الأحد 3 مارس 2024 03:57 صـ 22 شعبان 1445 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية

إعادة تعيين الخليفي وميجيل أنخيل عضوين باللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم حتى 2028

 ناصر الخليفي
ناصر الخليفي

صادق المؤتمر الثامن والأربعون للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، المنعقد في باريس اليوم الخميس، بالإجماع على قرار إعادة تعيين ناصر الخليفي، رئيس رابطة الأندية الأوروبية ورئيس نادي باريس سان جيرمان، إلى جانب تعيين ميجيل أنخيل جيل مارين، عضو مجلس إدارة رابطة الأندية الأوروبية والرئيس التنفيذي لنادي أتليتكو مدريد، عضوين في اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، حيث يمثلان رابطة الأندية الأوروبية لولاية تمتد أربعة أعوام، حتى فبراير 2028.
وذكرت وكالة الأنباء القطرية (قنا) أن تصويت مؤتمر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم جاء اليوم في أعقاب القرار الذي اتخذه مجلس رابطة الأندية الأوروبية العام الماضي بالإجماع، بخصوص انتخاب الخليفي وجيل مارين لتمثيل الرابطة فيما يتعلق بطرح وجهات نظر أندية كرة القدم المحترفة في أوروبا، بصفتهما عضوين حاليين للجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، مما يعكس الدور الريادي الذي يلعبانه ضمن الرابطة، والتزامهما بقيادة كرة القدم الأوروبية نحو مزيد من الإصلاحات التقدمية.
ولعبت رابطة الأندية الأوروبية دورا محوريا في تطوير كرة القدم على مدار الأعوام الأربعة الماضية من تمثيلها في اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي، إلى جانب نجاحها في بناء العلاقات والشراكات الإيجابية مع العديد من الأطراف المعنية المتنوعة والآخذة بالنمو.
ويشمل ذلك مذكرات التفاهم الجديدة والرائدة التي وقعتها مع كل من الاتحادين الأوروبي والدولي لكرة القدم حتى نهاية العقد، والإشراف على النمو السريع لعضوية رابطة الأندية الأوروبية، وصولا إلى ما يقرب من 500 ناد.
وتعليقا على هذا الموضوع، قال ناصر الخليفي، رئيس رابطة الأندية الأوروبية: "أشعر بالفخر والامتنان لإعادة تعييني ضمن اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم لولاية ثانية حتى عام 2028، إلى جانب ميجيل أنخيل جيل مارين، زميلي في عضوية مجلس إدارة رابطة الأندية الأوروبية".
وأضاف: "نمر اليوم بمرحلة محورية في رحلتنا نحو إصلاح كرة القدم الأوروبية وتطويرها؛ ونتطلع قدما لمواصلة العمل يدا بيد مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، أبرز شركاء رابطة الأندية الأوروبية، لتطوير كرة القدم لدى الأندية المحترفة، وحماية النموذج الرياضي الأوروبي بما فيه مصلحة الجميع".