الإثنين 26 سبتمبر 2022 05:39 مـ 1 ربيع أول 1444 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية
حمودة والسلال يهنئان السعوديه بالعيد الوطنيمحافظ أسيوط يستعرض المشروعات القومية ومشروعات حياة كريمة بالمحافظةالأمم المتحدة تدين استخدام الأسلحة الثقيلة وترويع المدنيين باشتباكات الزاويةموعد مباراة إنجلترا ضد ألمانيا فى دوري الأمم الأوروبية والقناة الناقلة22 الف مشجع وكود الفيفا .. رياضة النواب تكشف ملامح انشاء استاد المصريوزيرة التضامن تشهد الاحتفال بنجاح مشروع ”بنت الملك”ارتفاع ضحايا انقلاب قارب في بنجلاديش إلى 41 قتيلابلينكن: الولايات المتحدة حريصة على العمل مع الحكومة الإيطالية بشأن احترام حقوق الإنسانالكرملين يصف الهجوم المميت على مدرسة روسية بأنه عمل إرهابيوزير التربية والتعليم يشارك فى حفل تكريم الفائزين في مسابقة التظاهرة الثانية للأسبوع العربي للبرمجة ”الذكاء الاصطناعي وحماية البيئة”المنتخب المصري يختتم استعداداته اليوم لمواجهة ليبيريا الوديةنائب رئيس الإسماعيلي: خطوات جادة نحو تنمية الموارد الذاتية لمواجهة الأزمات المالية

محافظ كفر الشيخ فى مئوية أبو العينين شعيشع: شرف مصر فى كافة المحافل الدولية

 محافظ كفر الشيخ
محافظ كفر الشيخ

قال اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، حلت اليوم الجمعة، الموافق 12 أغسطس الجارى، الذكرى الـ100 على ميلاد ابن مدينة بيلا القارئ الراحل الشيخ أبو العينين شعيشع، نقيب قُراء مصر الأسبق، والذى قضى أكثر من 70 عاماً فى خدمة كتاب الله، وشرف مصر فى كافة المحافل الدولية.

وأكد محافظ كفر الشيخ، إن القارئ الشيخ أبو العينين شعيشع، رحمه الله، يُعد أحد العظماء الذين أنجبتهم محافظة كفر الشيخ، لافتاً أن المحافظة تفتخر بالشيخ أبو العينين، وأنه سبق وأن تم إجراء مسابقة فى القرآن الكريم فى شهر رمضان من عام 2021م، وأُطلق عليها مُسابقة "الشيخ أبو العينين شعيشع"، وشهدت إقبالاً عدد كبيراً من الأطفال والشباب والفتيات من حفظة القرآن الكريم، وأصحاب الأصوات الذهبية فى الإنشاد والابتهالات والتواشيح، داعياً الله العلى القدير أن يتغمد القارئ الراحل بواسع رحمته، وأن يجزيه خيراً لما قدمه لدينه ووطنه.

وتحل اليوم الجمعة الذكرى الـ100 على ميلاد الشيخ أبو العينين شعيشع، والذى يُعد واحداً من أعلام دولة التلاوة في مصر والعالم الإسلامى، حيث وُلد فى مدينة بيلا، بمحافظة كفر الشيخ، فى 12 أغسطس من عام 1922م، وهو الابن الثانى عشر لأبيه، والتحق بكُتاب المدينة، وحفظ القرآن الكريم على يد الشيخ "يوسف شتا"، رحمه الله، وهو لم يتجاوز العاشرة من عُمره، وذاع صيته كقارئ للقرآن عام 1936م، وهو فى الرابعة عشر من عُمره، وذلك بعد مُشاركته بالتلاوة في حفل أُقيم بمدينة المنصورة فى ذلك العام، والتى تبعدُ عن مدينة بيلا بنحو 27 كيلو متراً.

دخل "شعيشع"، الإذاعة المصرية عام 1939م، مُتأثراً بالشيخ محمد رفعت، حيث استعانت به الإذاعة لإصلاح الأجزاء التالفة من تسجيلات "رفعت"، ولكنه اتخذ لنفسه أسلوباً فريداً فى التلاوة بدءاً من منتصف الأربعينيات، وكان أول قارئ مصري يقرأ القرآن الكريم بالمسجد الأقصى المبارك.

عام 1969م عُين "شعيشع" قارئاً لمسجد عُمر مكرم بميدان التحرير، وسط القاهرة، ثم قارئاً لمسجد السيدة زينب عام 1992م، وناضل كثيراً فى بداية السبعينات من القرن الماضى لإنشاء نقابة القُراء مع كبار قراء القرآن الكريم فى مصر حينذاك، وقد انتُخب نقيباً لنقابة القراء منذ عام 1988م، خلفاً للقارئ الراحل الشيخ عبد الباسط محمد عبد الصمد، وظل نقيباً لها حتى وفاته.

كما عُين "شعيشع" عضواً بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، وعميداً للمعهد الدولى لتحفيظ القرآن الكريم، وعضواً للجنة اختبار القراء بالإذاعة والتليفزيون، وعضواً باللجنة العليا للقرآن الكريم بوزارة الأوقاف، وعضواً بلجنة عمارة المسجد بالقاهرة، وحصل على وسام الرافدين من العراق، ووسام الأرز من لبنان، ووسام الاستحقاق من سوريا، وفلسطين، وأوسمة من تركيا، والصومال، وباكستان، والإمارات العربية المتحدة، وبعض الدول الإسلامية.

تُوفي "شعيشع"، فى 23 يونيو من عام 2011م، عن عُمر يُناهز الـ89 عاماً، قضى خلالها رحلة عامرة فى تلاوة القرآن الكريم في مشارق الأرض ومغاربها، ودُفن فى المقابر المُجاورة لكلية البنات بجامعة الأزهر بالقاهرة، وصُلى عليه صلاة الغائب فى مسقط رأسه بمسجد "أبو غنام"، أحد أكبر مساجد مدينة بيلا، وعدد من مساجد المدينة، وكان ذلك يوم الجمعة المُوافق 24 يونيو، وخُصصت خطبة الجمعة لذكر مناقبه ومآثره.