الرئيسية / مرأة ومنوعات / أهم القواعد التي يجب على المرأة العاملة مراعاتها في علاقاتها مع الرجل في بيئة العمل:

أهم القواعد التي يجب على المرأة العاملة مراعاتها في علاقاتها مع الرجل في بيئة العمل:

%d8%b2%d9%85%d9%84%d8%a7%d8%a1-%d9%81%d9%89-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%85%d9%84

كتبت رحاب حبيب

التعامل مع الجميع من منطلق الآخوه، أي التأكيد على لفظ “الآخوه” بين الجميع بحيث يتأكد كل الزملاء أن تصرفات المرأة خلال العمل لا يمكن أن تحمل أي معنىً آخر.

الابتعاد عن المجاملات الغير ضرورية بين الزملاء كتقديم الهدايا الخاصة في مناسبات غير معروفة لبقية الزملاء بالإضافة إلى تجنب تقديم الهدايا بشكل فردي، ولكن لا مانع بالطبع من مشاركة الزملاء في مجاملة زميل بمناسبة إنجابه لطفل أو عودته من الحج مثلاً، مع الاهتمام بأنه عندما تجاملين زميل ما، فلابد من مجاملة الآخرين بنفس الأسلوب والمستوى. تجنب التطرق لأحاديث خاصة أو خارجة عن مجالات العمل كأن تستمع المرأة لشكاوى زميل لها عن زوجته أو أمراضه مثلاً أو إظهار التعاطف الفردي نحو زميل بعينه، فهذا الأمر قد يؤدي لفتح أبواب من الإعجاب بين الرجل والمرأة قد لا تفطن لها المرأة في وقتها، مما قد يؤدي بالفعل لنشوء علاقة بينها وبين زميلها. الحديث مع الزملاء من الرجال لا بد أن يكون بشكل علني بعيد عن الأبواب المغلقة، مع الاكتفاء بالحديث في مجال العمل والاحتفاظ بأضيق الحدود من الأحاديث الخاصة.

المزاح أمر لا بأس به بين زملاء العمل، ولكن بشرط الاكتفاء بالمزاح المناسب الذي قد يشارك فيه الجميع والذي لا يسمح بتطاول أحد عليك بقول أو فعل، مع الابتعاد نهائياً عن استعمال الأيدي مع زملائك من الرجال.

الابتعاد عن النميمة، فتبادل الأحاديث من هذا النوع قد يؤدي للتطرق إلى موضوعات حساسة لا تصلح للمناقشة بين رجل وامرأة غريبين عن بعضهما.

مراعاة عدم التواجد مع زميل لك لوحدكما أبداً حتى لو اضطررت لهذا بحكم العمل، حاولي التواجد وسط بقية الزملاء، فحتى إن لم يكن زميلك يسعى لأمر سئ، فقد تطولك أعين وألسنة بقية الزملاء.

الابتعاد عن الحديث عن مشاكلك الخاصة مع زوجك أو أسرتك، فهذا يندرج تحت بند “السرية التامة”، فتعرف الجميع على مشاكلك هو خطوة في معرفة نقاط ضعفك، وبالتالي التسلل إليك من خلالها.

لابد من الحذر من الزملاء “سيئي السمعة”، فالتفاح الفاسد يفسد بقية الثمار في السلة .إن وجودك مع الزملاء سيئي السمعة سيتسبب في اعتبارك مثلهم في أعين الكثيرين، بالإضافة أنهم سيقومون بالحديث عنك بشكل مغالط قد يسئ إلى سمعتك أيضاً.

مظهر المرأة العاملة هام كما ذكرنا، وخاصة إن كانت تعمل في مجال يهتم بالمظهر بشكل أساسي، كمجالات السياحة والعلاقات العامة مثلاً، لذلك فاهتمام المرأة بمظهرها لا يمكن إهماله، ولكن لتحرصي عزيزتي المرأة على الالتزام بالمظهر العملي المناسب لفترات العمل الصباحية من حيث عدم الإفراط في الزينة أو استخدام العطور النفاذة مع مراعاة الاحتشام وارتداء الألوان الغير ملفته للنظر، فمظهر المرأة هو علامتها الأولى وهو وسيلة الحصول على “الانطباع الأول” لدى الجميع، فحاذري من إرسال رسالة خاطئة.

إن بيئة العمل مع كل ما يحويها من مواقف هي أمر تواجهه المرأة العاملة كل يوم، لذلك لا بد أن تكون مؤهلة نفسياً وبدنياً لمواجهة مصاعبه. إن التجاوزات من بعض الزملاء قد تحدث فعلاً، وفي هذه الحالة لابد من إيقاف كل شخص عند حده برفع الراية الحمراء والتصرف بحزم وشدة مع هذا الشخص، فالتراجع أو الخجل في هذه الحالة سيدعو المخطئ للتمادي، وهذا سيؤدي في النهاية إلى تشويه سمعة المرأة العاملة للأبد،لذلك الحسم هو سيد هذا الموقف.

 

 

 

شاهد أيضاً

فوائد الشاي الأخضر والقهوة لمرضى السكري

كتبت مريم صالح اكتشف علماء جامعة كيوشو اليابانية، أن الإفراط بتناول الشاي الأخضر والقهوة يوميا …