الأحد 3 مارس 2024 06:35 مـ 22 شعبان 1445 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية
محمد زيادة صانع تاريخ الفروسية المصرية يحقق إنجازاً جديدا بالفوز بفضية الدورى العالمى للفرق النائب محمد رضا البنا: تعديلات قانون حماية المستهلك تستهدف ضبط الأسعار والسيطرة على الأسواق إعلام المرأة العربية تختار الاعلامية المغربية هدي نصر الدين رئيسا للمجلس الاستشاري بالشبكة تأجيل محاكمة 22 متهما بقضية ”الهيكل الإدارى للإخوان” لجلسة 5 مايو تأجيل محاكمة 22 متهما بقضية ”الهيكل الإدارى للإخوان” لجلسة 5 مايو الجنايات تقضى بالمؤبد لمتهم بخلية داعش التجمع 18 مايو.. الحكم على متهمة بقضية ”خلية المنيا الإرهابية” تجديد حبس متهمين بالاتجارة فى العملة وإخفاء حصيلتها خلف أنشطة مشروعة تأجيل دعوى وقف انتخابات نقابة المحامين 2024 لـ 6 مارس جنايات سوهاج تحيل أوراق عامل إلى المفتى لاتهامه بقتل شخص فى مركز ساقلتة محافظ بني سويف إزالة أكثر من 130 حالة بناء مخالف على اراضى أملاك الدولة ”قضايا المرأة” تختتم دورة تدريبية للإعلاميين حول قانون موحد لمناهضة العنف

بلجيكا تعرب عن قلقها البالغ إزاء تجدد أعمال العنف في شرق الكونغو الديمقراطية

بلجيكا
بلجيكا

أعربت بلجيكا عن قلقها البالغ إزاء تصاعد وتيرة أعمال العنف مجددا في مقاطعة كيفو الشمالية بشرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وأكدت وزيرة خارجية بلجيكا، حاجة لحبيب، في بيان نشرته السفارة البلجيكية في كينشاسا على موقعها الإلكتروني، أن أعمال العنف هذه تأتي لتُضاف إلى وضع صعب للغاية يعيشه فعليا المدنيون في شرق الكونغو الديمقراطية بسبب انتهاكات الجماعات المسلحة المتعددة.

وشددت على أن "أعمال العنف هذه يجب أن تتوقف؛ لأن العنف هو سبب المعاناة الكبرى للسكان".

وطالبت الدبلوماسية البلجيكية الجماعات المسلحة بإنهاء أعمال العنف، كما دعت رواندا إلى وقف دعمها لحركة "23 مارس" المتمردة.

وأشارت وزيرة الخارجية البلجيكية إلى أن "حل أي نزاع مهما كان؛ ليس عسكريا أبدا".

جدير بالذكر أن منطقة شرق الكونغو الديمقراطية تضم أكثر 5.5 مليون نازح بسبب أعمال العنف المسلح منهم 2.5 مليون في مقاطعة كيفو الشمالية وحدها.

وكان نائب الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام، جان بيير لاكروا، قد أعرب، خلال لقائه رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، فيليكس تشيسيكيدي، نهاية الأسبوع الماضي، عن قلقه بشأن الوضع الأمني في شرق الكونغو الديمقراطية.

وبحث لاكروا مع الرئيس تشيسكيدي استعدادات بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في الكونغو الديمقراطية (مونوسكو)، العمل بالتعاون مع قوة مجموعة تنمية الجنوب الأفريقي (سادك) من أجل تهدئة الأوضاع في شرق الكونغو الديمقراطية بشكل دائم في إطار خطة الانسحاب التدريجي لبعثة الأمم المتحدة من الكونغو الديمقراطية.

وأكد لاكروا، في تصريحات صحفية عقب اللقاء، "إن الأمم المتحدة عازمة على ضمان تنبيه المجتمع الدولي ومجلس الأمن بمخاطر الوضع الأمني في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية".

وأشار المسئول الأممي إلى أن رحيل بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية (مونوسكو) لن يعني ضمنيا رحيل وكالات وبرامج الأمم المتحدة التي ستستمر في مؤازرة جمهورية الكونغو الديمقراطية في جهود الاستقرار والتنمية.

موضوعات متعلقة