بوابة الدولة
السبت 22 يونيو 2024 12:26 مـ 16 ذو الحجة 1445 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية

بالتعاون مع المنتدي الثقافي النمساوي ..مؤسسة القاهرة للتنمية والقانون تنظم جلسة حوار ”العنف الاسري آثار وتحديا”

جانب من الحوار
جانب من الحوار

في إطار فعاليات اليوم الدولي للنساء 8 مارس نظمت مؤسسة القاهرة للتنمية والقانون بالتعاون مع المنتدي الثقافي النمساوي جلسة حوار "العنف الاسري ..آثار وتحديات" .

بحضور أعضاء مجلس النواب ، الشيوخ ، المجلس القومي لحقوق الانسان ، الأحزاب السياسية وإعلاميين.

فى بداية الجلسة عبرت السيدة سابينى كرويسنبرونرالوزيرة المفوضة ، ونائبة رئيس البعثة النمساوية عن سعادتها لدعم حقوق النساء فى مصر ، وعرضت تجربة النمسا فى القوانين والتشريعات الخاصة بتجريم العنف والاغتصاب الزوجى فى تسعينيات القرن الماضى ، وأكدت على أهمية تقديم الدعم النفسي لمرتكبى العنف الأسرى لمنع تكرار مثل هذه الجرائم.

الكاتبة الصحفية نفيسة الصباغ، أكدت أن هناك اشكالية كبيرة تواجه الصحافة والاعلام وهي عدم وجود تدريب كاف لهم في المؤسسات الصحفية علي قضايا العنف ضد النساء كما أن النقابات المهنية سواء نقابة الصحفيين والاعلاميين لاتقوم بدورها كاملا تجاه الصحفيين والإعلاميين فيما يخص بناء القدرات ، وتنمية المهارات المهنية.

أضافت الصباغ أن الإعلام هو ابن نفس البيئة والصحفيين أبناء نفس المجتمع وبالطبع يستطيع الصحفيين أن يلعبوا دوراً أفضل ، وأكدت الكاتبة الصحفية نفيسة الصباغ أن الاخطاء الكارثية وتكريس العنف ضد النساء ستختفي بنسبة 50% على الأقل في حالة الالتزام بالمواثيق والقوانين وزيادة وعي المجتمع ، وطالبت الصباغ بضرورة تعزيز التعاون بين المجتمع المدني ، المؤسسات الصحفية.

ومن جانبه أكد محمد فريد وكيل لجنة التضامن وحقوق الانسان بمجلس الشيوخ أن المجلس تبني قضية العنف الاسري حيث قام بإعداد دراسة لمعرفة الاسباب والتحديات الكامنة وراء ظاهرة العنف الأسرى ، لأنه من الضرورى أن تكون هناك بيانات ومعلومات حول القضية مما يستوجب تدخلات تشريعية.

وأضاف فريد أن الدراسة وضعت تعريفات محددة للعنف وأنواعه كما تم إجراء استطلاع رأى للمواطنين/ات ، حول العنف الأسرى تضمن رأيهم حول مسألة العنف الأسري، وانتشاره داخل المجتمع وطبيعة الفئات التى يظهر فيها وظهوره جغرافياً ونسبة تكراره والطرف الذى يمارس العنف وأسباب حدوثه وزيادة العنف فى فترة كورونا، وأبرز أشكاله داخل الأسرة.

وأكد فريد إن الدراسة أوصت بالتوسـع فـى عيـادات عـلاج آثار العنف الأسرى وتأهيل الأطباء لاستقبال الضحايا مـن المعنفات، وربطها بالمستشفيات الحكومية والخاصة.

وطالب فريد بضرورة قياس الاثر في المشروعات والبرامج المختلفة وتعزيز برامج التمكين الاقتصادي للنساء.

ومن جانبها أكدت انتصار السعيد المحامية ورئيسة مجلس أمناء مؤسسة القاهرة للتنمية والقانون علي ضرورة تعديل قانون العقوبات في المادة 60 وكذا المواد من 240 حتي 242 بما يحقق الردع في جرائم العنف الأسري حتي لا يكون هناك باب خلفي للخروج من الأحكام القضائية.

وطالبت السعيد بضرورة تعميم وحدة متخصصة من الشرطيات داخل اقسام الشرطة لمناهضة العنف ضد النساء حتي نعطي مساحة أكبر للنساء للتعبي عن ارائهن وسرد معاناتهن بشكل اكثر من حرية في حالة تعرضهن للعنف .

ومن جانبها تحدثت نهال عمران الباحثة النسوية عن واقع ممارسات العنف ضد النساء في العالم و في مصر تحديدا انتهاكا واسعا لحقوق النساء الانسانية وعامل أساسي لترسيخ الظلم الاجتماعي تحديا للعدالة في توزيع الموارد وعائقاً أمام التنمية الاقتصادية والاجتماعية .

وأضافت عمران أن هناك تكلفة مادية مباشرة وتكلفة مادية غير مباشرة وطبقا للمسح الصحي للسكان الذي قام به صندوق الامم المتحدة عام 2016 أجري بحث علي 21448 أسرة مصرية علي مستوي كل المحافظات ريف وحضر واظهر المسح أن المرأة واسرتها تتحمل 1.49 مليار جنيه و661 مليون جنيه تكلفة غير مباشرة ووصلت تكلفة العنف في الاماكن العامة 571 مليون جنيه سنوياً وقد حصر المسح اجمالية التكلفة السنوية لجميع انواع العنف ب15.6مليار جنيه مصري سنويا ً.

وأكدت عمران علي أن جذور العنف ضد النساء تعود إلي تاريخ من علاقات القوة غير المتكافئة في المجالين العام والخاص خارج وداخل الاسرة وإلي التميزفي المعاملة وانتشار سيطرة وتحكم الرجال علي النساء كعرف مجتمعي وتتجاوز هذه الثقافة محددات السن والعرق والدين او الظروف الاجتماعية والاقتصادية.

وفى ختام الندوة كانت توصيات الحضور كالتالى :

1- صدور قانون موحد لتجريم العنف ضد النساء والفتيات.

2- صدور قانون تجريم العنف الأسرى ضد الأطفال والنساء.

3- يجب توفير وضمان حماية الشهود والمبلغين في وقائع ختان الإناث قبل وأثناء وبعد التحقيقات فى قضايا العنف الأسرى خاصة فيما يخص جرائم الختان ، والإجبار على الزواج قبل سن 18 أو بعده.

4- من أجل ضمان نفاذ القانون، يجب فتح نقاش مجتمعي لإقناع الأفراد والأسر بمضار ختان الفتيات على صحة وسلامة وكرامة الفتيات والنساء، حتى يتعامل المجتمع المصري مع ختان الإناث مما من شأنه أن يتحمل المجتمع مسئولية جماعية للإبلاغ عن ختان الفتيات والحد من وقوعه.

5- تشجيع النساء البالغات للتقدم ببلاغات ضد جريمة ختان البنات إعمالاً لنص المادة 99 من قانون العقوبات ، والتي ترسخ أن الحق في التقاضي في الجرائم المرتبطة بالاعتداء على حرمة الجسد لا يسقط بالتقادم.

أسعار العملات

متوسط أسعار السوق بالجنيه المصرى13 يونيو 2024

العملة شراء بيع
دولار أمريكى 47.6591 47.7591
يورو 51.4242 51.5464
جنيه إسترلينى 60.8750 61.0123
فرنك سويسرى 53.1554 53.2848
100 ين يابانى 30.3098 30.3792
ريال سعودى 12.7040 12.7320
دينار كويتى 155.4846 155.8617
درهم اماراتى 12.9748 13.0031
اليوان الصينى 6.5713 6.5852

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 بيع 3,571 شراء 3,594
عيار 22 بيع 3,274 شراء 3,295
عيار 21 بيع 3,125 شراء 3,145
عيار 18 بيع 2,679 شراء 2,696
الاونصة بيع 111,071 شراء 111,782
الجنيه الذهب بيع 25,000 شراء 25,160
الكيلو بيع 3,571,429 شراء 3,594,286
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى