الجمعة 3 فبراير 2023 04:36 مـ 13 رجب 1444 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية
تكثيف الرقابة على الأسواق ورفع المخلفات. بسمسطا بنى سويفمحافظ بنى سويف الكشف وتوفير العلاج لأكثر من 1280 في قافلة مجانية نفذتها الصحة بناصراستمرار فعاليات الحملة القومية ببني سويف لمواجهة الجلد العُقدى وجُدري الضأن وتحصين 95 ألف من الثروة الحيوانيةوزيرة الهجرة تستقبل م. أشرف دوس المستثمر ورجل الأعمال المصري بالولايات المتحدةحملة مكبرة لإزالة التعديات على الأراضي الزراعية بالشرقيةالمجلس القومي للسكان ببني سويف يواصل عقد اللقاءات والندوات وخطة المجلس للحد من الزيادة السكانيةعلاج مليون ونصف مريض بطب الأسنان. بصحة الشرقيةبعد احلاله وتجديده بتكلفه 8 مليون جنيه. وزير الأوقاف ومحافظ الشرقية يفتتحان مسجد أبو شاور بقرية ابراشمحافظ أسيوط يناقش مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى مع ”النواب”تحرير 1034 محضرا ومخالفة تموينية فى حملات مكثفة بالأقصر خلال 30 يوماوزير الدفاع يلتقى عددا من القادة والضباط المعينين لتولى الوظائف القياديةوزيرة الثقافة تستقبل محافظ جنوب سيناء لبحث سبل التعاون الثقافى

المسـتشار أسامـــة الصعيدي يكتب .. بعد الإطلاع حلم المونديال مع التجربة المغربية

المسـتشار أسامـــة الصعيدي
المسـتشار أسامـــة الصعيدي

دعونا نعيش فى دهاليز موضوع هذا المقال وباعثنا فى ذلك هو الوقوف إعجاباً وإحتراماً للإنجاز التاريخي الذي حققه منتخب المغرب الذي تأهل للدور ربع النهائي فى مونديال 2022 بعد تغلبه على المنتخب الأسباني، وهنا لنا وقفه بات ضرورياً أن نتعلم منها وهي ضرورة الربط بين عدم وصول منتخبنا لمونديال قطر 2022 وبين الإنجاز الذي حققه منتخب دولة المغرب العربية الشقيقة، ليثور السؤال التالي هل عدم وصول المنتخب المصري للمونديال بعد هزيمته غير المستحقة من منتخب السنغالي يُعد عقاباً يجب أن يستفيد منه القائمين على إدارة كرة القدم فى مصرنا الحبيبة؟
دعونا نؤكد من وجهة نظري أنه بعد الإنجاز الذي حققه المنتخب المغربي بات واضحاً أن عدم وصولنا للمونديال هو بمثابة عقاب يجب أن نأخذه من منظور إيجابي وهو أن وصولنا للمونديال ومجرد التمثيل المشرف كان سيواري الإدارة العشوائية لكرة القدم والبعيد كل البعد عن التخطيط والدراسة الفنية المتعمقة وهي التي إتخذها المنتخب المغربي والقائمين عليه هدفاً حتى تحقق لهم الإنجاز المشار إليه.
وفى ذات السياق بات ضرورياً دراسة التجربة المغربية فى مجال إدارة كرة القدم بداية من اختيار مدير فني وطني ومروراً بإدارة لعبة كرة القدم على مستوى المنتخبات الوطنية.
وفى النهاية » يجب التأكيد دوماً بأنه لا أحد يحتكر النجاح لنفسه، فالنجاح ملك لمن يجتهد من أجله«.