الأربعاء 28 سبتمبر 2022 02:34 مـ 3 ربيع أول 1444 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية
يلتقي الرئيس السيسي .. أكبر وفد اقتصادي كويتي يزور مصر أول أكتوبر لبحث الفرص الاستثماريةالمستشار الألماني يدعو لاستقبال الروس الرافضين للانضمام للقتال في أوكرانيامترو الأنفاق: الإغلاق الكامل لمحطة جمال عبدالناصر بالخط الأول بعد غد الجمعةالإسماعيلي يضع ”العمدة” أمام خيارين خفض راتبه أو الرحيل قبل انتهاء القيد الصيفيبابا الفاتيكان فى زيارة تاريخية للبحرين نوفمبر القادمسمر حمزة تتصدر التصنيف العالمي للمصارعةالأمم المتحدة تؤكد ضرورة تكثيف الجهود للتصدي لمشكلات الصحة الذهنية في العملمحافظ أسيوط يعلن عن انطلاق ورشة تدريب الترجمة العامة المكثفة بمكتبة مصر العامة فرع أسيوطالخارجية العراقية تدين القصف الإيراني وتتعهد بالتحرك بأعلى المواقف الدبلوماسيةمحافظ أسيوط يلتقى لجنة تقويم الأداء والمتابعة والتفتيش بوزارة التنمية المحلية..اعرف التفاصيلجامعة أسيوط تشهد ختام وقائع المؤتمر الختامي لنموذج محاكاة الاتحاد الأوروبي في نسخته الثامنةفعاليات برنامج ترسيخ قيم وممارسات المواطنة بقرية الناصرية ببنى مزار المنيا

الرئيسان الأمريكي والصيني يبحثان هاتفيًا تحقيق استقرار علاقات بلديهما

الرئيسان الأمريكى والصينى
الرئيسان الأمريكى والصينى

أجرى الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الصيني شي جين بينج محادث هاتفية اليوم الخميس، هى الأولى منذ مارس، وقال البيت الأبيض إن الغرض منها إبقاء العلاقات مستقرة رغم زيادة التوترات بشأن تايوان والحرب في أوكرانيا.

وتمثل هذه المحادثة المرة الخامسة التي يتحدث فيها الرئيسان منذ تولى بايدن المنصب، بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.

ويلقي خلاف بشأن قيام رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي بزيارة محتملة لتايوان الشهر المقبل ، بظلاله على المحادثة، ودفعت أنباء الزيارة بالصين إلى توجيه "صارم وقوي".

وقال السفير الأمريكي لدى الصين نيكولاس برنز في يونيو إن العلاقات مع بكين تدهورت "إلى أقل مستوى" منذ الزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس السابق ريتشارد نيكسون إلى الصين في 1972 .

وترى الصين أي رحلة لتايوان من جانب بيلوسي انتهاكا للاتفاق الذي ساعد على إقامة علاقات بين واشنطن وبكين قبل نصف قرن، بما في ذلك تعهد أمريكي بوقف العلاقات الرسمية مع تايبيه.

وعلى صعيد الحرب الأوكرانية، شدد بايدن على شي في آخر مرة تحدثا فيها، بعد فترة قصيرة من العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، بعدم توفير الدعم للحرب التي يشنها الرئيس فلاديمير بوتين.