أخبار عاجلة
الرئيسية / البرلمان / الشئون التشريعية تجبر الحكومة على استمرار الإشراف القضائى الكامل على الانتخابات دون تحديد أى مدة

الشئون التشريعية تجبر الحكومة على استمرار الإشراف القضائى الكامل على الانتخابات دون تحديد أى مدة

%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%84%d9%8a%d8%a7-%d9%84%d9%84%d8%a7%d9%86%d8%aa%d8%ae%d8%a7%d8%a8%d8%a7%d8%aa

محمد العدس

شهد اجتماع لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، برئاسة المستشار بهاء أبو شقة، مناقشات .

حادة بين النواب والحكومة حول فترة الإشراف القضائي على الانتخابات، وفقا لما ورد في مشروع قانون الهيئة الوطنية للانتخابات، حيث حدد القانون الإشراف القضائي الكامل خلال عشر سنوات.

برر ممثل الحكومة ذلك بان الدستور نص عليه في المادة 210، في حين تمسك أعضاء اللجنة أن يكون الإشراف القضائي على الانتخابات بدون  وضع سقف زمني، رافعين شعار “قاضى على كل صندوق

جاء ذلك خلال مناقشة المادة 34 من قانون الحكومة للهيئة الوطنية للانتخابات، وتمسك أعضاء اللجنة بأن يكون التصويت تحت بصر القاضي

وتم الاتفاق على تعديل المادة 34 من قانون  الهيئة العليا للانتخابات، بحيث يكون نصها أن يتم الاقتراع والفرز في الاستفتاءات والانتخابات  تحت إشراف كامل من أعضاء الجهات والهيئات القضائية، وتم حذف عبارة “خلال العشر سنوات التالية للعمل بالدستور“.

ودافع  المستشار حمدي أبو زيد، ممثل وزارة  الشئون القانونية، عن الحكومة، مؤكدا أنه تم وضع الدستور تحت النظر أثناء صياغة هذا القانون، مشيرا إلي أن تحديد مدة الإشراف القضائي على الانتخابات بعشر سنوات يرجع إلى المادة 210 من الدستور، التي تنص على  أن يتولى  إدارة الاقتراع والفرز في الاستفتاءات  والانتخابات تحت إشراف مجلس إدارة الهيئة الوطنية للانتخابات، ولها أن تستعين بأعضاء من الهيئات الأخرى.

وأوضح أن الأصل طبقا لهذا النص أن إشراف الانتخابات يكون تحت إشراف أعضاء تابعون للهيئة، ويمكن لها أن تستعين بما تراه. 

بينما اعترض أعضاء اللجنة علي كلام ممثل الحكومة، قائلين “الحكومة في واد ونحن في واد والحكومة تنصرف إلى إشراف جزئي على العملية الانتخابية ونحن نريد إشراف كامل” .

شاهد أيضاً

الأمين العام عدد مواد لائحة مجلس الشيوخ وصل 292 مادة وسيتم توزيعها على الأعضاء الليله

كتب صالح شلبى – وعوض العدوى قال الأمين العام لمجلس الشيوخ المستشار محمود عتمان أنه …