الجمعة 30 سبتمبر 2022 08:28 مـ 5 ربيع أول 1444 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية
بايدن: تهديدات بوتين لن ترهب الأمريكيين وسندافع عن كل حلفائنا فى الناتو”الداخلية” تعيد 3 أطفال مفقودين لوالديهم بعد العثور عليهم بجوار حديقة الحيوانأحزاب الحوار الوطنى: لسنا أحزاب سلطة.. والشارع ينتظر مخرجات الحوار في أسرع وقتمدارس الخليفة والتبين ينتهيان من تجهيزات العام الدراسي الجديدالطقس غدًا.. «الأرصاد»: أجواء شديدة الحرارة والعظمى بالقاهرة 36الحصاد الأسبوعي لمجلس الوزراء.. تضمن قرارات ولقاءاتسامي نصر الله: صرف 33 مليار جنيه لدعم الصادرات يحافظ على دوران عجلة الإنتاجمجموعة السبع ”لن تعترف أبدًا” بضم روسيا أربع مناطق أوكرانيةوزير الطيران المدني يصل مونتريال لرئاسة الوفد المصري باجتماعات الجمعية العامة للمنظمة الدولية للطيرانبعد إصدار القانون.. شروط التبرع بالأعضاء البشرية وإجراءات تسجيلها في الشهر العقاري والفئات المحظور تبرعهابعثة ”‏الخماسي” الحديث تطير إلى بولندا للمشاركة ببطولة العالم تحت 21 سنةمترو الأنفاق: رفع حالة الطوارئ استعدادًا لبداية العام الدراسي الجديد غدا في المدارس والجامعات

محافظ الغربية يهنئ مساعد أول وزير الداخلية لمنطقة وسط الدلتا

حرص الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية على تقديم التهنئة للواء سالم مهنا وذلك عقب صدور قرار اللواء محمود توفيق وزير الداخلية بتعيينه "مساعد أول وزير الداخلية لمنطقة وسط الدلتا" خلفا للواء خالد العزب، ضمن حركة التنقلات الأخيرة للوزارة.
وأعرب المحافظ خلال الزيارة عن خالص أمنياته بالتوفيق والنجاح لمساعد الوزير في مهمته لاستمرار مسيرة الأمن والأمان التي تشهدها المحافظة، متمنياً له دوام الرقي والتوفيق في عمله والارتقاء بالمنظومة الأمنية داخل قطاع وسط الدلتا.
ومن جانبه، أعرب اللواء سالم مهنا عن امتنانه وتقديره لهذه اللفتة الطيبة من محافظ الغربية، والتي تعكس مدى حرص محافظ الإقليم على دعم جهود الشرطة بالمحافظة، مؤكداً تعاونه المستمر مع المحافظة وأجهزتها التنفيذية من أجل تقديم وتوفير سبل الأمن والأمان للمواطنين، وردع المخالفين، والحفاظ على أمن وسلامة أهالي الغربية ووسط الدلتا.
وعلى هامش الزيارة ناقش المحافظ ومساعد الوزير سبل التعاون والتنسيق الكامل بين الأجهزة التنفيذية والأمنية لتحقيق الانضباط بكافة أنحاء المحافظة، لنشر الأمن والحفاظ على مكتسبات الوطن، مؤكداً على الدور الوطني الذي تقوم به الشرطة المصرية بجانب القوات المسلحة في حفظ أمن واستقرار الوطن ودعم ملف التنمية، والتي لا يمكن تحقيقها إلا في ظل توافر الأمن والاستقرار وتنفيذ القانون.