الجمعة 1 مارس 2024 06:37 صـ 20 شعبان 1445 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية

رئيس هيئة الرعاية الصحية يلتقى ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر (صور)

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

التقى الدكتور أحمد السبكي، رئيس هيئة الرعاية الصحية، والمشرف العام على مشروعي التأمين الصحي الشامل وحياة كريمة بوزارة الصحة والسكان، الدكتور نعمة سعيد عابد، ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، وذلك بمقر هيئة الرعاية الصحية بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وفي مستهل الاجتماع هنأ الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة، الدكتور نعمة سعيد، علي توليه هذا المنصب الهام، متمنيا له التوفيق والنجاح في مهتمه المُكلف بها، كما قدم الشكر للدكتورة نعيمة القصير ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر للفترة السابقة، على مجهوداتها وتعاونها المثمر مع الهيئة والتى لم تدخر جهدًا فى دعم المنظومة الصحية بمصر على كافة المستويات والأصعدة.

وخلال الاجتماع استعرض الدكتور أحمد السبكي، محاور عمل هيئة الرعاية الصحية، وآليات عملها هيئة الرعاية الصحية باعتبارها ذراع الدولة في ضبط وتنظيم تقديم خدمات منظومة التأمين الصحي الشامل، وهي المقدم الرئيسي للخدمة في 6 محافظات وهي محافظات تطبيق نظام التغطية الصحية الشاملة، وبحلول 2030 سيشمل كافة محافظات الجمهورية.

فيما تم استعراض آليات نظام التأمين الصحي الشامل ، وفكر التغطية الصحية الشاملة المرتكز على الأسرة كونها هي الوحدة التأمينية داخل منظومة التأمين الشامل وليس الفرد، وكذلك دور الهيئات الثلاث في إدارة المنظومة الجديدة، وفكر فصل تقديم الخدمة عن تمويلها عن الرقابة على جودة المنشآت الصحية، وتجسيد تلك الأدوار من خلال 3هيئات تدير المنظومة الجديدة لضمان الاستدامة وجودة مخرجات النظام الصحي تحت مظلة التغطية الصحية الشاملة.

وأكد رئيس هيئة الرعاية الصحية، الطفرة النوعية غير المسبوقة في النظام الصحي المصري والإصلاح الصحي الشامل على كافة المستويات وتكامل الأدوار سواء بتشريع القوانين كقانون التأمين الصحي الشامل الصادر عام2018، أو المجلس الصحي المصري، إضافة إلى المبادرات الرئاسية التي تم إطلاقها تحت شعار 100مليون صحة ، والمبادرة الرئاسية حياة حريمة التي من خلالها يتم تأهيل المنشآت الصحية بما يتماشى مع نموذج ونسق التأمين الصحي الشامل لتتكامل بذلك الأدوار بما يعود بالنفع على المواطن المصري.

فيما ناقش الاجتماع سبل التعاون المشترك بين هيئة الرعاية الصحية ومنظمة الصحة العالمية كَوْن دور المنظمة دورًا استراتيجيًا وفاعلًا في القطر العربي كله، لافتًا أن الفترة الماضية شهدت نجاحات للشراكة بين الجانبين سواء في مجال اقتصاديات الصحة أو الملف الطبي الموحد أو التسجيل الطبي ووضع أطر الحوكمة الإكلينيكية، والاستفادة من آليات الحوكمة الإكلينيكية وتفعيلها بمنشآت الهية .

ودعا رئيس هيئة الرعاية الصحية، ممثل مكتب منظمة الصحة العالمية في مصر لجولة داخل منشآت الهيئة والتعرف على رحلة المريض داخل المنشأة والتعرف على نظم وتطبيقات التغمين الصحي الشامل، والتعرف من على أرض الواقع على آراء المواطنين عن مستوى الخدمة الطبية المقدمة لهم تحت مظلة التغطية الصحية الشاملة.

وأعرب رئيس الهيئة عن فخره بثمار التعاون بين الهيئة والمنظمة خلال الفترة السابقة، مؤكدًا أن الفترة القادمة ستشهد أن تطون هيئة الرعاية الصحية منارة للدول المختلفة، وسيتم تناقل الخبرات مع دول اقليم الشرق الاوسط، مؤكدًا حرص الهيئة على نقل خبراتها وتجربتها الرائدة والتحول التكنولوجي داخل منشآتها إلى كافة دول الاقليم لتكون بارقة أمل لكل الانظمة الصحية وبوصلة للطريق الصحيح، مؤكدًا غن الفترة القادمة ستشهد الانتقال من مرحلة استخدام التكنولوجيا، إلى الاستفادة منها.

ومن جانبه، وجه الدكتور نعمة سعيد عابد، ممثل منظمة الصحة العالمية بالقاهرة، الشكر لرئيس هيئة الرعاية الصحية، علي تعاونه الدائم والمثمر مع المنظمة، وأشاد بنجاح ملف التغطية الصحية الشاملة كأحد أبرز محاور الإصلاح الصحي في مصر ، مثمنًا جهود الهيئة باعتبارها مقدم الخدمة الرئيسي بمحافظات التأمين الصحي الشامل ، وجهودها الدؤوبة لاستغلال الرقمنة والصحة الالكترونية بكافة محاور عملها بما ييسر على المواطن في الحصول على الخدمة الطبية المتميزة وفقًا لمعايير الجودة العالمية.

مؤكدًا أهمية تعزيز سبل التعاون والبناء على ما تم إنجازه خلال السنوات الماضية، بما يسهم في استكمال تلك المسيرة لصالح صحة المواطنين وتطوير مسيرة التعاون مع الهيئة ليتسع نطاقه خلال الفترة المقبلة، حيث ستمثل المنظمة مركزًا للتعاون ولتناقل الخبرات بين هيئة الرعاية الصحية والهيئات المناظرة في الاقليم للاستفادة من خبراتها وتجربتها بما يحقق طفرة صحية لكافة دول الاقليم فضلًا عن دور المنظمة في تقديم الاستشارات والدعم المستمر لجهود الهيئة وكافة القطاعات الصحية.

موضوعات متعلقة