الرئيسية / البرلمان / الشؤون العربية : التقارب المصري السعودي أثار حفيظة البعض من الرافضين لمتانة وقوة العلاقات بين البلدين سواء من جماعات إرهابية أو قوى إقليمية دولي

الشؤون العربية : التقارب المصري السعودي أثار حفيظة البعض من الرافضين لمتانة وقوة العلاقات بين البلدين سواء من جماعات إرهابية أو قوى إقليمية دولي

e57e0c1a-b6bf-4992-bf10-762f2900cb46_16x9_600x338

كتب صالح شلبى

أقرت لجنة الشئون العربية خلال اجتماعها اليوم الثلاثاء عدة قضايا ضمن أولوياتها ومنها “القضية الفلسطينية، والأزمة السورية، والأزمة اليمنية، وكذلك الوضع في كل من العراق وليبيا “، ورحبت اللجنة فيما يخص الشأن السوري فأبدت اللجنة ترحيبها باتفاق وقف العدائيات الذي تم التوصل إليه من الجانب الروسي الأمريكي، مبدية أملها في أن يكون هناك مبادرة لاستئناف رالمفاوضات للتوصل إلى تسوية شاملة للأزمة. وفيما يخص العلاقات المصرية مع عدد من الدولة العربية بلغ عددهم 10 دول، وهم ” السعودية، الإمارات، الأردن، الكويت، البحرين، لبنان، المغرب، تونس، الجزائر”، بالإضافة لتأصيل وتوثيق العلاقات بينها وبين الدول الإفريقية وعلى رأسها، “السودان، موريتانيا، الصومال وجيبوتي”. وأكدت أن العلاقات بين مصر والسعودية بها يعود الاستقرار للمنطقة، مشددة على ضرورة وحدة الرؤى. وعقبت على نتائج التقارب السلبية التي أصابت الشارعين المصري والسعودي بقولها ” إن التقارب المصري السعودي أثار حفيظة البعض من الرافضين لمتانة وقوة العلاقات بين البلدين سواء من جماعات إرهابية أو قوى إقليمية دولية، إلا أن القيادة الحكيمة لكلا الدولتين استطاعت أن تتخطى هذه المحاولات للفرقة بينهما. وأشادت اللجنة بالموقف المصري الداعم للمملكة العربية السعودية إزاء، الاستنفزازت الإرانية للمملكة بموسم الحج، مؤكدة اتفاقها معها لامن قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب “جاستا”. وطالبت اللجنة بإقامة منطقة حرة ومركز لوجيستي بجيبوتي لتسهيل حركة التجارة بين البلدين، وتفعيل التعاون بمختلف المجالات، بالإضافة لتكثيف المساعدات المقدمة للصومال، مع توفير الدعم الكامل للحكومة الصومالية من أجل إتمام الاستحقاقات الانتخابية خلال العام الحالي، مطالبة كافة الأطراف الإقليمية والدولية بالامتناع عن التدخل في الشئون الداخلية للصومال. وأوضحت اللجنة بخطة عملها أنها تسعى لتشكيل 5 مجموعات عمل الأولى متابعة دول المشرق العربي ” فلسطين، سوريا، لبنان، الأردن، العراق”، والثانية دول الخليج العربي” السعودية، الكويت، ا؟لإمارات، اليمن، قطر، البحرين، عُمان”، بينما تتابع المجموعة الثالثة دول المغرب العربي ” ليبيا وتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا”. وتتابع مجموعة العمل الرابعة السودان والدول العربية في شرق إفريقيا “السودان والصومال وجيبوتي وجزر القمر”، بينما تختص المجموعة الخامسة بمتابعة شئون المصريين بالدول العربية قال النائب سعد الجمال، إن اللجنة ستواصل عملها وفتح ومناقشة كافة القضايا العربية، وحل مشاكل المصريين فى كافة الدول العربية ومناقشتها داخل اللجنة، مؤكدا أن اللجنة ستطلع بمسئولياتها تجاه التحديات التى تواجه الأمة العربية. وأضاف أنه على مدار دو ر انعقاد كامل قامت اللجنة بمتابعة الأحداث العربية اليومية، والتصدى لمواجهة الأخطار التى تحيق بها والتى تهددها فى كيانها وهويتها واستمرارها، والمساعدة فى حل الأزمات التى تواجه الدول العربية، فضلا عن استضافة وفود أجنبية وعربية لعرض موقف مصر من القضايا العربي والترويج له ودعمه، ومقابلة وفود من الشباب العربى لشرح التحديات التى تواجه الوطن العربى بأسره وتعريفهم بدورهم فى مواجهة هذه التحديات، وعرض دور مصر فى حل الصراعات فى الوطن العربى ومكافحة الإرهاب وحفظ الأمن القومى العربى. وتابع: “توجهت جهود اللجنة فى دور انعقادها الأول بالمساعدة فى لم شمل الأشقاء الليبيين من خلال استضافتها لأكثر من وفد برلمانى ليبى من مختلف الأطياف، وساعدت فى حل مشكلة بصمة الحج للمصريين المقيمين فى السعودية، كما كان لها دور السبق فى طرح حلول وتقديم توصيات لمختلف المشاكل والقضايا العربية”. وتحدث رئيس لجنة الشئون العربية عن دعوات التظاهر والنزول يوم 11/11/ 2016، قائلا: “هذه دعوات للفوضى وزعزعة استقرار البلد وإحباط الروح المعنوية للشعب”. وأكد أن اللجنة فى شراكة مع لجنة الشئون الإفريقية بالبرلمان، لأن هناك 10 دول عربية تقع فى إفريقيا، وسيكون هناك تعاون مع اللجنة فى القضايا المشتركة.

شاهد أيضاً

وزير الرياضة يشهد مباراة مصر والدنمارك في دور الثمانية بمونديال اليد

سعد صديق شهد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة والدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم …