الأربعاء 28 سبتمبر 2022 03:39 مـ 3 ربيع أول 1444 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية

استشارى صدر وحاسيسة يحدد الفئات الممنوعة من تلقى لقاح كورونا

لقاح كورونا - صورة أشيفية
لقاح كورونا - صورة أشيفية

أكد الدكتور محمود عبد المجيد، استشاري الأمراض الصدرية ومدير مستشفى الصدر بالعباسية سابقا، أن مصر تعطي التطعيم حاليا، لكل من هم فوق 18 سنة.

وأوضح عبد المجيد، خلال لقائه عبر برنامج «هذا الصباح»، المذاع على قناة «إكسترا نيوز» الفضائية، اليوم الأحد، الحالات التي لا يُعطى فيها اللقاح، ومنها الحساسية المفرطة.

وشرح «عبد المجيد» معنى الحساسية المفرطة، قائلا: «لو حد أخد حقنة وجاله هبوط واحتاج لحقنة كورتيزون ودخل المستشفى.. دي اسمها حساسية مفرطة.. لكن لو مجرد احمرار من الحقنة ده مش حساسية مفرطة وممكن ياخد اللقاح عادي».

وعن الحالات الأخرى التي يمنع فيها أخذ التطعيم، قال: اللي بياخد علاج كيماوي حاليا، لكن لو عنده ورم وخلص كورس العلاج ياخد اللقاح عادي.

حول الحوامل والمرضعات، قال إن العالم سمح بأخذهن للقاح كورونا، لكن مصر لم تُصرح بذلك حتى الآن، أما من تُخطط لحمل خلال الفترة المقبلة، فيمكنها تلقي التطعيم.

وأشار الدكتور محمود عبد المجيد، استشاري الأمراض الصدرية ومدير مستشفى الصدر بالعباسية السابق، إلى أن أغلب الأعراض التي تستمر مع المصاب بفيروس كورونا، بعد تعافيه، هي أعراض نفسية، مثل تساقط الشعر، وفقدان حاستي الشم والتذوق، وحساسية الجلد، وتختفي مع العلاج والوقت، فيما عدا إذا كان الالتهاب أدى إلى تليف في الرئة.

وأضاف استشاري الأمراض الصدرية، خلال اللقاء، أن الاكتئاب والحالة النفسية بعد التعافي من كورونا، كان أكثر في الموجة الأولى بسبب أن الإصابة بكورونا كانت مثل «وصمة العار».

ولفت محمود عبد المجيد، إلى أنه يتم السماح بتطعيم أى شخص فوق الـ 18 عامًا بلقاح فيروس كورونا، رغم من أن العالم فى الخارج بدأ يعطى بداية من 12 عاما، وذلك بناءً على تجارب ودراسات، لم تحدث فى مصر حتى الآن.

وأكد أن هناك العديد من الفئات التى لا يجب أن تحصل على لقاح فيروس كورونا، ومنها: أصحاب الأمراض المزمنة والأشخاص الذين يعانون من حساسية شديدة ناتجة عن بعض الأدوية، مشيرا إلى أن هناك العديد من الأشخاص الذين شعروا بهبوط حاد وهبوط فى الضغط تماما، عند حصولهم على نوع حقن معينة، ويتم إعطاؤهم كورتيزون للعلاج من هذه الحساسية، وهذه هى الحساسية الشديدة.

وقال الدكتور محمود عبدالمجيد، استشاري الأمراض الصدرية، إن من يشعر بأعراض اشتباه كورونا عليه التوجه للطبيب فورا للحصول على العلاج مبكرا للقضاء على الفيروس، حيث أن هناك أدوية تعطى لمن يشعر باشتباه في الإصابة، معلقا: في دواء يستخدم للجرب واكتشفنا أنه مفيد في قتل الفيروس.

وأوضح عبد المجيد، أن أعراض ما بعد كورونا متنوعة ومختلفة من حالة لأخرى منها تساقط الشعر، وآخرون يصابون بما يسمى غمامة على المخ، والتهابات الجلد، ولكن أكثر الحالات تصاب بأعراض نفسية.

وأشار استشاري الأمراض الصدرية، إلى أن المتعافي من كورونا يشعر أنه ليس طبيعيا، لافتا إلى أن كل الأعراض تزول بعد فترة عدا إذا أصيب المريض بتليف في الرئتين حيث أنه حينها يحتاج لفترة علاج أطول.

وأكد محمود عبدالمجيد، أن لبن الأم يقوى ويعزز مناعة الطفل، وحمايته من العديد من الأمراض والفيروسات، ومنها: فيروس كورونا، وخاصة عندما تتلقى الأم اللقاح قبل حملها بالطفل على الأقل 6 أشهر، وأشار إلى أن هناك دواءً يسمى مضاد الفيروس، الذى يعمل على علاج الحالات البسيطة والمتوسطة من حالات فيروس كورونا.

وأوضح الدكتور محمود عبدالمجيد، استشاري الأمراض الصدرية، أنه يتم إعطاء مريض فيروس كورونا، سواء حالات بسيطة أو متوسطة المضاد الفيروسى، حتى أن يتم شفاء الشخص تماما من الفيروس، وهذا عكس ما حدث سابقا كان يتم إعطاء المريض المضاد الفيروسي خلال 12 يوما فقط من علاج المريض.