الجمعة 9 ديسمبر 2022 01:28 صـ 15 جمادى أول 1444 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية
تغيرات في الطقس.. تعرف على معدلات الارتفاع في درجات الحرارة حتى الأربعاء المقبلنانسي عجرم تشعل ختام مهرجان البحر الأحمر السينمائي|بسنت شوقي تتألق على السجادة الحمراء بختام مهرجان البحر الأحمر السينمائيبول ويلان يعرب عن إحباطه من عدم إدراجه ضمن عملية تبادل الأسرى مع روسياالنيابة العامة تأمر بحبس المتهم بقتل محامي كرداسةقائمة الطلاب المسموح لهم بدخول امتحانات الشهادة الإعداديةوزير التنمية المحلية: مركز خدمات مصر النموذجي يعكس الخطوات الجادة للحكومة نحو تفعيل منظومة التحول الرقميبوريل: حرب أوكرانيا استنزفت مخزونات الأسلحة لدى الاتحاد الأوروبيقرار رسمي.. لا يحق للمدرسة منع الطالب من استمارة امتحانات الشهادة الإعدادية بسبب المصروفاتإبراهيموفيتش يتمنى تتويج الأرجنتين بكأس العالم 2022”الرئاسي الليبي” يطرح مبادرة لتجاوز الانسداد السياسي وتحقيق التوافق في البلادمسيرات وظاهرات حاشدة لعمال المطارات في الولايات المتحدة بسبب ظروف العمل

أبو الغيط: الانتهاكات الإسرائيلية تتصاعد على نحو ينذر بانفجار الأوضاع في الأراضي المحتلة

الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط
الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط

حذر الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، من أن الانتهاكات الإسرائيلية والقمع يتصاعد على نحو ينذر بانفجار الأوضاع في الأراضي المحتلة، وأن هذا يحدث تحت سمع وبصر المجتمع الدولي الذي يبدو أنه تخلى عن مسئوليته في تحقيق رؤية الدولتين عبر التفاوض.
جاء ذلك في كلمة أبو الغيط أمام المنتدى الإقليمي السابع للاتحاد من أجل المتوسط، والذي انطلقت أعماله اليوم الخميس في برشلونة برئاسة مشتركة بين الممثل الأعلى للشئون الخارجية والسياسية الأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، ووزير خارجية المملكة الأردنية الهاشمية أيمن الصفدي، وباستضافة وزير خارجية إسبانيا خوسيه مانويل ألباريس، وبمشاركة واسعة من وزراء خارجية من قبل وزراء دول منطقة المتوسط.

ونبه أبو الغيط - في كلمته - إلى أنه لا ينبغي أن تطغى الأزمات العالمية المستجدة على المشكلات والأزمات التي تعاني منها المنطقة العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية التي لا يمكن تهميشها أو تجاهلها، حيث يعاني الشعب الفلسطيني من نظام احتلال لا يمكن وصفه سوى بـ "التفرقة العنصرية".

وطالب الدول الأوروبية بالاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود الرابع من يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، داعيا دول المتوسط بتكثيف العمل والجهود المشتركة لمواجهة التحديات الصعبة في المنطقة خاصة في ظل الوضع الدولي المضطرب الذي فرضته الحرب الأوكرانية.

وفي ضوء انعقاد هذا الاجتماع الوزاري في أعقاب مؤتمر المناخ (COP27)، استعرض أبو الغيط، في كلمته، أولويات الجامعة العربية في مجال تغير المناخ، حيث أكد أن التمويل وتعويض الخسائر والأضرار يأتي على رأس أولويات الجامعة ودولها الأعضاء، مشيرا إلى تقرير "تمويل التنمية المستدامة في الدول العربية"، والذي يتضمن مقترحات وخططاً حول تمويل مشاريع صديقة للبيئة، والذي أطلقته الجامعة العربية مع عدد من الشركاء الدوليين.