الرئيسية / اقتصاد / مفاجأة من العيار الثقيل.. رئيس شعبة الصرافة : مواطنين استخدموا “الكريدت كارد” فى الخارج واستنزفوا مليار و800 مليون دولار

مفاجأة من العيار الثقيل.. رئيس شعبة الصرافة : مواطنين استخدموا “الكريدت كارد” فى الخارج واستنزفوا مليار و800 مليون دولار

%d8%b9%d9%85%d9%84%d8%a7%d8%aa

 

كتب مجدى عبد الرحمن

فجر رئيس شعبة الصرافة بالاتحاد العام للغرف التجارية محمد الابيض مفاجئة من العيار الثقيل وقال فى تصريحات نارية لاحدى القنوات الفضائية الخاصه ان هناك من اساء استخدام ” الكريدت كارد” فى استنزاف مليار و800 مليون دولار من الخارج خلال سفرياتهم كباب خلفى لتجارة العمله ويستفيدون بالفارق الناجم عن ذلك وطالب بسرعة وضع الضوابط التى تحكم هذا السحب غير الامن للعمله من خارج البلاد مشيرا الى ان السلطات المسئولة تعرف ذلك ومن قام به.

ومن جانبهم طالب اعضاء للجنة الاقتصادية فى مجلس النواب الحكومة بسرعة حصر التعاملات التى تمت عن هذا الباب الخلفى الذى ادى الى انهيار السوق المصرفيه والارتفاع العشوائى للدولار فى السوق وهدد الاقتصاد المصرى وتحديد اوجه الصرف من هذه المبالغ التى تسببت فى ارتفاع اسعار السلع الاساسيةبصورة غير مسبوقه.

وقال محمد الأبيض ان  كل السلع الغذائية يتم التلاعب بها فى السوق السوداء والدولة تعرف من يستخدم الدولار استخداما سيئًا ويضر بالمصلحة العامة مضيفا: “كل واحد بيعمل اللى هو عايزه“.

وطالب  بمحاسبة كل من أساء استخدام الدولار، وتاجر بقوت الغلابة، موضحا أن المستوردين وشركات الصرافة امتنعوا عن شراء الدولار، وأن سعره وصل إلى 16.50 جنيه بالسوق السوداء.

وذكر ان مصر تمر بظروف صعبة وكل المستوردين يرغبون فى تجاوز الأزمة مشددا على ان كل السلع الغذائية أصبح يتم التلاعب بها فى السوق السوداء .

وأقسم الأبيض أنه لا يمتلك دولارا داخل مصر أو خارجها سواء له أو لأولاده كما أنه يبيع أي عملة يمتلكها بسعر السوق.

وقال  الأبيض أن هناك عدد كبير من الأشخاص يتاجرون بقوت الغلابة ويسرقون البلد في ظل غياب الرقابة مشيرا الىى انه  “أقل ما يقال عن الأزمة.. يا عزيزي كلنا لصوص“.

مؤكدا أن كل شركات الصرافة مستعدة للإغلاق من أجل مصلحة مصر واكد ان سعر  الدولار سينخفض بعد عدة إجراءات سوف تعلن عنها الحكومة الأيام القادمة وسيصل   الدولار في السوق السوداء إلى 13 جنيهاً مصرياً لأن ما يفعله التجار والمضاربين بالسوق السوداء ليس حقيقياً لمستوى سعر الصرف والقيمة العادلة للجنيه.

وقال ان الحكومة ستتدخل فورا وتوحد سعر الصرف بالسوق الموازي مع البنك المركزي ولن يكون هناك سعرين للدولار الأيام القادمة.

وكشف ان مصر كلها أصبحت سوقًا للدولار مشيرًا إلى أن كل من يملك عقادات أو ذهب يقوم بتحويلها إلى دولار مما يساعد في تفاقم الأزمة.

واكد ان  إغلاق شركات الصرافة لمدة عام بعد تزايد الاتهامات حولها وهو ماعرضه على الحكومة  لن يحل ازمة الدولار بالسوق السوداء والدليل أنه تم إغلاق 65 شركة ولم تؤد إلى نتائج.

وأضاف الأبيض أن من يملك الدولار سيفاجأ بانهيار السعر خلال أسبوع، وهناك سياسات قريبة وقرارات قوية تخرج فى الفترة المقبلة.

شاهد أيضاً

البنك المركزى يؤكد: الاقتصاد المصرى نجح في استيعاب أثر صدمة جائحة كورونا

القسم الاقتصادى أكد البنك المركزى المصري، أن الاقتصاد المصري استطاع استيعاب أثر الصدمة المالية العالمية …