان أمريكيا او فرنسيا أو انجليزيا ثم دخول الدب الروسي والصين لتحصل على نصيب من الكعكة الإفريقية.ونلاحظ فى السنوات الأخيرة تزايد الانقلابات العسكرية في دول القارة حتى أنه فى بعض الاحيان يحدث أكثر من إنقلاب فى دولة واحدة فى العام الواحد لتظل الدول الإفريقية أسيرة القرار الأوروبي ومصالحه فيها .تمتلك الدول الإفريقية ثروات طائلة من البترول والغاز الطبيعي والذهب واليورانيوم والفحم والمطاط وغيرها الكثير.كانت لتحول دول القارة الفقيرة والمعدمة إلى دول غنية يتمتع أهلها بخيرات أرضها لكن الدول الكبرى قررت القضاء على اى فرصة لنهضة تلك الشعوب بتغذية الانقلابات العسكرية والحروب الأهلية وغياب فكرة الديمقراطية التى أصبحت لا تعرفها الا الدول الأوروبية والأمريكية فقط ام أفريقيا ودولها فتظل بعيدة عن الديمقراطية والحرية حتى تخدم مصالح االدول الكبرى وتحقق أهدافه .

أسعار العملات

متوسط أسعار السوق بالجنيه المصرى27 مايو 2024

العملة شراء بيع
دولار أمريكى 47.1237 47.2237
يورو 51.1764 51.3038
جنيه إسترلينى 60.0922 60.2527
فرنك سويسرى 51.5520 51.6897
100 ين يابانى 30.0400 30.1095
ريال سعودى 12.5643 12.5916
دينار كويتى 153.5375 153.9134
درهم اماراتى 12.8284 12.8591
اليوان الصينى 6.5054 6.5195

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 بيع 3,543 شراء 3,566
عيار 22 بيع 3,248 شراء 3,269
عيار 21 بيع 3,100 شراء 3,120
عيار 18 بيع 2,657 شراء 2,674
الاونصة بيع 110,183 شراء 110,894
الجنيه الذهب بيع 24,800 شراء 24,960
الكيلو بيع 3,542,857 شراء 3,565,714
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى