الإثنين 26 فبراير 2024 01:18 مـ 16 شعبان 1445 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية
«الغرف العربية»: إنشاء ممر لوجستي يربط ميناء صحار بالموانئ العربية عبر مصر ويصل إلى الصين مرورا بدول الخليج وزارة التعليم تطلق مسابقة المعلمة الفعالة وجائزة مالية تصرف للفائزين وزيرة التضامن الاجتماعي تفتتح دار رعاية الفتيات لجمعية خير وبركة والمرأة الجديدة بمنطقة مصر القديمة سقوط 3 أشخاص لحيازتهم 1.4 كيلو من مخدر الحشيش قبل توزيعها بمنطقة الخليفة وزير الإسكان يًصدر قرارين لإزالة مخالفات البناء والتعديات بالساحل الشمالي الغربي ومدينة السادات وزيرة البيئة تعقد اجتماعاً مع الأمين العام للهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن لمتابعة وتقييم سير عمل الهيئة حبس متهمين ضبط بحوزتهما 1885 قطعة يشتبه في أثريتها في الجيزة مجلس النواب يوافق مبدئيا على تعديلات قانون حماية المستهلك الشراكة تدعم وصول البث الفضائى والاتصالات إلى مناطق جغرافيه واسعه فى الشرق الاوسط وافريقيا المركز القومى للبحوث يصدر نشرة طبية عن أثر الصيام على الحامل وشروط الصوم تعرف على جهود شرطة النقل والمواصلات في يومين الكاتب الصحفى مجدي سبلة يكتب .. ( مدبولي راهب التخطيط العمرانى )

رئيس الوزراء: الدولة المصرية تواصل مسيرتها نحو تشجيع القطاع الخاص

مدبولى
مدبولى

قال رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، في كلمته بفعاليات القمة العالمية للحكومات بدبي، إن التطورات الراهنة لها تأثيرات متصاعدة على تمويل النمو والتنمية الاقتصادية في البلدان النامية واقتصادات الأسواق الناشئة والتي واجهت تحديات غير مسبوقة تمثلت في ارتفاع ملموس لتكلفة التمويل وضغوطات على عملاتها المحلية، وتراجع عائداتها من النقد الأجنبي كما أثرت على قدرة البلدان في تمويل أهداف التنمية المستدامة في ظل فجوة الاستثمارات المطلوبة لتحقيق الأهداف والتي قدرت بنحو 4 تريليونات دولار.

أضاف مدبولي، أن الدولة المصرية في ظل هذه التحديات غير المسبوقة حرصت على تبني السياسات اللازمة لمواجهة التحديات السابق الإشارة إليها، كما واصلت مسيرتها نحو تبني العديد من الإصلاحات الهيكلية الداعمة للنمو والتشغيل وعلى رأسها المزيد من تشجيع القطاع الخاص، فتلك الجهود توجهت بإطلاق وثيقة سياسة ملكية الدولة بهدف زيادة مشاركة القطاع الخاص في الناتج والتشغيل والاستثمارات والتصدير، الأمر الذي مكن الاقتصاد المصري من الصمود أمام الأزمات المركبة التي شهدها الاقتصاد العالمي وأسهم في مجمله في تعزيز مستويات الاقتصاد المصري، والذي أظهر خلال السنوات الأربع الماضية قدرة كبيرة في مواجهة تلك الأزمات ليصنف من بين عدد قليل من الدول التي شهدت زيادة ملموسة في مستويات الناتج المحلي الإجمالي وسط هذه الأجواء، وشهدت معدلات نمو بلغت في المتوسط 4.3% خلال الفترة ما بين 2020 – 2023.

وتابع رئيس الوزراء: "لم تغفل الدولة المصرية في سياق مسيرتها نحو التعزيز المتواصل لمعدلات الأداء الاقتصادي السعي لبلوغ أهداف التنمية المستدامة 2030 وهو ما عكسه إطلاق استراتيجية التنمية المستدامة "مصر 2030" وجهود الدولة المصرية في هذا المجال من خلال إطلاق العديد من المبادرات التنموية والتي تأتي على رأسها مبادرة "حياة كريمة.. مجتمعات قروية مستدامة"، والتي تمثل أكبر مبادرة تنموية أطلقتها مصر وأدرجتها منظمة الأمم المتحدة على منصتها الدولية من بين أفضل الممارسات الدولية المعززة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة علاوة على ريادة الدولة المصرية عالميا لتوطين النهج المكاني لأهداف التنمية المستدامة من خلال تلك المبادرة التي تحقق 7 أهداف مجتمعة من أهداف التنمية المستدامة.