الرئيسية / غير مصنف / قيادى بمستقبل وطن : دعم الرئيس السيسى أعاد الهيبة للشرطة المصرية .. و بطولاتها ستظل محفورة فى التاريخ

قيادى بمستقبل وطن : دعم الرئيس السيسى أعاد الهيبة للشرطة المصرية .. و بطولاتها ستظل محفورة فى التاريخ

كتب- عوض العدوي

هنأ المهندس يوسف رشدان القيادى بحزب مستقبل وطن و أمين مساعد الشباب بأمانة القاهرة اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، وضباط وجنود وأفراد ورجال الشرطة البواسل بمناسبة العيد الوطني الـ69 للشرطة الذي يوافق 25 يناير من كل عام .
وأضاف أن دور الشرطة المصرية تاريخي وأصيل في مواجهة التحديات والمخاطر لافتا إلي أن عيد الشرطة ليس مرتبط بمواجهة الاحتلال فقط فالمؤرخون أثبتوا أن دور الشرطة القيادي موثق في تاريخ مصر .
أوضح رشدان  أن الشعب المصرى  بجميع طوائفه  يقدرون جيدًا التضحيات الكبيرة التي يقوم بها رجال الجيش والشرطة البواسل في السهر على حفظ أمن واستقرار الوطن في مواجهة أهل الشر و جماعات الإرهاب الأسود
و أشاد رشدان بدور الرئيس عبد الفتاح السيسى فى دعم مؤسسة الشرطة  مؤكدا أنه الرئيس أعاد هيبة الشرطة المصرية فسيادته  دائما ما يشدد علي أن الاستقرار والأمن هما أساس كل تقدم، وبدونهما لن يكون هناك تنمية بل ستستنزف الطاقات والموارد فضلا عن حرصه على تكريم أهالى الشهداء و التحاور مع طلاب أكاديمية الشرطة .

ونوه رشدان إلى أن مؤسسة الشرطة المصرية عادت للقيام بدورها التاريخي في محاربة الإرهاب وإعادة الانضباط للشارع المصري بكفاءة على المستويات كافة وأكد رشدان أن الشرطة لم تكتف بدورها الأمنى فقط ولكن قامت بدور مجتمعى ملموس فى توفير السلع الغذائية و مواجهة المحتكرين .

 وأوضح رشدان أن عقيدة الشرطة المصرية تقوم على الحفاظ على السيادة الوطنية التي يمثلها القانون وتحقيق الأمن الداخلي الذي يعتبر من أكبر تحديات الوطن خلال السنوات الماضية مؤكدا أن تخليد شهداءها فى ثورةتى ٢٥ يناير 2011و 30 يونيو 2013 واجب وطنى وشدد رشدان على أن دفاع الشرطة عن الاقسام والسجون وتقديمهم عشرات الشهداء في ثورة 25 يناير لا يقل عن دورها في النضال ضد المستعمر في الإسماعيلية و”ما حدث في يناير جعلنا نستدعي من الذاكرة ما حدث في الإسماعيلية”.

---------------------------------------

شاهد أيضاً

التعليم العالي تطلق إشارة البدء لتنفيذ الجينوم المرجعي للمصريين

كتبت هند عادل أعلن د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي موافقة السيد الرئيس …