الجمعة 1 مارس 2024 07:16 صـ 20 شعبان 1445 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية

الدوري المصري يعود بأرقامه المثيرة.. و«الإقالات» عنوان المسابقةبعد التوقف 43 يومًا

الدوري المصري الممتاز
الدوري المصري الممتاز

تستأنف اليوم الثلاثاء، منافسات بطولة الدوري المصري الممتاز 2023-2024، من جديد بعد فترة توقف استمرت 43 يومًا، بسبب مشاركة منتخب مصر بكأس أمم إفريقيا 2023 في كوت ديفوار

وتوقفت بطولة الدوري المصري، منذ أول أيام شهر يناير الماضي، بسبب استعدادات الفراعنة لبطولة أمم إفريقيا التي انطلقت 13 يناير حتى 11 فبراير الجاري، والتي ودفع منتخبنا منافساتها من دور الـ16 أمام الكونغو الديمقراطية.

ويشهد اليوم الثلاثاء، إقامة مباراتين في الجولة الـ12، حيث يلتقي الجونة مع المصري في الرابعة عصرًا، بينما يواجه سموحة نظيره البنك الأهلي، في السابعة مساءً.

وعن أبرز الأرقام في بطولة الدوري المصري، قبل استئناف منافساته من جديد بعد 43 يومًا من التوقف.

ويعد الأهلي هو أقل الأندية خوضًا للمباريات، بعدما خاض 6 مباريات فقط، بسبب ارتباطاته القارية والتي بدأت مع بداية الموسم بالمشاركة في السوبر الإفريقي والدوري الإفريقي وكأس العالم للأندية، بالإضافة إلى دوري أبطال إفريقيا والسوبر المصري.

ولم يتعرض الأهلي للخسارة منذ بداية الموسم حتى الآن، بينما أكثر الأندية عرضة للهزائم البنك الأهلي الذي خسر 8 مباريات من أصل 11 لقاء خاضه، وكذلك فاركو بخسارته 7 مباريات من أصل 10 مباريات.

وعلى غير العادة، فإن أكثر الأندية تحقيقًا للفوز بالنظر إلى عدد المباريات، هو فريق إنبي الذي فاز في 6 مباريات من أصل 11 لقاء خاضه منذ بداية الموسم، والذي جعله على صدارة الدوري بالتساوي مع زد بنفس الرصيد 19 نقطة لكل منهما، على الرغم من أن زد لعب أقل مباراة من الفريق البترولي.

ويحتل مصطفى زيكو مهاجم زد، صدارة ترتيب هدافي الدوري المصري برصيد 7 نقاط، بالتساوي مع أحمد بلحاج مهاجم الجونة الذي سجل نفس عدد الأهداف هو الآخر.

وشهدت بطولة الدوري المصري منذ انطلاقها هذا الموسم وحتى الآن، رحيل 14 مدربًا، حيث استبدلت 8 أندية أكثر من مدير فني من بينهم مؤقتين، في حين حافظت 10 أندية على استقرارها الفني بعدم إجراء أي تغييرات.

ورحل عن الزمالك، الكولومبي خوان كارلوس أوسوريو، ليتولى المهمة بدلًا منه معتمد جمال بشكل مؤقت، قبل أن يتم تعيين البرتغالي جوزيه جوميز المدرب الحالي، بينما رحل البرتغالي جايمي باتشكيو عن بيراميدز وتولى المهمة بدلًا منه كرونوسلاف يورشيتش.

كما رحل البرتغالي ريكاردو فورموسينيو عن مودرن فيوتشر، ليتولى حسام حسن المهمة بدلًا منه، لكنه رحل هو الآخر قبل أن تبدأ بعدما استعان به اتحاد الكرة لتدريب منتخب مصر، ليتولى تامر مصطفى تدريب فيوتشر.

واستقال تامر مصطفى من تدريب إنبي، ليتولى سيد ياسين المهمة بدلًا منه، في حين أن البنك الأهلي أقال مدربه بابا فاسيليو، ولجأ إلى طارق مصطفى، بينما فاركو أقال برونو روماو ثم تولى المهمة خالد جلال، والذي رحل ليتولى بدلًا منه أحمد خطاب المدرب الحالي.

وشهد الجهاز الفني للمقاولون العرب، تغييرات برحيل شوقي غريب، وتولي طلعت محرم المهمة من بعده، لكنه استمر لأيام قبل تعيين محمد عودة مديرًا فنيًا، بينما الداخلية أكثر الأندية تغييرًا للمدربين، حيث بدأ الموسم بميمي عبد الرازق، ثم رحل وتولى هاني عبد الباقي، والذي رحل أيضًا، ليتولى من بعده هيثم شعبان، وحاليًا عمرو حسن مديرًا فنيًا