بوابة الدولة
الثلاثاء 25 يونيو 2024 03:23 صـ 19 ذو الحجة 1445 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية

المستشار عمرو محمد احمد يكتب: حتى نعيد صياغة المعادلة حقيقة ما وصلنا اليه

المستشار عمرو محمد احمد
المستشار عمرو محمد احمد

نحن لا نفسر ظواهر بل نسرد واقع ملموس وحقيقة ما وصلنا إليه والمشهد الدولي الحالي هو نتيجة الهيمنة الأمريكية لا احد ينكر ان الولايات المتحدة الأمريكية هي التي تبنت مشروع العولمة ولا يوجد أي دولة في العالم لديها القدرة منفردة لمواجهة الولايات المتحدة الأمريكية اقتصاديا فإن العولمة سيطرت بقوة بعد انهيار سور برلين سنة ‭1989‬ وتفتيت الاتحاد السوفيتي سنة ‭1991‬ وإنشاء منظمة التجارة العالمية ‭1995‬ ومن أهم أهدافها تبادل السلع والخدمات بين الدول بدون جمارك (ضرائب) ليستفيد جميع شعوب العالم منها وأصبح واقع على دول العالم أن الولايات المتحدة الأمريكية هي أكبر مساهم في جميع المنظمات الدولية سواء الاقتصادية او السياسية فهي اكبر مساهم في الأمم المتحدة وهي أكبر مساهم في صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.
هي الدولة الوحيدة التي تم ربط عملتها بأهم مصادر الطاقة وهو البترول هي الدولة الوحيدة التي لديها شركات عملاقة عابرة للقارات ويعد عدد موظفي الشركة الواحدة أكثر من مليون موظف نتيجة ثورة الاتصالات الهائلة وهي الدولة التي استخدمت النظام الرقمي في العالم الذي حقق لها هي و دول العالم الاول ثروات طائله ويجب علينا ان ندرك ان لدي أمريكا احتياطيات ضخمة من الثروات الطبيعية هي لا يوجد لديها اي مشكلة اقتصادية على الإطلاق ولكن ما تفعله الولايات المتحدة الأمريكية هو فرض الهيمنة والسيطرة على دول العالم هي تستطيع أن تنعش السوق العالمي من الركود هي صاحبة العملة الوحيدة التي يتم تقييم اقتصاد دول العالم بها ومحاولة الخروج من الهيمنة الدولارية في مقالي المنشور يونيو عام ‭2017‬ سوف يؤدي الي انهيار مروع في الاقتصاد العالمي جميع دول العالم في احتياج شديد للدولار لإدارة الدين العام لدول العالم التي خلفتها الحرب العالمية الثانية بالإضافة إلى التطور الهائل في ثورة الاتصالات التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية
ما تفعله الولايات المتحدة الأمريكية افشال مبادرة الصين بالمشروع العملاق(طريق الحرير)
بشركائه 80 دولة من أوروبا وآسيا وأفريقيا ما يقرب من نصف سكان العالم و 50% من الاقتصاد العالمي للخروج من الهيمنة الأمريكية وخلق التوازن في الاقتصاد الدولي بين دول العالم مجتمعة أمام الولايات المتحدة الأمريكية لتحقيق التنمية المستدامة لما يقرب من 50% لسكان العالم حتى يحقق توازن القوى الاقتصادية وإنشاء سوق موازي أما الصين منفردة لا تستطيع الصمود أمام أمريكا فلديها مليار و ‭350‬ مليون مواطن ما يقرب من ربع سكان العالم وليس لديها الاكتفاء الذاتي الذي يحقق لها الاستقرار والأمن الاقتصادي بالإضافة انها لا تمتلك احتياطيات من السلع الاستراتيجية التي تفي بحجم عدد السكان وان الولايات المتحدة الأمريكية لا تستطيع بأي حال من الأحوال أن تخسر سوق الصين ولكن لديها من الإمكانيات والتقنيات التي تجعلها تسيطر على الاقتصاد العالمي ان دولة الصين بمشروع طريق الحرير تخرج من الهيمنة الأمريكية واخيرا نتيجة الحروب والإرهاب علينا جميعاً أن ننبذ كل ما يدعم الإرهاب وننبذ العنف والحروب حتى نعيد صياغة المعادلة بالحلول السياسية ويعود التوازن لكوكب الأرض.
حفظ الله مصر وقائدها وشعبها العظيم

موضوعات متعلقة

أسعار العملات

متوسط أسعار السوق بالجنيه المصرى24 يونيو 2024

العملة شراء بيع
دولار أمريكى 48.2674 48.3674
يورو 51.7861 51.9128
جنيه إسترلينى 61.1114 61.2622
فرنك سويسرى 54.0448 54.1811
100 ين يابانى 30.2598 30.3320
ريال سعودى 12.8658 12.8932
دينار كويتى 157.3562 157.7336
درهم اماراتى 13.1390 13.1702
اليوان الصينى 6.6486 6.6629

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 بيع 3,594 شراء 3,617
عيار 22 بيع 3,295 شراء 3,316
عيار 21 بيع 3,145 شراء 3,165
عيار 18 بيع 2,696 شراء 2,713
الاونصة بيع 111,782 شراء 112,493
الجنيه الذهب بيع 25,160 شراء 25,320
الكيلو بيع 3,594,286 شراء 3,617,143
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى