الأحد 25 فبراير 2024 12:14 صـ 14 شعبان 1445 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية

صحة القليوبية تنظم المؤتمر الأول لطب الأطفال

جانب من الفعالية
جانب من الفعالية

نظمت مديرية الصحة والسكان بالقليوبية، المؤتمر الأول لطب الأطفال بالقليوبية، برعاية الدكتور حمودة الجزار وكيل وزارة الصحة بالقليوبية، وبمشاركة نخبة من أساتذة طب الأطفال بجامعة بنها وجامعة الأزهر، وذلك في إطار حرص مديرية الشئون الصحية بالقليوبية، علي عقد المؤتمرات العلمية في كافة التخصصات.

وفي بداية المؤتمر ألقى وكيل الوزارة، كلمة افتتاحية رحب فيها بالحضور وضيوف المنصة وهم الدكتور عمرو الدخاخني المدير التنفيذي لمستشفيات بنها الجامعية، والدكتور حمدي الجزار نقيب أطباء القليوبية، والدكتور عاطف دنيا أستاذ طب الأطفال بجامعة الأزهر، والدكتورة غادة سعد أستاذ طب الأطفال بجامعة بنها.

وأوضح وكيل الوزارة، أنه حرص على تنظيم هذا المؤتمر منذ تكليفه كوكيل لوزارة الصحة بالقليوبية، مشيرا إلي انتمائه الشديد لتخصص طب الأطفال وأنه سيسعي بكامل خبرته وطاقته علي استمرارية وتطوير ذلك الحدث والنهوض بمثل هذا النوع من المؤتمرات في القليوبية والعمل على تحقيق أكبر قدر من الاستفادة للطاقم الطبي.

وكشف، أن اهتمام مديرية الصحة بطب الأطفال بشكل خاص يمثل الاهتمام البالغ بصحة الطفل وذلك الاهتمام ما هو إلا امتداد لاهتمام القيادة السياسية بصحة الطفل، لذا أولت القيادة السياسية اهتماما بالغا بالطفل وليست في مراحل عمره فحسب بل ربما من لحظة الشروع في الزواج لأبواه باعتبار ما سيكون، حيث أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي مبادرة تسمي فحص المقبلين علي الزواج بهدف الوصول بمصر خالية من الأمراض المعدية المتنقلة بين الأزواج وخفض نسبة الوفيات الناجمة عن الأمراض غير السارية وتقليل فرص تعرض الأجيال القادمة بالأمراض الوراثية، يليها مبادرة الرئيس صحة الأم والجنين، والتي تهدف إلي الكشف المبكر عن الإصابة بالأمراض المعدية والمتنقلة من الأم للجنين وتوفير العلاج والرعاية الصحية بالمجان.

وتابع، يليها مبادرة الاكتشاف المبكر عن الأمراض الوراثية لتشمل 19 مرض وراثي، يليها مبادرة السمعيات للكشف المبكر عن ضعف وفقدان السمع، يليها مبادرة الأنيميا والتقزم وسوء التغذية، ولم يقتصر دور الدولة علي هذا فحسب بل هناك العديد من البرامج الصحية التي أطلقتها وزارة الصحة بداية من المتابعة الدورية للحامل وخدمات الأمومة الأمنة وتوفير المغذيات الدقيقة للأم والطفل بالإضافة إلي تشجيع الرضاعة الطبيعية ومدى أهميتها.

وقدم وكيل الوزارة، الشكر والعرفان والتقدير للدكتورة عزة أبو الفضل، علي مجهودها في هذا البرنامج، كما تقدم بخالص الشكر والعرفان للدكتور رضا سند أستاذ طب الأطفال لدعمه اللامحدود لإنجاح هذا المؤتمر.

كما أشار، إلي دور الدولة في توفير التطعيمات الروتينية للطفل بداية من الميلاد والجرعات التنشيطية خلال مراحله الدراسية والتي تمثل جبهة حماية ضد العديد من الأمراض.

ولم يقف دور الدولة علي هذا فحسب وإنما تعدى ذلك بمراحل علي سبيل المثال وليس الحصر، بصدد افتتاح مستشفى القناطر العام بقوة تتجاوز ال200 سرير والإعلان خلال أيام عن تسجيل المستشفى في هيئة الرقابة والاعتماد وبجانب تشغيل مجمع رعايات أطفال بقوة 30 سريرا، إضافة عدد 40 سرير رعاية مركزة كبار خلال الأسبوع الحالي، وافتتاحات أخري أيضا لعدد كبير من المنشآت الصحية لمركز شبين القناطر ضمن مبادرة حياة كريمة.

وأخيرا، توجه بالشكر الجزيل لكل من ساهم في إنجاح هذا المؤتمر، وتقدم أيضا بخالص الشكر لأفراد اللجنة المنظمة.