الرئيسية / اقتصاد / النائب أشرف شوقي : ارتفاع سعر الدولار منحة وليس محنة

النائب أشرف شوقي : ارتفاع سعر الدولار منحة وليس محنة

%d8%a7%d8%b4%d8%b1%d9%81-%d8%b4%d9%88%d9%82%d9%8a

كتب : مجدي عبد الرحمن
أكد اشرف شوقى عضو مجلس النواب بإن الاجتماع  الاول للمجلس   الوطنى للاستثمار والذى ترأسه الرئيس عبد الفتاح السيسى والذى اجتمع بكامل عضويته والتى تضم رئيس الوزراء ومحافظ البنك المركزى ووزاء الدفاع والداخلية والتجارة والصناعه والعدل والاستثمار  اثلج صدور ملايين المواطنون وادهل الفرحة فى قلوبهم بعد حزمة القرارات الوطنية التى تشجع الاستثمار وتساند المشروعات الصغيرة .
حيث استهدف الاجتماع مراجعه السياسات الاستثمارية للدولة وتحديد الانشطة والمشروعات ذات الاولوية وازاله جميع المعوقات التى تواجه المستثمريين .
ووصف شوقى القرارات التى اتخذها المجلس فى اجتماعه الاول بأنها قرارات (ثورية )   فيما يخص المدن الجديدة بالصعيد والمنيا الجديدة وسوهاج الجديدة وبيعها ب500 جنية للمتر مرفقه واتخاذ كافه الاجراءات القانونية اللازمة للتصالح الضريبى للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والتى ليس لها ملفات ضريبيه ليكون لدى المشروعات الصغيرة والمتوسطة سجل ضريبى يسمح لها بالاستفادة من مبادرة البنك المركزى بفائدة 5%والاستفادة من الاراضى التى سيتم طرحها للاستثمار
فى ذات السياق  قال شوقى أن ماحدث بخصوص ارتفاع سعر الدولار ووصوله ل17 جنيها فى السوق السوداء( لعلة خير فرب ضارة نافعه فهى فرصة ذهبية لتنشيط انتاجنا ومصانعنا  المحلية وتحفيز الجهود لتشتغل المصانع الوطنية بكامل طاقتها .
واشار شوقى إلى ان المصنعيين كانوا يطلبون من  الدولة  بفرض رسوم اغراق على السلع المستوردة  والتى كانت سببا فى عدم استطاعه المنتج المصرى على الصمود والمنافسة  ولكن قد جاءت المنحة الربانية ولكن اقول محنه لانها منحة يمكن للشعب المصرى ان يتكاتف ويظهر معدنه الاصيل لدعم صناعه بلدة .فارتفاع سعر الدولار اصبح بمثابة فرض رسوم اغراق او ضرائب على الاستيراد .
واضاف شوقى  كان خبراء الاقتصاد يطالبون ايضا بمنع استيراد السلع الاستفزازية واغلاق هذا الباب ونظرا لوجود  الاتفاقات العالمية التى تمنع  مصر من اتخاذ هذا القرار لم نتمكن واستنزفت هذة السلع الدولارات ليأتى القدر ويضع كلمة النهاية فيمتنع المستورديين من الاستيراد بعد وصول الدولار لضعف ثمنه فى السوق السوداء .
وحذر شوقى من التراخى فى التعامل مع الازمة وعدم الاستفادة منها واستمرار الوضع الراهن من اغلاق للمصانع وعدم وجود صناعه او منتجات محلية والاعتماد على المستورد فقط بل يجب الاسراع فى انقاذ الاقتصاد تجار ومصنعيين معا .وعدم التحجج بان مستلزمات الانتاج تاتى مستوردة فهى فرصة ذهبية لدعم الزراعه والصناعه والاستفادة من الاراضى والايدى العاملة والفلاحيين
فكثير من الصناعات لاتعتمد على المستلزمات المستوردة وان اعتمد البعض فانها نسبة لاتتجاوز ال20 % من مراحل الانتاج الكاملة التى يجب ان تتم بايدى مصرية محبة للوطن .

شاهد أيضاً

تعرف على أسعار الحديد اليوم السبت 28 نوفمر 2020

متابعة-عزة الشيخ استقرت أسعار الحديد اليوم السبت بعد زيادة أسعاره أمس نحو 500 جنيه، وتعتبر …