الأحد 3 مارس 2024 06:46 مـ 22 شعبان 1445 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية
محمد زيادة صانع تاريخ الفروسية المصرية يحقق إنجازاً جديدا بالفوز بفضية الدورى العالمى للفرق النائب محمد رضا البنا: تعديلات قانون حماية المستهلك تستهدف ضبط الأسعار والسيطرة على الأسواق إعلام المرأة العربية تختار الاعلامية المغربية هدي نصر الدين رئيسا للمجلس الاستشاري بالشبكة تأجيل محاكمة 22 متهما بقضية ”الهيكل الإدارى للإخوان” لجلسة 5 مايو تأجيل محاكمة 22 متهما بقضية ”الهيكل الإدارى للإخوان” لجلسة 5 مايو الجنايات تقضى بالمؤبد لمتهم بخلية داعش التجمع 18 مايو.. الحكم على متهمة بقضية ”خلية المنيا الإرهابية” تجديد حبس متهمين بالاتجارة فى العملة وإخفاء حصيلتها خلف أنشطة مشروعة تأجيل دعوى وقف انتخابات نقابة المحامين 2024 لـ 6 مارس جنايات سوهاج تحيل أوراق عامل إلى المفتى لاتهامه بقتل شخص فى مركز ساقلتة محافظ بني سويف إزالة أكثر من 130 حالة بناء مخالف على اراضى أملاك الدولة ”قضايا المرأة” تختتم دورة تدريبية للإعلاميين حول قانون موحد لمناهضة العنف

تراجع أسعار الذهب عالمياً منذ بداية 2024 بنسبة 1.5% وترقب حركة الفائدة الأمريكية

الذهب
الذهب

تراجعت العالمي بشكل طفيف خلال جلسة اليوم وذلك بعد أن استطاعت الارتفاع يوم أمس مستغلة التراجع في مستويات الدولار الأمريكي، بينما يبقى التركيز في الأسواق على موعد بدأ البنك الفيدرالي في خفض أسعار الفائدة والتركيز على تصريحات عدد من أعضاء البنك الفيدرالي اليوم

تداول سعر أونصة الذهب العالمي حالياً عند المستوى 2032 دولار للأونصة بعد أن انخفضت بنسبة 0.1% وسجلت أدنى مستوى عند 2031 دولار للأونصة، يأتي هذا بعد أن ارتفع الذهب يوم أمس بنسبة 0.5% ليسجل أعلى مستوى عند 2038 دولار للأونصة، وفق تحليل جولد بيليون.

ومنذ بداية العام وحتى الآن انخفض سعر الذهب بنسبة 1.5% وذلك بسبب تغير توقعات الأسواق تجاه أسعار الفائدة الأمريكية، فبعد أن كانت التوقعات تشير أن البنك الفيدرالي سيلجأ إلى خفض الفائدة في مارس القادم، صدرت العديد من البيانات الأمريكية القوية إلى جانب تصريحات المسئولين في البنك الفيدرالي التي غيرت هذه التوقعات تماماً.

تراجعت احتمالات خفض الفائدة في مارس بشكل كبير لتبدأ في التركيز على بداية خفض الفائدة في اجتماع الفيدرالي في مايو أو في يونيو، وهو الأمر الذي دعم ارتفاع الدولار الأمريكي بشكل كبير لينعكس بالسلب على أسعار الذهب.

الذهب يحقق استفادة من تراجع معدلات الفائدة الأمريكية بسبب انخفاض تكلفة الفرصة البديلة منذ كون الذهب لا يقدم عائد لحائزيه، ومع تراجع توقعات خفض الفائدة خسر الذهب العديد من فرص الارتفاع ليبقى التذبذب والتراجع هو السائد في مستويات الذهب منذ بداية العام.

ولكن الجدير بالذكر أنه الذهب قد استطاع التماسك على الرغم من هذا فوق المستوى 2000 دولار للأونصة منذ نهاية شهر نوفمبر الماضي وحتى الآن، وهو ما يؤكد على احتفاظه بالقوة الكافية لعودة الارتفاع خاصة في ظل الدعم الذي يحصل عليه من الطلب على الملاذ الآمن بسبب التوترات الجيوسياسية المتزايدة في منطقة الشرق الأوسط