الرئيسية / مقالات / د. محمد فياض يكتب مواثيق الشرف 6: الإعلام المصري ووضع أجندة أولويات والتركيز عليها بلا تشعب ولا تشتيت

د. محمد فياض يكتب مواثيق الشرف 6: الإعلام المصري ووضع أجندة أولويات والتركيز عليها بلا تشعب ولا تشتيت

%d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af-%d9%81%d9%8a%d8%a7%d8%b6-%d8%ac%d8%af%d9%8a%d8%af

 

 

تخاطب وسائل الإعلام عقول الناس ولذلك تعتبر من أهم الطرق والأساليب الحديثة لنشر الوعي والثقافة وتنمية المدارك كما للإعلام دور كبير في إيصال الخبر والمعلومة بهدف زيادة الوعي والمعرفة وهو يهدف إلي توعية وتنمية وتثقيف وإقناع مختلف فئات الجماهير باختلاف ثقافاتهم ودرجة وعيهم من خلال رؤية محددة تدور حول معني محدد يعمل على تزويد الجماهير بأكبر قدر من المعلومات الصحيحة. إن للإعلام دوراَ مهماً وبارزاً في التخفيف من حدة الأزمات والكوارث ومن أهم وابرز عناصر الإعلام في التخفيف من حدة الأزمات والكوارث هي أن يتم تزويد الجماهير بالحقائق للحد من انتشار الشائعات والأخبار الكاذبة حول الأزمة. والحقائق الواضحة تعمل على تنوير أفراد المجتمع مما يساعدهم على تكوين رأي عام صحيح وذلك عن طريق الإقناع بالمعلومات والحقائق القائمة علي الدقة والوضوح

* ” التركيز فى القضية المعروضة  وتوصيل المعلومة المطلوب توصيلها ” : أى التركيز التام فى القضية والموضوع وعدم الخروج عنه وتشعبه لأن ذلك يقلل من صحية عرضة مما يقلل من فهمة للمتلقى .

*وواقعنا الان نجد أن نادرا ما تجد قضية يتم التركيز عليها هى فقط , لابد من تشعبها وإدخال تشويشات عليها , مما يقلل من قيمتها وصحة عرضها .. فلابد من توصيل المعلومة التى نريد أن نوصلها .. لا نريد غيرها ..

*لكن من المفترض على كل إعلامى وصحفى وصاحب رأى أو أى إنسان عند التحدث أو الكتابة لابد وأن يركز فى الموضوع الاساسى ويوصل المعلومة التى يريد توصليها بإختصار ليساعد على سهولة تلقيها وفهمها ..

بعض الناس عندهم صعوبات طبيعية في استيعاب العمليات الحسابية مثلا ، وبالرغم من بساطتها كالجمع والضرب، وقد يعود هذا لطبيعة تعلمهم في المراحل الأولى من التعليم المدرسي، ولكن يمكن لهذه المهارة، في حال الحاجة الكبيرة إليها، أن تنمو وتتطور من خلال التدريب والممارسة والتطبيق.

*يبدو أن لدي البعض صعوبات تضعف قدرتهم على التركيز، وبحيث أنه إما أن تجد صعوبة فهم ما يتحدث به شخص آخر، أو صعوبة استيعاب ما تقرأ، وقد يعود ضعف التركيز هذا لعوامل داخلية نفسية كالاكتئاب والقلق، أو جسدية كبعض الأمراض المعروفة والتي تضعف القدرة على التركيز، أو مجرد التعب والإجهاد، أو أسباب خارجية كبعض الصعوبات الأسرية والاجتماعية، أو صعوبة في علاقاتك مع الآخرين.

الاعلام والتدريس … اهم مجالين لعامل التركيز

لو لاحظنا الإعلامى والمعلم .. نجد أن كلامها لابد أن يسيطر على تركيز من أمامة سواء الطالب أو المشاهد ..وإنّ من أهم القضايا التي  يواجهها المعلم أثناء الدرس، قضية الاستحواذ على انتباه طلابه طوال الحصة الدراسية، وألا يتحول تركيزهم، أو أحد منهم إلى موضوع آخر يفقدهم القدرة على التعلم، وخاصة أنّ الانتباه الحقيقي، يعتبر شرطاً أساسياً من شروط الإدراك.

ولذلك إنَّ المعلم الذي يجيد اختيار المثيرات التي تحفّز الطلاب على التركيز والانتباه، ويحسن انتقاء الأساليب الخاصة بتحريض التفاعل الصّفّي بينهم أثناء سير الدرس، هو المعلم الأكثر نجاحاً في تحقيق الأهداف المخطط لها من هذا الدرس.

وعلى العكس من ذلك، فكثيراً ما يفشل المعلم في تحقيق مستويات أفضل من التحصيل العلمي لدى هؤلاء الطلاب، وذلك بسبب عدم قدرة المعلم على الاستحواذ على انتباههم، فيتملكهم الملل، ويتأصل في نفوسهم الشرود والانصراف عن الشرح، وتكون النتيجة الفشل في تحقيق الأهداف.

ولأهمية الانتباه في عملية التعلّم، ولما يحققه من الفهم والاستيعاب والتحصيل لدى الطلاب – على اختلاف مراحلهم التعليمية – فلابد من تناول هذه المهارة بالدراسة التحليل، حتى يتمكن المعلم من إتقانها والعمل بموجبها ..

الاعلام المصرى ”

ففي ظل توالي الأحداث في بعض الدول العربية كمصر، وسوريا، ولبنان، وليبيا، وارتفاع وتيرة المواجهات في الآونة الأخيرة، أصبح المشاهد العربي في حيرة أمام ما يشاهده من التغطيات الإخبارية المستمرة، وأمام ما يبث في النشرات من أخبار متناقضة، وأحياناً “مفبركة” تفتعل المواجهات، وتختلف باختلاف توجه القنوات السياسي، ورغبتها، ووقوفها مع طرف دون آخر ,وتشتيت لعقلية المشاهد والقارئ .. فالمواضيع تتشعب ولا هناك تركيز على المعروض ولا على المطلوب .!!

فنجد الان فى عرض أى قضية إعلامية واقعا سلبيا على المشاهد فلا مقدمة توضيحية ولا محتوى هادف ومحدد ونادرا من اساليب التوضيح وكذلك خاتمة مبهمه فى معظم القضايا دون اى تركيز على النتائج المرجوه او التى تم تحقيقها .. !! فمتى يكون كلامنا مطابقا لهدفنا ..

بقلم: ا.د. محمد فياض

استاذ دكتور بجامعة سان هوزي الأمريكية بكاليفورنيا

البريد الالكتروني:

mefayad@gmail.com

و تلميذي الصحفي محمد راشد

البريد الالكتروني:

rashed.rashed32@yahoo.com

مصادر:

١. اصدار الإعلام التربوي … والإعلام التعليمي ” جامعة طنطا.

 ٢. كتاب …التحرير الصحفى …د / محمود خليل ” كلية الاعلام جامعة القاهرة “

شاهد أيضاً

 الكاتب الصحفى محمود شاكر يكتب السيدة انتصار السيسى سيدة مصرية

شاهدت  كما شاهد الملاييين  من الشعب المصري   والدول العربية   حوار السيدة  انتصار السيسي  حرم الرئيس  …