الجمعة 12 أغسطس 2022 05:58 صـ 15 محرّم 1444 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية

٤٠ أتوبيس كهربائي محلي الصنع ينضموا لأسطول النقل العام بمحافظة الإسكندرية

اتفاق بين الإنتاج الحربى و محافظة الإسكندرية
اتفاق بين الإنتاج الحربى و محافظة الإسكندرية

شهد المهندس محمد أحمد مرسى وزير الدولة للإنتاج الحربي، واللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، واللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، توقيع عقد اتفاق مشترك بين الوزارتين والهيئة العامة لنقل الركاب بالإسكندرية لشراء عدد (40) أتوبيس كهربائى محلي الصنع بمواصفات وجودة عالمية، جاء ذلك بديوان عام وزارة الإنتاج الحربي.

أوضح المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي أن وزارة الإنتاج الحربي تقوم من خلال مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200 الحربي) بالتعاون مع شركة صناعة وسائل النقل "MCV" لإنتاج أول أتوبيس يعمل بالكهرباء يصنع بالكامل في مصر، والذى سيستخدم لانتقالات ضيوف مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ "COP27" والذي تستضيفه مصر بمدينة شرم الشيخ في شهر نوفمبر المقبل.

وأشاد الوزير "مرسي" بالجهود المبذولة لتنفيذ العديد من مشروعات الإحلال والتجديد الجاري تنفيذها لتطوير منظومة النقل العام بالدولة، مشدداً على أن قضية تغير المناخ تأتي على رأس التحديات التي تواجه العالم حالياً لذلك وضعت مصر تلك القضية في أولويات جهودها، مضيفاً أن استضافة مصر للمؤتمر تأتي في ظروف استثنائية مما يحتم تكاتف الجهود لإنجاح هذا المؤتمر الهام وإحرازه التقدم المنشود الذي يليق بمصر ومكانتها.

أكد الوزير "مرسي" أن مشاركة وزارة الإنتاج الحربي فى تصنيع الأتوبيسات الكهربائية يأتى فى إطار تنفيذ توجيهات السيد رئيس الجمهورية الخاصة بتوطين صناعة المركبات الكهربائية في مصر وزيادة التكامل والتعاون مع القطاع الخاص في جميع المجالات الصناعية ومن منطلق الحرص على تحقيق العديد من العوائد الاقتصادية والبيئية من خلال زيادة الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة كبديل للوقود التقليدي والارتقاء بنمط حياة المواطن المصري ودعم الصناعة الوطنية.

وأشار وزير الدولة للإنتاج الحربي إلى مميزات هذه الأتوبيسات الكهربائية والتي تتميز بتصميم عصري ومقاعد مريحة وتصل نسبة المكون المحلي فيها لحوالي 60%، والسرعة القصوى للأتوبيس الكهربائي تبلغ 70 كم/ساعة ومسافة تشغيله تبلغ من 300 إلى 350 كم بالشحنة الواحدة، وتتوفر به سبل الرفاهية من تكييف الهواء وواي فاي ويو إس بي، وتصميم وتنفيذ الهيكل مصري بالكامل ومصنوع من الصلب المعالج ضد الصدأ، ويساهم في تقليل الانبعاثات الكربونية والضوضاء والحرارة، مؤكداً أن الوزارة قطعت شوطاً كبيراً خلال السنوات الأخيرة في مجال إنتاج الأتوبيسات الكهربائية وذلك بالتعاون مع القطاع الخاص لتوطين هذه الصناعة الحيوية داخل الشركات التابعة.

ومن جانبه قال اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية أن هذا الاتفاق يأتي استكمالاً للعقد المشترك الذي تم توقيعه مؤخراً بين الوزارتين وهيئة النقل العام بالقاهرة لشراء 70 أتوبيس كهربائى باستثمارات تقدر بحوالي 323 مليون جنيه .

وأضاف اللواء محمود شعراوي أن توقيع العقد اليوم لشراء 40 أتوبيس كهربائي محلى الصنع بمواصفات وجودة عالمية ماركة MCV C120 بين وزارتي التنمية المحلية و الإنتاج الحربي لصالح هيئة نقل الركاب بالإسكندرية من خلال مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200 الحربي) بالتعاون مع شركة صناعة وسائل النقل "MCV" تحت اسم "SETIBUS" وذلك بتكلفة حوالي 194 مليون جنيه وبذلك يصبح إجمالي عدد الأتوبيسات التى سيتم توريدها لهيئتى النقل العام بالقاهرة والإسكندرية والتى تعمل بالكهرباء 110 أتوبيس .

وأوضح وزير التنمية المحلية أن الوزارة تقوم بتحديث أسطول النقل العام بالقاهرة والإسكندرية للعمل بالغاز الطبيعى بدلاً من السولار بالشراكة مع وزارة الإنتاج الحربى حيث يبلغ عدد الأتوبيسات التى سيتم تعديلها 2262 أتوبيس بتكلفة إجمالية 1.2 مليار جنيه وقد تم نهو عدد 150 أتوبيس منها بالفعل ودخلت الخدمة.

وأكد اللواء محمود شعراوي علي استمرار جهود الحكومة في النهوض بالتصنيع المحلى فيما يخص مجال وسائل النقل الحديث بالغاز الطبيعى والكهرباء والذى يوليه السيد رئيس الجمهورية اهتماماً كبيراً في إطار استضافة الدورة الـ 27 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ (COP 27) المقرر انعقادها بمدينة شرم الشيخ في نوفمبر المقبل .

وأوضح " شعراوي " أن الدولة تسعى لتوطين صناعة السيارات الكهربائية فى مصر باعتبارها مستقبل صناعة السيارات فى العالم وهناك توجيهات من القيادة السياسية بأن يكون مؤتمر المناخ بداية إعلان مدينة شرم الشيخ مدينة خضراء تتمتع بوسائل النقل الأخضر المستدام صديقة البيئة.

وقال اللواء محمود شعراوى أن الوزارة تعمل منذ فترة على تحديث أسطول النقل العام بمحافظتي القاهرة والإسكندرية للعمل بالغاز الطبيعى بدلاً من السولار فى إطار من الشراكة مع وزارة الدولة للإنتاج الحربى حيث يبلغ عدد الأتوبيسات التي سيتم تعديلها 2262 أتوبيساً بتكلفة إجمالية تقدر بنحو 1.2 مليار جنيه بما يحقق الاستفادة المثلى إقتصادياً من ثروات مصر من الغاز الطبيعي وتعظيم القيمة المضافة منها، وترشيد إستهلاك السولار.

وأوضح " شعراوى" أن الوزارة تقوم بالتنسيق مع الوزارات المعنية والمحافظات في إقامة محطات شحن السيارات بالكهرباء لما لهذا المشروع من عوائد كبيرة على رأسها الحفاظ على البيئة وتقليل تلوث الهواء والصحة العامة للمواطنين .

وأكد وزير التنمية المحلية حرص الدولة على مواكبة التطور العالمى لصناعة الأوتوبيسات التى تعمل ببدائل الوقود والتحول للعمل بالكهرباء، حيث يقدم هذا التعاون مركبات أكثر محافظة على البيئة ومحاربة للتلوث ويتماشى مع المعايير البيئية العالمية خاصة فيما يتعلق بالانبعاثات الضارة الناتجة عن الوقود والتحول نحو الطاقة النظيفة والحفاظ على البيئة .

وأشار اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية إلى أن توقيع البروتوكول يأتى فى إطار التوجيهات الرئاسية لتنفيذ البرنامج القومى لتعديل وإحلال السيارات للعمل بالغاز الطبيعى والكهرباء بغرض تحقيق الاستفادة المثلى اقتصادياً فضلاً عن ترشيد استهلاك السولار والإسهام بفعالية فى الحفاظ على البيئة، وتقليل تلوث الهواء والانبعاثات الحرارية الضارة.

وأشار محافظ الإسكندرية إلى أن تطوير منظومة النقل الجماعى ستبقى من أولويات أجهزة المحافظة وخاصة هيئة النقل العام التى تعد الوسيلة الأكثر استخدامًا لنقل المواطنين بالعاصمة، مضيفاً أنه بالتوازى مع دخول أتوبيسات جديدة للخدمة تقوم الهيئة بعمل تعديلات فى أتوبيسات أسطولها وتشمل تحويلها للعمل بالغاز الطبيعى إلى جانب أعمال رفع كفاءة الأتوبيسات داخلياً وخارجياً لتوفير وسائل مواصلات لائقة بالمواطنين وتحافظ على البيئة وتقلل من الانبعاثات المسببة للتلوث البيئى، مؤكداً أنه وجّه بتوفير وسائل نقل متنوعة وحديثة وبأسعار تناسب المواطنين ومزودة بأحدث وسائل الراحة والأمان وأعلى درجات الرفاهية مع الاهتمام بمستويات النظافة وتعقيم وتطهير وسائل النقل الجماعي والعمل على صيانتها أول بأول بما يساهم في إظهار المحافظة بالمظهر اللائق أمام أهلها وزوارها وإبراز الوجه السياحي لعروس البحر المتوسط.


وقد أعرب المهندس كريم غبور رئيس مجلس إدارة شركة صناعة وسائل النقل "MCV" عن سعادته بالتعاون مع وزارة الإنتاج الحربى نظراً لما تتمتع به شركاتها ووحداتها التابعة من إمكانيات وقدرات تصنيعية وتكنولوجية وفنية وخبرات بشرية ذات كفاءة عالية، مشيراً إلى أن التعاون بين وزارة الإنتاج الحربى وشركة "MCV" يؤكد على تكامل القطاعين العام والخاص بالدولة، مؤكداً على تطلعه لمشاركة الأتوبيسات الكهربائية نتاج هذا التعاون المشترك في الأعمال والتحضيرات الخاصة بمؤتمر تغير المناخ "COP27" بالشكل الذي يليق بمصر ومكانتها، كما أكد على تنامي التوجه العالمي في الفترة الحالية لهذه النوعية من المركبات لتقليل الأثر السلبي الناتج عن المركبات التقليدية على البيئة والاقتصاد.