الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 06:05 صـ 6 جمادى أول 1444 هـ
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرصالح شلبي
مستشار التحريرمحمود نفادي
بوابة الدولة الاخبارية

اليابان تعتذر لمواطنيها عن خلل أجهزة الإنذار أثناء إطلاق بيونج يانج صاروخ

هيروكازو ماتسونو
هيروكازو ماتسونو

اعتذر كبير أمناء مجلس الوزراء اليابانى هيروكازو ماتسونو عن حدوث خلل فى نظام الإنذار المبكر التابع للحكومة فى 9 مدن وقرى أثناء إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا حلق أمس فوق اليابان.

ونقلت وكالة أنباء "كيودو" اليابانية عن ماتسونو قوله، في مؤتمر صحفي دوري، "نعتذر عن إثارة قلق السكان في البلدات والقرى التسع، سنعمل على إصلاح المشكلة في النظام على الفور ونعمل على منع تكرارها".

وقال وزير الدفاع الياباني السابق إيتسونوري أونوديرا، في اجتماع للحزب الديمقراطي الليبرالي الحاكم اليوم الأربعاء، "من أجل عدم إزعاج الجمهور دون داع، علينا أن نفكر مليًا في كيفية إرسال الحكومة للتنبيهات في حالات الطوارئ".

وأطلقت كوريا الشمالية صباح أمس الثلاثاء صاروخا باليستيا فوق الأرخبيل الياباني لأول مرة منذ خمس سنوات، فيما تم إرسال معلومات حول الإطلاق عن طريق الخطأ إلى سكان البلدات والقرى التسع، على الرغم من أن الصاروخ لم يطر فوق التجمعات السكانية.

ويمكّن نظام الإندار المبكر J-Alert القائم على القمر الصناعي، السلطات من إرسال تنبيهات سريعة بشأن الكوارث الطبيعية أو الهجمات على اليابان مباشرة إلى السكان عبر التلفزيون والراديو والهواتف الذكية والأجهزة الأخرى.

وأكد رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا أمس أن اليابان "تحتج بشدة" على إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا ووصفه بأنه عمل "شائن".

وقال وزير الدفاع اليابانى ياسوكازو هامادا، في تصريح للصحفيين، إن الصاروخ قطع 4 آلاف و600 كيلومتر، وهي أطول مسافة على الإطلاق لصاروخ متوسط أو طويل المدى تطلقه كوريا الشمالية، وحلق على ارتفاع حده الأقصى 1000 كيلومتر.

وأضاف هامادا أن الصاروخ حلّق فوق اليابان لحوالي دقيقة وهبط خارج المنطقة الاقتصادية الخالصة للبلاد على بعد حوالي 3200 كيلومتر شرق البلاد في المحيط الهادي، لافتا إلى أنه لم ترد أي تقارير عن حدوث أضرار للطائرات أو السفن.

وتحدث كبار المسؤولين اليابانيين والأمريكيين والكوريين الجنوبيين عبر الهاتف وانتقدوا إطلاق كوريا الشمالية صاروخًا، ووصفوه بأنه "تحدٍ واضح وخطير" للمجتمع الدولي.

من جهته تبنى مجلس النواب الياباني اليوم الأربعاء، قرارا يحتج فيه على الإطلاق الأخير للصواريخ الباليستية من قبل كوريا الشمالية.

وذكرت هيئة الإذاعة اليابانية (إن إتش كيه) أنه تمت الموافقة على القرار بالإجماع، مشيرة إلى أن هذه الخطوة تأتي بعد تجربة كوريا الشمالية لإطلاق صاروخ باليستي متوسط ​​المدى حلق فوق اليابان يوم أمس الثلاثاء.

وقال القرار إن عمليات الإطلاق تشكل تهديدا وشيكا وخطيرا لأمن اليابان ولا يمكن السكوت عنه، كما أدان القرار بشدة مثل هذه الأعمال.. داعيًا بيونج يانج إلى وقف الأعمال الاستفزازية، كما نص على أنه يتعين على الحكومة اليابانية حث الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على التنفيذ الكامل للعقوبات على كوريا الشمالية بناء على قرارات مجلس الأمن الدولي.

وطالب القرار الحكومة بإقناع الدول باتخاذ إجراءات صارمة وفعالة ضد بيونج يانج، كما أشار أيضا إلى قضية اختطاف كوريا الشمالية لمواطنين يابانيين واعتبرها مهمة جدا.

وحث الحكومة على بذل أقصى الجهود لتوحيد المجتمع الدولي للتوصل لحل فوري وشامل لعمليات الاختطاف، وكذلك برامج بيونج يانج النووية والصاروخية.

ومن المتوقع أن يتبنى مجلس الشيوخ قرارا مماثلا يوم غد الخميس.