الإثنين 5 ديسمبر 2022 10:40 صـ 12 جمادى أول 1444 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية

التضامن: تنفيذ مشروعات بـ371 مليون جنيه لـ21 ألف مستفيدة من مشروع ”مستورة”

وزيرة التضامن الاجتماعى
وزيرة التضامن الاجتماعى

أعلن بنك ناصر الاجتماعى برئاسة الدكتورة برئاسة نيفين القباج وزير التضامن الاجتماعى، المشاركة فى فعاليات معرض ديارنا للحرف اليدوية، بمدينة العلمين لإتاحة التسويق والترويج لمنتجات المستفيدين من برامج تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك، وخاصة تمويل مستورة الموجهة للمرأة المصرية، وذلك إيمانا بدعم ومساندة مشروعات الشباب والنهوض بقدرات المرأة المصرية وتفعيل مشاركتها فى التنمية الاقتصادية وتوفير حياة كريمة لها.

وقال محمد عشماوى نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك ناصر الاجتماعى، إنه فى إطار حرص الدولة ودعمها لجميع الجهود الهادفة لتمكين السيدات والفتيات بكافة المستويات العمرية وتعزيز دورهم فى مختلف نواحى الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية بالبلاد، نجح بنك ناصر الاجتماعى بالتعاون مع صندوق تحيا مصر فى المساهمة فى توفير فرص عمل لائقة للمرأة المصرية وتمويل إنشاء مشروعات صغيرة ومتوسطة لمساندها وتحويلها من متلقية للدعم إلى منتجة من خلال تمويل "مستورة"، نظرا لأن برامج تمويل المشروعات الصغيرة تساعد فى تمكين الأسر اقتصاديا و تزويدها بالأصول لبدء أنشطة اقتصادية تساعد فى تحسين سبل العيش لهم، حيث إن مشروعات مستورة تعتبر مصدر الدخل الرئيسى الحالى للعديد من الأسر، والتى حققت ارتفاعاً فى دخلها بعد الحصول على التمويل نظرا لان التركيز على الدعم الإنتاجى يساهم بقوة فى استمرارية النتائج، وخلق مصادر دخل مستدامة ومساعدة الانشطة الاقتصادية لتصبح مشروعات قابلة للاستمرار اقتصاديا.

وأضاف " عشماوي"، أن البنك اهتم بالمستفيدات من تمويل" مستورة "والتى تعد من أنجح المبادرات المصرية التى استهدفت المرأة، إذ تم تطبيقها بالفعل على أرض الواقع منذ بداية انطلاقها فى عام المرأة 2017، بتوجيهات مباشرة من الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، والتى تستهدف الاهتمام بمحدودى الدخل والعمل على الارتقاء بمستوى معيشة المواطنين وحماية الفئات الأكثر احتياجا وتمكين المرأة اقتصاديا بتوفير فرص عمل لها، موضحا أن المشروع نجح فى تغطية كافة مشاريع التنمية فى كافة أنحاء الجمهورية بما فيها المناطق الحدودية مثل حلايب وشلاتين، حيث بلغ إجمالى قيمة المشروعات المنفذة منذ بدء النشاط 371 مليون جنيه تقريبا لأكثر من 21 ألف مستفيدة، وتنوعت الأنشطة ما بين مشروعات تجارية احتلت الصدارة فى التنفيذ وبلغ عددها 10 آلاف و700 مشروع بقيمة إجمالية تصل إلى 188 مليون جنيه تقريبا، يليها فى الإقبال على التنفيذ مشروعات الانتاج الحيوانى والتى بلغ عددها 7886 مشروعا بإجمالى 143 مليونا و760 ألف جنيه تقريبا، بالإضافة الى المشروعات المنزلية والمشروعات الصناعية والمشروعات الخدمية.

وأشار عشماوى إلى أن المبادرة نجحت فى تحقيق الهدف منها، حيث استطاع تمويل «مستورة» أن يشكل فارقاً كبيراً فى الحياة الشخصية والمهنية لعدد كبير من النساء البسيطات، وحولهن إلى منتجات قادرات على العمل وكسب القوت حيث نجح البنك فى تشجيع المستحقين للنفقة على الحصول على تمويل مستورة والبدء فى مشروع خاص وحياة كريمة جديدة، بالإضافة إلى تشجيعهن على الادخار وفتح حسابات توفير بالبنك والتوسع فى مشروعاتهن.

وأكد عشماوى، أن مشاركة البنك فى المعرض تأتى فى إطار حرص البنك على دعم أصحاب المشروعات ومساعدتهم على تسويق منتجاتهم مما يمكنهم من النمو والتوسع وزيادة قدراتهم على المنافسة وفتح نوافذ تسويقية جديدة تساعدهم على زيادة مبيعاتهم، بالإضافة الى أن من مميزات المعرض أن المشاركين فى المعرض يتعرفون على بعضهم ليستفيدوا من خبراتهم، موضحا أن هناك دعما كبيرا من الدولة والقيادة السياسية للحرف اليدوية لزيادة نموها مما ينعكس على الحد من البطالة وزيادة نمو الدخل للفرد والذى من شأنه التأثير على معدلات الناتج القومى من خلال زيادة الإنتاج وتغطية متطلبات السوق المحلى .



موضوعات متعلقة