السبت 10 ديسمبر 2022 07:45 صـ 17 جمادى أول 1444 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية

محافظ أسيوط يستعرض الموقف التنفيذى لمشروع إنشاء مجمع تدوير المخلفات الصلبة الأول من نوعه على مستوى الجمهورية بتكلفة 170 مليون جنيه

ناقش اللواء عصام سعد محافظ أسيوط الموقف التنفيذى لمشروع إنشاء مجمع تدوير المخلفات الصلبة وإعادة التصنيع والذي يجري إنشاؤه بالطريق الصحراوي الغربي بمركز الغنايم على مساحة 29 فدان بتكلفة تبلغ 170 مليون جنيه تقريبًا ضمن مشروعات الخطة الاستثمارية للمحافظة وبطاقة 300 طن/ يوم والذي يعد الأول من نوعه على مستوى الجمهورية بأحدث تكنولوجيا وتصميمات عالمية لخدمة المراكز الجنوبية الغربية من المحافظة التي تضم ثلاثة مراكز وهي الغنايم وصدفا وأبوتيج التي يتولد عنها كمية مخلفات بلدية صلبة تقدر بأكثر من ٣٠٠ طن/ يوم بناءًا على توجيهات القيادة السياسية والدولة وتفعيلاً لرؤية مصر 2030 واستراتجية التنمية المستدامة .. جاء ذلك خلال خلال الاجتماع الذى عقد بديوان عام المحافظة بحضور اللواء مهندس شاكر يونس سكرتير عام المحافظة ومسئولي المجموعة الاقتصادية ومهندسي الشركة المنفذة للمشروع والمكتب الاستشاري.

واستعرض المحافظ – خلال الاجتماع – مراحل العمل بالمشروع والخطوات التي تم تنفيذها من تصميمات ورسومات هندسية ومراحل عمل على أرض الواقع واستمع إلى شرح من الدكتور أحمد المنشاوى بالمكتب الاستشاري المشرف على تنفيذ المشروع مستعرضًا مراحل عمل المجمع من جمع المخلفات ومعالجتها وفرزها ثم تجهيز المواد الخام ثم اعادة تصنيع المواد واستغلال جميع المخلفات وبخاصة تصنيع بلاط الانترلوك ومصنع لانتاج البلاستيك وتصنيع الورق وذلك على مساحة 18 فدان فضلَا عن استغلال باقي المساحة كتوسع لإنشاء مصانع لتعظيم الاستفادة من المخلفات ومحرقة وحزام أخضر حول المجمع ومناطق سيتم تشجيرها.

وأشار محافظ أسيوط إلى أن المجمع يعد إضافة إلى منظومة إدارة المخلفات الصلبة بالمحافظة والذي سيساهم بشكل كبير في التخلص السليم والآمن بيئيًا من مشكلة المخلفات والتي تعد من أهم الملفات التي توليها المحافظة اهتماما كبيرًا ضمن تنفيذ تكليفات وزارة التنمية المحلية حيث سيستقبل المصنع الجارى إنشاؤه المخلفات الصلبة من 3 مراكز وهي الغنايم وصدفا وأبوتيج وتدويرها والاستفادة منها في إنتاج السماد العضوي والوقود البديل مما يساعد نحو تحقيق التكامل والاستدامة في منظومة المخلفات البلدية الصلبة بالمحافظة بالإضافة إلى تصنيع بلاط الانترلوك من المخلفات الصلبة والورق والبلاستيك وذلك تماشيًا مع الاعتبارات البيئية والصحية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية للمنظومة واستكمالًا لخطة المحافظة لتحقيق الإدارة المتكاملة والمستدامة لمنظومة المخلفات البلدية الصلبة التي تهدف لتحقيق التكامل لمراحل المنظومة المختلفة من الجمع والنقل والتدوير والتخلص النهائي والدفن مما يعد نقله حضارية كبيرة سيكون لها مردود بيئي وإيجابي علي المحافظة بجميع مراكزها وقراها.

وأوضح المحافظ إنه سيتم متابعة مراحل إنشاء المجمع من خلال جولاته الميدانية لمواقع العمل ومتابعة معدلات التنفيذ ولقاءاته المستمرة مع مسئولى الشركات المنفذة والمكتب الاستشارى للمشروع وتذليل كافة العقبات أمام التنفيذ وفقًا للخطة الزمنية مشددًا على ضرورة انشاء حزام أخضر حول المجمع والاهتمام بتشجير مساحات كبيرة منه تنفيذا للمبادرة الرئاسية بزراعة 100 مليون شجرة واتحضر للاخضر.

وأضاف سكرتير عام المحافظة أن مجمع تدوير المخلفات الصلبة يعد من المشروعات التي يجري تنفيذها ضمن مشروعات الخطة الاستثمارية للمحافظة وتم اسناد المشروع إلى المجموعة الاقتصادية وشركات ذات خبرة عالمية في مجال تدوير المخلفات الصلبة وإنشاء المصانع والمجمعات الصناعية وذلك للاستفادة من الخبرات السابقة وتوزيد المجمع بأحدث المعدات على مستوى الجمهورية من خلال الاستعانة بالشركات العالمية لافتًا إلى أن المرحلة الأولى من المصنع ستنتج السماد العضوى والطوب الاسمنتي والانترلوك والكرتون والورق مؤكدا على أهمية تفعيل منظومة جمع القمامة من المنبع بالإضافة إلى حملات التوعية والجهود المبذولة بالتنسيق بين رؤساء الأحياء والمراكز ومؤسسات المجتمع المدني للتوعية بأهمية التخلص الآمن من المخلفات الصلبة والقمامة من أجل الحفاظ على صحة المواطنين وتعظيم الاستفادة من المجمع الصناعى لتدوير المخلفات وتعظيم الاستفادة منها.