الجمعة 9 ديسمبر 2022 01:07 صـ 15 جمادى أول 1444 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية
تغيرات في الطقس.. تعرف على معدلات الارتفاع في درجات الحرارة حتى الأربعاء المقبلنانسي عجرم تشعل ختام مهرجان البحر الأحمر السينمائي|بسنت شوقي تتألق على السجادة الحمراء بختام مهرجان البحر الأحمر السينمائيبول ويلان يعرب عن إحباطه من عدم إدراجه ضمن عملية تبادل الأسرى مع روسياالنيابة العامة تأمر بحبس المتهم بقتل محامي كرداسةقائمة الطلاب المسموح لهم بدخول امتحانات الشهادة الإعداديةوزير التنمية المحلية: مركز خدمات مصر النموذجي يعكس الخطوات الجادة للحكومة نحو تفعيل منظومة التحول الرقميبوريل: حرب أوكرانيا استنزفت مخزونات الأسلحة لدى الاتحاد الأوروبيقرار رسمي.. لا يحق للمدرسة منع الطالب من استمارة امتحانات الشهادة الإعدادية بسبب المصروفاتإبراهيموفيتش يتمنى تتويج الأرجنتين بكأس العالم 2022”الرئاسي الليبي” يطرح مبادرة لتجاوز الانسداد السياسي وتحقيق التوافق في البلادمسيرات وظاهرات حاشدة لعمال المطارات في الولايات المتحدة بسبب ظروف العمل

علاج دوالي الساقين بدون جراحة - د حسام المهدي

علاج دوالي الساقين بدون جراحة يعد من الطرق الفعالة في التخلص من دوالي الساقين دون تعريض المريض لأي نوع من الألم أو حتى مضاعفات الجراحة المعروفة، ومن خلال هذا المقال نسلط الضوء على أهم ثلاثة طرق لعلاج دوالي الساقين بدون جراحة مع د حسام المهدي ومميزات كل منها، مع شرح طريقة عملها، وإليكم بيان ذلك.

معلومات مهمة عن الدوالي

وفيما يلي نذكر لكم بعض المعلومات التي قدم تهمكم عن دوالي الساقين:

  • النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بدوالي الساقين.

  • تصيب الدوالي حوالي 10% من الرجال و20% من النساء طبقًا لآخر الإحصائيات.

  • يصاب قرابة ال 20% من الأشخاص المصابين بدوالي الساقين بتقرحات فيها.

  • عدد المصابين بدوالي الساقين من المصريين يصل إلى 3.5 مليون.

ما هي علامات الإصابة بدوالي الساقين؟

هناك بعض الأعراض والعلامات التي يصاب بها مريض دوالي الساقين، ونذكر منها ما يلي:

  • الشعور بألم في الساقين.

  • تغير لون الجلد.

  • الإحساس بحكة في الجزء المصاب من الساق.

  • الشعور بثقل في القدمين.

  • ملاحظة أوردة متورمة ومنتفخة عند سطح الجلد.

  • الإصابة بخفقان أو تشنجات في الساقين.

عوامل الخطر للإصابة بدوالي الساقين

هناك بعض العوامل التي تزيد من فرص إصابتك بدوالي الساقين، ونعرض منها ما يلي:

  • الجنس، فالنساء كما سبق وذكرنا أكثر عرضة للإصابة بدوالي الساقين من الرجال.

  • العمر، إذ تزداد فرص إصابتك كلما تقدمت في العمر.

  • الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة ومتصلة دون تغيير الوضعية.

  • رفع الأشياء الثقيلة.

  • الزيادة المفرطة في وزن الجسم، وذلك لأن كل رطل في وزنك يشكل عبئًا على أوردتك ويضعف من جدرانها.

  • الحمل، إذ يسبب وزن الجنين ضغطًا على أوردة الساقين

مضاعفات دوالي الساقين

هناك العديد من المخاطر المرتبطة بحدوث دوالي الساقين وإهمال علاجها، ونطرح فيما يلي أهمها:

  • الإصابة بجلطات في الأوردة المصابة الدوالي، والتي يزداد خطورتها عندما تسبب انسدادًا رئوي.

  • الإصابة بتقرحات مزمنة في الجلد.

  • تصلب الأنسجة الموجودة تحت الجلد.

  • الإصابة بنزيف جراء انفجار الأوردة القريبة من سطح الجلد، ويحدث ذلك عادة عند الإصابة بجرح أو بعد الاصطدام.

  • إعاقة حركة المريض، نتيجة تورم الساقين والشعور بثقل فيهما.

كيفية التعامل مع دوالي الساقين

وفيما يلي نقدم لكم بعض النصائح العملية للتعامل مع دوالي الساقين:

  • تعديل نمط الحياة وجعله صحي أكثر بممارسة الرياضة المنتظمة وتفادي الجلوس أو الوقوف لفترة طويلة وكذلك بمحاولة فقد الوزن الزائد وتجنب رفع الساقين أو ارتداء الملابس الضيقة.

  • ارتداء الجوارب الضاغطة؛ لتحسين معدل تدفق الدم في الساقين، وتعد هذه الخطوة هي الأساس في خطة علاج دوالي الساقين.

  • الخضوع لإحدى العلاجات المتاحة، مثل العلاج بالليزر أو العلاج بالحقن أو العلاج بتقنية كلاكس التي تعد من أحدث الطرق غير الجراحية في علاج دوالي الساقين.

علاج دوالي الساقين بدون جراحة

أولًا:علاج دوالي الساقين بالحقن

علاج الدوالي بالحقن هي إحدى الطرق الفعالة في علاج الدوالي وتحسين مظهر الساقين، ويعد من أكثر الطرق الآمنة؛ لأنها لا تحتاج للجراحة، بل تتم عن طريق حقن بطانة الوريد الداخلية؛ ليتصلب ويختفي.

ويستخدم من أجل العلاج بهذه الطريقة مادة بتركيزات محددة تعتمد على حجم الوريد المصاب، ويتم الحقن أثناء تسليط الموجات فوق الصوتية على الساق.

وحدير بالذكر أن الحقن بهذه المادة يسبب تشنجًا حادًا للوريد والذي يؤدي بدوره إلى إزعاج المريض، ولكن سرعان ما يختفي هذا الشعور خلال دقيقة أو دقيقتين، ويجب العلم بأن الإحساس بالانزعاج يتفاقم مع زيادة حجم الوريد.

ويستغرق هذا الإجراء حوالي ربع إلى نصف الساعة تقريبًا، وقد يزيد عن ذلك أو يقل وفقًا لموقع الأوردة التي يتم حقنها وعددها، كما تؤثر حالة المريض الصحية على وقت الإجراء أيضًا.

الاستعداد قبل علاج الدوالي بالحقن

قبل البدء في علاج دوالي الساقين بالحقن، يقوم المريض باتباع ما يلي:

  • الخضوع لبعض التحاليل والفحوصات المهمة.

  • إخبار الطبيب بالمشاكل الصحية التي يعاني منها، والأدوية التي يتناولها أيضًا.

  • الصيام لست ساعات قبل الخضوع للعلاج بهذه الطريقة.

مرحلة التعافي بعد الحقن

  • يطلب الطبيب من مريضه أن يحرك ساقيه ويمشي بعد الإجراء مباشرة؛ لمنع الإصابة بجلطات في الساقين.

  • يقوم المريض بارتداء الجوارب الضاغطة لمدة لا تقل عن أسبوعين.

  • لا يحتاج المريض لفترة طويلة من أجل التعافي بعد هذا الإجراء.

  • يحذر المريض من ممارسة الرياضة لمدة أسبوعين على الأقل بعد العملية.

  • تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس؛ حتى لا تسبب تصبغات في الجلد.

نتائج علاج الدوالي بالحقن

تظهر نتيجة العلاج خلال مدة تتراوح ما بين ثلاث إلى ست أسابيع بعد الإجراء، مع العلم بأن الدوالي لا تعود مرة أخرى للظهور في الأوردة التي تم حقنها، ولكنها قد تظهر في أوردة أخرى.

ومن أجل ذلك ينصح بمتابعة الطبيب بشكل مستمر؛ للخضوع للفحص اللازم ولتحديد ما إن كان المريض يحتاج إلى جلسات علاجية أو لا.

المرشحون لعلاج دوالي الساقين بالحقن

إن الخضوع لعلاج دوالي الساقين بالحقن يتطلب أن يجري المريض بعض التحاليل والفحوصات؛ لمعرفة ما إن كان مرشحًا لهذا النوع من العلاج أو لا.

ويجدر بالذكر أن هناك بعض الفئات التي يستثنيها الأطباء من هذا الإجراء، مثل النساء الحوامل أو الأشخاص المعرضين للجلطات الدموية.

ثانيًا: الليزر لعلاج دوالي الساقين

من بين المجالات المتعددة التي يستخدم الليزر في علاجها، بدأ استخدامه في الآونة الأخيرة لعلاج دوالي الساقين بدون جراحة؛ حيث يتم تسليطه على الوريد المتمدد؛ ليغلقه.

وبسبب الأطوال المختلفة لأشعة الليزر أصبح بإمكان الأطباء اختيار الطول المناسب لاختراق الأنسجة والتأثير عليها، ومن أهم ما يميز طريقة العلاج بالليزر أنها غير مؤلمة على الإطلاق، ولذا لا يحتاج المريض لتناول أي مسكنات بعدها.

ويجب العلم بإن الأوردة الصغيرة يتم التعامل معها باستخدام الليزر السطحي الذي يسلط مباشرة على الجلد، أما بالنسبة للأوردة العميقة فيستخدم من أجلها تطبيق الليزر الوريدي، حيث يدخل الليزر إلى الوريد من خلال قسطرة تمر عبر فتحة صغيرة بالفخذ.

ثالثًا: تقنية كلاكس لعلاج دوالي الساقين

وتعد هذه الطريقة من أحدث الطرق المتبعة في البلاد الأوروبية لعلاج دوالي الساقين بدون جراحة وقد ثبت فعاليتها الشديدة، لكونها تجمع بين مزايا العلاج بالحقن والليزر.

ومن أهم ما يميز هذه التقنية أنها تتمكن من تحديد الأوردة المعرضة للتمدد في المستقبل والتعامل معها أثناء جلسة العلاج ذاتها، وبالتالي يضمن المريض عدم عودة الدوالي من جديد.

ونضيف إلى ذلك أن هذا الإجراء لا يسبب المًا للمريض؛ لأنه يستخدم جهاز تبريد متخصص يبعث هواء بارد إلى المنطقة، ويمنع بذلك إصابتها بالألم.

وقد حرص الدكتور حسام المهدي على استخدام هذه الطريقة في العلاج بعد أن قام بتوفير جميع الأدوات والأجهزة اللازمة لها، وقد استطاع بذلك أن يكون من أوائل الأطباء في الشرق الأوسط الذي تعامل مع هذه التقنية بنجاح وقد أدت نتائج مذهلة ويشهد على ذلك قصص نجاح مرضاه الذين تخلصوا من الدوالي خلال جلسة واحدة أو جلستين على الأكثر.