أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / وزيرة التضامن تؤكد تقديم العلاج لـ2600 مريض إدمان فى بورسعيد خلال 2020

وزيرة التضامن تؤكد تقديم العلاج لـ2600 مريض إدمان فى بورسعيد خلال 2020

كتب محمود عمر

صرحت الدكتورة  نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة و علاج الادمان والتعاطي، بأن يوم الثلاثاء الماضي الموافق 16 فبراير 2021 من الأيام الفارقة في مسيرتنا لمواجهة قضية تعاطي وإدمان المخدرات.

وأضافت أنه قد شهد هذا اليوم تفضل  الرئيس عبد الفتاح السيسى بافتتاح مراكز العزيمة لمكافحة وعلاج الادمان بمحافظات ” بورسعيد والبحر الأحمر ومطروح ” مؤكده أن اهتمام القيادة السياسية بقضية مكافحة التعاطي والإدمان كأحد القضايا التي تمثل خطراً يهدد شبابنا يلقى علي عاتقنا بمزيد من المسئوليات للمواجهة الحاسمة والجادة والمتكاملة لقضية المخدرات، وهي المواجهة التي نحرص أن تكون مستندة علي البحث العلمي الرصين ،و تصل نسبة تعاطي المخدرات بالمحافظة بين الفئة العمرية من 12 إلي 16 سنة إلي 4% وفقاً لبيانات المسح القومي الشامل عن مشكلة المخدرات 2020 . .



جاء ذلك خلال زيارة الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة صندوق  مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى بمرافقة اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، وبحضور عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن ومدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، مركز العزيمة لتأهيل مرضي الإدمان بمدينة بور فؤاد وهو أحد المراكز العلاجية الثلاثة الذى تفضل رئيس الجمهورية بافتتاحهم مؤخرا بمحافظات ” بورسعيد والبحر الأحمر ومطروح “، لخدمة ما يقرب من ” 35 ألف” مريض إدمان سنوياً من أبناء هذه المحافظات والمحافظات المجاورة حيث قامت الوزيرة لتفقد العديد من المشروعات التابعة للوزارة .



وأضافت “القباج” انه تردد علي خدمة  الخط الساخن لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان (2600) مريض إدمان من أبناء المحافظة خلال عام 2020، 75% منهم في الفئة العمرية من 18 إلي 30 عام وهي مرحلة الشباب وبدء العمل والإنتاج، كما تم إجراء كشف المخدرات علي (6935) موظف بالجهاز الإداري لمحافظة بورسعيد خلال عام 2020 وتشير البيانات سالفة الذكر إلي الأهمية القصوي لمركز العزيمة لتأهيل مرضي الإدمان لخدمة أبناء المحافظة ممن وقعوا في مرض الإدمان، كذلك تؤكد هذه البيانات علي الأهمية البالغة لأنشطة الوقاية، ولقد قامت وزارة التضامن الاجتماعي ممثلة في صندوق مكافحة وعلاج الإدمان خلال عام 2020 بتنفيذ برامج التوعية بمشكلة المخدرات، واستفاد منها (10 آلاف) طالب وطالبة داخل (130) مدرسة، و(3000) شاب داخل (14) مركز شباب ونادى بالإضافة إلي توعية (2500) عامل بقضية المخدرات داخل المصانع والشركات الكبري، كما تم تنفيذ سلسلة من ورش العمل والندوات بالتعاون مع مركز النيل للإعلام تستهدف الأسرة وتوعيتهم بأساليب وقاية أبنائهم، ومحددات الاكتشاف المبكر واستفاد منها ما يقرب من (10 آلاف) مشارك.





ووجهت الوزيرة بتكثيف برامج التوعية   والحماية من المخدرات داخل المناطق السكنية الحديثة “بديلة العشوائيات ” بالمحافظة وأن تكون البداية بمساكن الأمل التى تفقدتها اليوم ،كما وجهت الوزيرة التحية والتقدير للعاملين بصندوق مكافحة الإدمان وبمركز العزيمة متابعة :” أقول لكم أمامكم مسئولية كبيرة أثق أنكم أهل لها لخدمة أبنائنا مرضي الإدمان بمحافظة بورسعيد الباسلة التي يمثل تاريخها رمز للكفاح الوطني، وأثق تماماً أن هذه المحافظة التي نجحت عبر تاريخها في صد العدوان الغاشم عن الشعب المصري قادرة علي صد عدوان المخدرات الذي يمثل أحد أكبر المخاطر التي تحدق بشبابنا .


كما وجهت الوزيرة الشكر للمحافظ  لاهتمامه ودعمه لمركز العزيمة لتأهيل مرضي الإدمان بالمحافظة وتسخيره لكافة الإمكانات ليخرج هذا المركز للنور بهذه الصورة اللائقة لخدمة أبناء محافظة بورسعيد ومحافظات القناة

---------------------------------------

شاهد أيضاً

الحكومة توافق على تنفيذ “المصرية للاتصالات” المرحلة الثالثة لتوفير البنية التحتية من شبكات الألياف ‏الضوئية

أحمد فتحي وافق مجلس الوزراء على طلب وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، التعاقد مع الشركة المصرية …