الجمعة 9 ديسمبر 2022 11:36 مـ 16 جمادى أول 1444 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية
المفتي: دار الإفتاء تستقبل 5000 فتوى طلاق شهريًاهولندا تخطف التعادل أمام الأرجنتين في الوقت بدلًا من الضائع بربع نهائي المونديالالأرصاد تحذر المسافرين على هذه الطرق من الشبورة الصباحيةميسي يعادل رقم باتيستوتا ويسجل الهدف العاشر في كأس العالمالمفتي: لا ينبغي ولا يجوز للزوجين تجسُّس أحدهما على الآخر ويجب دعم الثقة وتعزيزها بينهمامدرب البرازيل يعلن رحليه بعد الخروج من كأس العالمميسي يسجل الهدف الثاني لـ الأرجنتين في شباك هولندا بربع نهائي المونديالجمارك مطار القاهرة تضبط محاولة تهريب عدد من السبائك والسلاسل الذهبيةأمانة العمال بحزب إرادة جيل تطالب بتثبيت كلمة أصحاب الهمم بقانون العمل الجديدوكيل اعلام الشيوخ : كلمة الرئيس ”السيسي” في القمه العربية الصينية روشتة بالتحديات والأزمات وخارطة طريق لحلها«بعد تعرضه لانتقادات».. عمر كمال يُوجه رسالة إلى جمهورهسعر الذهب يواصل التراجع في مصر متأثرا بالارتفاع العالمي للدولار

”التضامن” توجه بتيسير صرف مساعدات تكافل وكرامة للأسر الأولى بالرعاية

تكافل وكرامة
تكافل وكرامة

وجهت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي بتيسير كافة إجراءات صرف المساعدات النقدية للمستفيدين من تكافل وكرامة عن شهر أغسطس الجاري وهما الأسر الأولى بالرعاية وكبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة.

يأتي ذلك في الوقت الذى أكدت فيه الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، أنه في إطار حرص الرئيس عبدالفتاح السيسي على تحسين مستوى معيشة الأسر الأولى بالرعاية من خلال التوسع في إجراءات الحماية الاجتماعية لمجابهة تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية الحالية، فإن ملف الحماية الاجتماعية يحتل أهمية خاصة من رئيس الجمهورية، وأنه يوجه دائماً بمراعاة حقوق الفئات الأولى بالرعاية والاستثمار في أطفالها، وتأهيل القادرين على العمل فيها حتى تتمكن هذه الأسر من الخروج من دائرة الفقر تدريجياً لتشارك بشكل إيجابي في سوق العمل والإنتاج.

كما أن الدولة المصرية أطلقت برنامج الدعم النقدي المشروط فى مطلع عام 2015 وتوسعت فيه عام 2016 وقت تبني برنامج الإصلاح الاقتصادي وتحرير سعر الصرف والشروع في إعادة توزيع ملف الدعم، ثم برز اهتمام الدولة في أثناء الأزمات الاقتصادية الناتجة عن فيروس كورونا المستجد وبصفة خاصة دعم كل من الحكومة والمجتمع المدنى للقطاع الصحي والدعم النقدي ومساعدات العمالة غير المنتظمة، ثم يتصاعد دور الدولة مرة ثانية بحزمة من إجراءات الحماية الاجتماعية التي تشمل تأمين الغذاء والدعم النقدي والمساعدات الاستثنائية في الوقت الحالي الذي تمر به كافة الدولة ومنها جمهورية مصر العربية بأزمات اقتصادية بسبب الحرب الروسية الأوكرانية.