الأربعاء 7 ديسمبر 2022 09:51 مـ 14 جمادى أول 1444 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية

السفارة الأندونيسية تحتفل بـ75 عاما على العلاقة الدبلوماسية بين جاكرتا والقاهرة

جانب من الحفل
جانب من الحفل

أقامت سفارة جمهورية إندونيسيا بالقاهرة، احتفالاً بذكرى مرور 77 عاما على استقلال البلاد، حضورياً وافتراضياً عبر الإنترنت صباح، اليوم الأربعاء، بمنزل السفير الإندونيسي بالقاهرة.

وقام فريق يتكون من 10 تلاميذ وتلميذات المدرسة الإندونيسية بالقاهرة (SIC) بمهام رفع العلم الإندونيسي الملون بالأحمر والأبيض أمام أنظار الحاضرين في هذا المراسم، كما تولى السفير لطفي رؤوف مهام قراءة "نص الاستقلال" الذي كان قبل 77 سنة قرأه أحمد سوكارنو في جاكرتا إعلانا لاستقلال إندونيسيا من الحبس الاستعماري.

وموضوع الاحتفال بالذكرى 77 لاستقلال جمهورية إندونيسيا في هذا العام هو "التعافي بشكل أسرع، والنهوض بشكل أقوى" يعكس الروح القتالية والنهضة بعد عامين من تضرر البلاد والعالم بأسره من جائحة كوفيد-19.

حضر في الحفل الدبلوماسيون الإندونيسيون والموظفون بالسفارة الإندونيسية بالقاهرة والممثلون من اتحاد زوجات الدبلوماسيين بالسفارة الإندونيسية واتحاد الطلبة الاندونيسية بمصر وتلاميذ المدرسة الإندونيسية ومدرسيهم وغيرهم من الضيوف المدعوين.

وفي الوقت نفسه، شارك مواطنون إندونيسيون آخرون في الحفل عبر الإنترنت من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، مثل قناة يوتيوب وانستغرام التابعة للسفارة الإندونيسية في القاهرة.

تم إحياء الاحتفال بالذكرى السنوية لاستقلال جمهورية إندونيسيا هذه المرة من خلال العديد من الأنشطة والمسابقات الشعبية التقليدية، من بينها مسابقات تناول الطعام المفرقعة (بالاف كيروفوك)، وسباق ارتداء صندل خشبي تقليدي بشكل جماعي (بالاف باكياك)، وسباق حمل كرات الرخام بالملعقة (بالاف كيليرينج)، وإدخال أقلام الرصاص في زجاجات.

وبجانب ذلك، تحتفل إندونيسيا ومصر هذه السنة بذكرى 75 عاما على العلاقة الدبلوماسية بين البلدين. وفي هذه المناسبة، نظمت السفارة الإندونيسية بالقاهرة بالتعاون مع اتحاد الطبة الأندونيسيين بمصر (PPMI) ومجلس الشباب المصري (EYC) تعاونا مشتركا لجمع القمامة وتنظيف منطقة الدرب الأحمر ومحيط جامع الأزهر بالدراسة في مصر، وشارك في هذا الحدث حوالي 200 شخص من الطلاب الإندونيسيين بجامعة الأزهر وتلاميذ ومدرسي المدرسة الإندونيسية بالقاهرة (SIC) والموظفين بالسفارة الإندونيسية.

وفي كلمته بعد انتهاء مراسم رفع العلم، دعا السفير لطفي رؤوف جميع المشاركين في الحفل والمواطنين الإندونيسيين في مصر لإحياء ذكرى الأبطال الذين كافحوا وقاتلوا وضحوا بأنفسهم وساهموا في تحقيق استقلال جمهورية إندونيسيا.

وقال السفير رؤوف "اليوم هو زخم لمواصلة روح نضال أبطال الأمة ومواصلة التعاون الوثيق بين إندونيسيا ومصر التي دعمت إندونيسيا منذ استقلالها ".

وجدير بالذكر، أن مصر هي الدولة الأولى التي اعترفت باستقلال إندونيسيا في 22 مارس 1946 وتم ترسيخ الاعتراف رسميا بتوقيع اتفاقية الصداقة بين مصر وإندونيسيا في 10 يونيو 1947، وتعززت العلاقة الدبلوماسية بين البلدين وتوسعت إلى التعاون الاقتصادي والتجاري والثقافي والتربوي ومجالات أخرى، تم تنفيذ حفل مراسم رفع العلم مع استمرار تطبيق البروتوكول الصحي للوقاية من Covid-19.