السبت 1 أكتوبر 2022 08:42 مـ 6 ربيع أول 1444 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية

السعودية: موقفنا واضح من محاربة الإرهاب

السعودية
السعودية

قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، إنه أكد اليوم خلال الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش على موقف السعودية الداعم كل الجهود الدولية الرامية إلى مكافحة الإرهاب.

وأوضح الأمير فيصل بن فرحان في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر": "أكدت اليوم، خلال الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش، موقف المملكة الداعم لكل الجهود الدولية الرامية إلى مكافحة الإرهاب والتطرف وقطع سبل تمويلهما و محورية دور المملكة في تعزيز الأمن والسلم بالتعاون مع الشركاء من حول العالم".

وأضاف:" لا تزال المملكة مستمرة على موقفها الثابت تجاه دعم حهود التحالف الدولى ضد تنظيم داعش ، وينطلق هذا الموقف من حرص المملكة على استقرار العراق وبسط نفوذه وسيادته على كامل أراضيه "، مشيداً بالجهود التي يقوم بها العراق وتنسيقه المستمر مع التحالف الدولي للقضاء على التنظيم.

وأكد حرص المملكة على دعم التحالف من خلال مساراته الخمسة العسكرية، ودعم الاستقرار، والقضاء على ظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب، ومنع تمويل وتدفق الأموال للتنظيم الإرهابي، ومكافحة إيدولوجية التنظيم، وفقًا لوكالة الأنباء السعودية “واس”.

ويشارك في الاجتماع 83 وزيرا ووفد من الدول الأعضاء في التحالف إضافة إلى وزراء خارجية دول عربية. ويبحث الاجتماع جهود القضاء على بقايا التنظيم في العراق وسوريا ووقفَ تمدده في إفريقيا.

من جانب آخر، أكد وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو من العاصمة الإيطالية روما، أن تمدد تنظيم داعش الإرهابي في أفريقيا أمر يثير القلق.

وأضاف: "التزامنا بمواجهة داعش ينبع من الحاجة لحماية مواطنينا عبر وجودنا العسكري في العراق، وهناك حاجة ملحة لتجفيف متواصل لمنابع تمويل التنظيم".

من جانبه قال وزير الخارجية الأمريكي إن الولايات المتحدة ستتصدي للتهديدات الخاصة بالاستقرار والأمن العالميين، مضيفًا: "ناقشنا ما يجب فعله للقضاء نهائيا على داعش ومواجهة ظهوره في مناطق جديدة مثل أفريقيا".

وتابع وزير الخارجية الأمريكي: "السبيل الوحيد للتسوية السياسية في سوريا هو التصالح والسلام والبدء في البناء، وسنوفّر مساعدات إنسانية بقيمة 436 مليون دولار لسوريا".

وأشار وزير الخارجية الأمريكي إلى أن دول التحالف الدولي ضد داعش اتفقت على بذل المزيد من الجهود والتنسيق لمنع عودة تنظيم داعش

كما أكد وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب في تصريح صحفي : بعد عامين من هزيمة داعش في العراق وسوريا، لم يختف تهديد داعش وأيديولوجيته البغيضة، ومن المقلق أن يستمر في النمو في أفريقيا، ولهذا السبب يجب علينا العمل مع شركائنا في التحالف لمحاربة دعايته السامة على جميع الجبهات.

وأضاف أن المملكة المتحدة تقف جنبًا إلى جنب مع شركائها الأفارقة لمواجهة التهديد المتزايد من الجماعات المرتبطة بداعش في جميع أنحاء أفريقيا ، ولا سيما في حوض بحيرة تشاد.