بوابة الدولة
الخميس 30 مايو 2024 10:07 مـ 22 ذو القعدة 1445 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية
تكريم نهلة وزيارة مفاجأة لعيادة التامين الصحى بفاقوس شرقية اتحاد الكرة يخطر بيراميدز بقرار إيقاف الشيبي 6 مباريات وتغريمه 100 ألف جنيه «الداخلية» تكشف تفاصيل قيام مالك سيارة لبيع المشروبات بسرقة التيار الكهربائى بالقاهرة محافظ أسيوط يشهد الحفل السنوي لتكريم أوائل مدرسة أول إجراء من وزارة التعليم لتدريس الفرنسية كلغة ثانية العام الدراسي المقبل بالمرحلة الإعدادية محافظ أسيوط يشهد المؤتمر الختامي لمشروع تعزيز الأعمال الزراعية ”مهارات البحث القانوني في البيئة الرقمية” في ورشة عمل بجامعة أسيوط يوليو المقبل وزير الشباب يلتقى شباب حملة ”تيكيا Techia” للتوعية بأضرار المخلفات الإلكترونية الإسماعيلى يتعادل 1-1 مع القناة فى الشوط الأول بكأس مصر التموين: حصة المواطن من الخبز المدعم ثابتة ولا تغيير فى الحجم والوزن رئيس الوزراء: استثمارات رأس الحكمة لن تقل عن 150 مليار دولار ياسر قمر يوجه رسالة مهمة للجماهير بعد نهاية موسم ناجح لاتحاد الطائرة

الجفاف في إسبانيا يؤجج التوتر حول إدارة المياه

الجفاف
الجفاف

هل تنتهي أزمة شحّ الأمطار في إسبانيا إلى حرب على المياه؟ في ظل موجة جفاف تاريخية، تتساءل إسبانيا حول مستقبل مواردها المائية التي يخصص قسم كبير منها لريّ الأراضي الزراعية في حين يهدد التصحّر 75% من البلاد.

في مواجهة شحّ الأمطار، حذرت وزيرة الانتقال في مجال البيئة تيريسا ريبيرا مؤخرا بأنّ "علينا أن نكون في غاية الحذر والمسؤولية بدلا من أن نغمض عيوننا" متوقعة "فترات من التوتر الشديد".

شهدت شبه الجزيرة الإيبيرية على غرار فرنسا وإيطاليا في الأشهر الأخيرة موجات حر شديد بعد فصل شتاء على قدر غير اعتيادي من الجفاف. وأدى ذلك إلى تراجع احتياطات المياه في إسبانيا في مطلع أغسطس إلى 14,4% من قدراتها، ما يقل بعشرين نقطة عن متوسط السنوات العشر الأخيرة في الفترة ذاتها.

ودفع هذا الوضع السلطات إلى اتخاذ تدابير عاجلة للحد من استهلاك المياه ولا سيما في كاتالونيا والأندلس (جنوب) حيث لا يتعدى مستوى خزانات المياه 25% بدل 56,5% في حوض الوادي الكبير الذي يؤمن ريّ المنطقة بكاملها.

وقالت روساريو خيمينيث أستاذة الهيدرولوجيا في جامعة خاين في الأندلس إن "الوضع خطير" سواء بالنسبة لـ"المياه السطحية" أو "المياه الجوفية"، مشيرة إلى أن الوضع يزداد خطورة إذ يندرج ضمن اتجاه عام تنسبه روساريو خيمينيث إلى الاحتباس الحراري.

- "الاستغلال المفرط" للمياه -

يبقى أن شح المياه ليس أمرا جديدا في إسبانيا، بل أن البلد بات نموذجا للتكيّف مع أمطار غير منتظمة، بفضل عمليات نقل المياه بين أحواض الاحتجاز وإلى خزانات عديدة أقيمت لتأمين إمداد المدن والأراضي الزراعية.

وفي هذا السياق أقامت إسبانيا خلال القرن العشرين 1200 سد كبيرة، ما يمثل رقما قياسيا في أوروبا بالنسبة إلى عدد السكان. وتوضح وزارة الانتقال البيئي على موقعها الإلكتروني أن هذا "سمح لإسبانيا بزيادة مساحة الأراضي المرويّة من 900 ألف هكتار إلى ثلاثة ملايين و400 ألف هكتار"، معتبرة أن "نظام إدارة المياه في إسبانيا مثال للنجاح".

لكن العديد من الخبراء يرون أن هذا النظام يكشف اليوم حدوده. وأوضح خوليو باريا مسؤول حملة الفرع الإسباني لمنظمة غرينبيس أن هذه السدود "كانت لها فائدتها" لكنها في المقابل "شجعت على الاستغلال المفرط" للمياه وتراجع نوعيتها، فضلا عن عرقلة المجرى الطبيعي للأنهار وتجددها.

واعتبر المجلس العلمي لحوض رون-المتوسط، وهي هيئة فرنسية تضم خبراء في الهيدرولوجيا، أن "النموذج الإسباني" يكون مجديا "فقط حين تكون الموارد المائية متوافرة بشكل كاف لملء أحواض احتجاز" المياه.

لكن "يبدو أننا شارفنا على بلوغ هذه الحدود المادية"، على ما أوضح في تقرير مضيفا أن "التطورات المناخية الجارية والتي ستستمر في العقود المقبلة، ستزيد من خطر التعثر الذي قد يتوقف مدى حدّته أيضا على ضعف إمكانات التكيف" للنموذج الحالي.

- "هروب إلى الأمام" -

يعتبر الخبراء أن المشكلة تكمن في استخدام الموارد في بلد غالبا ما يتم ري الحدائق فيه في وسط النهار خلال فترات القيظ، كما هي الحال حاليا في مدريد. وعلق خوليو باريا مبديا استياءه "لم يتوقف الاستهلاك عن التزايد في حين أن الماء التي في متناولنا تزداد ندرة، هذا غير منطقي".

والسبب خلف ذلك هو ازدهار السياحة مع إقامة بنى تحتية مستهلكة للمياه مثل ملاعب الغولف وأحواض السباحة، إنما كذلك الزراعة المكثفة التي تمتص أكثر من 80% من الموارد المائية لريّ مزروعات غير ملائمة إطلاقا في بعض الأحيان للطقس الجاف، مثل الفراولة والأفوكادو، وموجهة إلى السوق الأوروبية.

وقالت خوليا مارتينيث المديرة الفنية لمجموعة "نويفا كولتورا بور إيل أغوا" الناشطة من أجل إدارة أفضل للمياه، إن "استخدام الري في إسبانيا غير عقلاني. لا يجوز أن نكون بستان أوروبا" في حين أن "هناك حالات انقطاع للمياه عن السكان".

وسعيا لمعالجة مشكلة شح المياه أقرت الحكومة في منتصف يوليو خطة إستراتيجية يفترض أن "تكيّف نظام إدارة (المياه) المعتمد مع مفاعيل الاحترار المناخي" من خلال تدابير تشجع على "إعادة التدوير" وعلى استخدام "فعّال وعقلانيّ" للموارد.

لكن الخبراء يرون أن التقدم الذي يتحقق لا يزال محدودا في حين لا تزال العديد من المناطق تراهن على زيادة الأراضي المروية. وأكد خوليو باريسا "نحن بحاجة إلى تدابير أكثر شدّة" تمر عبر "إعادة هيكلة النظام الزراعي" الإسباني.

وتشاطره الرأي خوليا مارتينيث التي تذكر بأن "إسبانيا هي البلد الأوروبي الذي يمارس أكبر قدر من الضغوط على موارده المائية" محذرة "ثمة قرارات لا يريد أحد اتخاذها، لكن لا يمكننا مواصلة هذا الهروب إلى الأمام.

موضوعات متعلقة

أسعار العملات

متوسط أسعار السوق بالجنيه المصرى30 مايو 2024

العملة شراء بيع
دولار أمريكى 47.2271 47.3271
يورو 51.0762 51.1938
جنيه إسترلينى 60.0304 60.1907
فرنك سويسرى 52.0581 52.1741
100 ين يابانى 30.1040 30.1735
ريال سعودى 12.5912 12.6186
دينار كويتى 153.8444 154.2204
درهم اماراتى 12.8558 12.8865
اليوان الصينى 6.5261 6.5412

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 بيع 3,543 شراء 3,566
عيار 22 بيع 3,248 شراء 3,269
عيار 21 بيع 3,100 شراء 3,120
عيار 18 بيع 2,657 شراء 2,674
الاونصة بيع 110,183 شراء 110,894
الجنيه الذهب بيع 24,800 شراء 24,960
الكيلو بيع 3,542,857 شراء 3,565,714
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى